رئيس التحرير: عادل صبري 12:56 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تجار السجائر: الحكومة تتخبط والتهريب هو الحل

العلبة تتكلف 1.7 جنيه والباقى ربح..

تجار السجائر: الحكومة تتخبط والتهريب هو الحل

احمد على 25 فبراير 2015 18:08

أعلنت رابطة تجار السجائر بالقاهرة والجيزة، رفضها التخبط الإداري الذي تعاني منه مؤسسات الدولة فيما يخص أزمة زيادة الضرائب العامة على المبيعات على السجائر مرتين خلال 3 أيام، حسب قولها.

 

وقالت الرابطة في بيان صحفى اليوم، إن ما وصفته بالتخبط في القرارات بين مؤسسة الرئاسة والحكومة ووزارة المالية، يشير إلى عدم وجود تنسيق، وأن المسؤولين في الحكومة والرئاسة يعملون في جزر منعزلة وكل منهم يزايد على وطنية الآخر برفع الأسعار على المواطن المصري.

 

وأكدت أن أسعار السجائر تصلهم بأعلى من الأسعار الرسمية ويضطرون لتحمل "سخافات" المشتري الذي يتهمهم بسرقته واستغلاله، بينما هو شخص مقهور مثل عموم الشعب.

 

من جانبه، حذر أسامة سلامة، رئيس رابطة تجار السجائر بالقاهرة والجيزة، من عودة السجائر الصينية والإماراتية واليونانية المغشوشة والمهربة، بسبب ما وصفه بـ"جنون أسعار السجائر الشرعية".

 

ووصف سلامة مسؤولي الحكومة بأنهم يمارسون "مراهقة اقتصادية"، مؤكدًا أن المنافسة بين الشركات التي تعمل في السوق المحلية والمنتجات المهربة لمصر ضعيفة جدًا.

 

وقال إن تكلفة العلبة الواحدة بعد كل مصاريف الإنتاج لا تتجاوز 1.7 جنيه، وأن ما يبقى من سعر العبلة ما هو إلا ضرائب متراكمة على مدار السنوات الماضية بالإضافة لهامش ربح الشركات والوسطاء.

 

وأكد أن من يظن أن رفع ضرائب السجائر سيحد من أعداد المدخنين، أو الزيادة ستوفر حصيلة جيدة للخزينة العامة للدولة لسد عجز الموازنة العامة، فتلك افتراضات خاطئة ومتضاربة.

 

فتقليل استهلاك المدخنين سيضر الحصيلة النهائية للدولة، وأيضًا رفع الأسعار سيؤدي لاتجاه المدخنين للسجائر المهربة والتي تبلغ 200 صنف، وسيجد المهربون طريقة لمراوغة المنافذ الجمركية أو استهلاك ضعاف النفوس، وهو ما سيدمر إيرادات الضرائب، لأن السجائر المهربة لا تخضع لضرائب أو تأمينات بخلاف أضرارها الصحية التي بالتأكيد لن تعجب وزير الصحة الذي تفضل باقتراح الزيادة الأخيرة بدون أي تعقل أو وعي منه بخطورة ما قام به.

 

وأوضح سلامة، أن السجائر الآن تباع في السوق بأعلى من سعرها الرسمي بحوالى من جنيه إلى 2 جنيه، محملًا هاني دميان وزير المالية ورئيس مصلحة الضرائب المسؤولية، مطالبًا الرئيس السيسي بتوعية المسؤولين الحكوميين بأن عليهم مراعاة الظروف الاجتماعية بجانب الظروف الاقتصادية، فلا يوجد أحد يريد أن تسقط الدولة، لكن بالتهور والعشوائية يمكن أن نسقط جميعنا وكل هذا تحت شعار "حسن النوايا".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان