رئيس التحرير: عادل صبري 01:51 مساءً | الخميس 21 نوفمبر 2019 م | 23 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

الذهب يحقق أعلى نسبة صعود في مارس الجاري

الذهب يحقق أعلى نسبة صعود في مارس الجاري

اقتصاد

ارتفاع أسعار الذهب

الذهب يحقق أعلى نسبة صعود في مارس الجاري

وكالات 29 مارس 2015 09:53

قال تقرير اقتصادي متخصص إن الذهب حقق أعلى نسبة صعود له في شهر مارس الجاري إذ اغلق يوم الجمعة الماضي عند مستوى 1200 دولار أمريكي للأونصة محققا ارتفاعا حادا بلغت نسبته 4ر1 في المئة مقارنة بنسبة الإقفال السابق.

 

وأضاف التقرير الصادر من شركة (سبائك الكويت لتجارة المعادن الثمينة) أن ارتفاع المعدن الأصفر يأتي بالتزامن مع بعض الأحداث التي شهدها العالم موضحا أن كثيرا من المحللين توقعوا أن ترتفع الأسعار إلى أعلى من ذلك المستوى لكن الذهب عاد إلى مستوى 1200 دولار للأونصة مكتفيا بالمحافظة على مكاسبه منذ بداية التداول.

وأرجع التقرير صعود الذهب في نهاية الأسبوع الماضي إلى انطلاق عملية (عاصفة الحزم) في اليمن نظرا لما اعتاد عليه الذهب من الارتفاع عند وجود أي تحركات عسكرية مشيرا إلى أن عمليات جني الأرباح أثرت في سعر المعدن الأصفر بحيث لم يتمكن من الصعود أكثر من ذلك.

واكد أنه رغم ارتفاع سعر الذهب فان أسباب هذا الصعود كانت غير كافية لدعم الأسعار بل ساعدت على استقرار السعر عند مستويات مرتفعة فقط وجعلت هاجس اقتراب الذهب من مستوى 1100 دولار للأونصة بعيدا في الفترة الحالية.

واشار إلى أن المضاربين والمستثمرين سيجنون ثمار هذه الفترة القصيرة نظرا لحدة التداولات واحتمال وصول الفارق بين أدنى وأعلى سعر للذهب إلى نحو 30 دولارا أمريكيا ما يجعل المستثمرين يطمعون بعمليات جني أرباح سريعة على حساب الاستثمار طويل الأجل.

وتوقع أن يكون لبيانات الأسواق الأمريكية التي ستصدر يوم الجمعة القادم تأثير مباشر على أسعار الذهب إلى جانب المفاوضات الأوروبية مع اليونان حول ديونها السيادية موضحا أنه إذا تم اعتماد المزيد من خطط التيسير الكمي فان أسعار المعدن الأصفر مهيئة للصعود.

وعن الفضة قال التقرير أنها ارتفعت محققة مكاسب قدرها 29 سنتا أمريكيا ليصل سعر الأونصة إلى نحو 17 دولارا بنسبة صعود بلغت 8ر1 في المئة مبينا أن عمليات جني الارباح أثرت على صعود الفضة مع توقعات بتداولاتها حول مستواها الحالي خلال الفترة القادمة دون أن تصعد أكثر من ذلك رغم قوة الطلب الصناعي عليها.

وذكر أن أداء بقية المعادن الثمينة تباين في اتجاهات مختلفة إذ صاحب البلاتنيوم الذهب والفضة بالصعود محققا مكاسب بلغت دولارين ليقفل عند مستوى 1146 دولارا للأونصة بينما هوى البلاديوم أكثر من 39 دولارا من قيمته ليغلق عند سعر 743 دولارا للأونصة.

وقال إن حالة الأسواق المحلية اتسمت بالهدوء النسبي مع تدرج صعود سعر الذهب خلال أيام الاسبوع ليحقق الكيلو الخام قيمة 11650 دينارا بارتفاع قدره 200 دينار فيما ساهمت حركة بيع المشغولات الذهبية في ارتفاع مبيعات الذهب لاسيما عيار 21 وعيار 22.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان