رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 صباحاً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

القابضة للتأمين: إدارة المخاطر بالمؤسسات إنذار مبكر لمواجهة الأزمات

القابضة للتأمين: إدارة المخاطر بالمؤسسات إنذار مبكر لمواجهة الأزمات

اقتصاد

قال الدكتور عادل منير نائب رئيس الشركة القابضة للتأمين

القابضة للتأمين: إدارة المخاطر بالمؤسسات إنذار مبكر لمواجهة الأزمات

محمد موافى 25 فبراير 2015 14:09

قال الدكتور عادل منير، نائب رئيس الشركة القابضة للتأمين، إنَّ بناء أنظمة لإدارة المخاطر في المؤسسات تعد آلية إنذار مبكر في مواجهة مختلف المخاطر والأزمات المالية.

وأشار منير - خلال الملتقى الإقليمي لإدارة المخاطر تحت عنوان "دور خبراء التأمين في إدارة مخاطر المؤسسات" والذي تنظمه الجمعية المصرية لإدارة المخاطر بالتعاون مع الاتحاد المصري للتأمين بمشاركة 300 خبير على المستوى المحلي والعربي اليوم الأربعاء - إلى أن المؤسسات التي تدير المخاطر بفاعلية تعد الأكثر احتمالا لحماية أنفسها والنجاح في تنمية أعمالها.
 

وأضاف أنَّ تعقيد العمليات بالنسبة للمؤسسات في تسيير أصولها وخصومها والعمل في بيئة تتسم بالديناميكية وصعوبة التحكم في كل متغيراتها لتحقيق عوائد مرضية بأقل المخاطر مما استوجب ضرورة الملحة لمراقبة مستوى المخاطر ووضع الإجراءات الرقابية اللازمة للسيطرة على آثارها السلبية.
 

ولفت منير إلى أنَّ تطبيق المبادئ والإرشادات الخاصة بمعيار"ايزو31000" في المؤسسات من شأنها تحسين الكفاءة التشغيلية، وحسن الإدارة ونيل ثقة أصحاب المصلحة من ناحية، وخفض الخسائر لأدنى مستوى من ناحية أخرى، كما يساعد على تعزيز الأداء الصحي والسلامة ووضع أساس قوي لاتخاذ القرار والتشجيع على الإدارة الوقائية في كل المجالات.
 

وقال إن تطبيق هذه المبادئ سيعمل على تطوير أعمال المؤسسات من خلال الحصول على شهادات مقابل متطلبات نظم الجودة العالمية المعترف بها والمطبقة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، فضلا عن استيفاء المتطلبات والاشتراطات على المستوى الإقليمي والدولي كشركات حاصلة على شهادات أيزو كشرط لاعتمادها كمورد ومقدم للخدمات.
 

من جانبه، قال عبد الخالق رؤوف الأمين العام للاتحاد العربي للتأمين "إن التأمين هو جزء من منظومة إدارة المخاطر على مستوي الأفراد والشركات ولا غنى عنه في إمكانية تحمل بعض الخسائر التي يمكن أن تتعرض لها مختلف المؤسسات العربية حال الفشل في إدارة المخاطر المتوقع التعرض لها.
 

وأضاف أن إدارة المخاطر وتوقعها هو جزء لا يتجزأ من حماية المؤمن عليهم، إلى جانب الدور الذي يلعبه خبراء التأمين من معيدي التأمين والاكتواريين ومسؤولي التعويضات و خبراء المعاينة في إدارة الأخطار والوقاية منها والتحوط لها.
 

بدروه، قال عبد الرؤوف قطب رئيس الاتحاد المصري للتأمين إنَّ عقد الملتقى يأتي في إطار دعم الجهود على المستوى الإقليمي من خلال تأسيس آليات التعاون في مجال إدارة المخاطر وتسليط الضوء على تطورات القطاع للحد من الآثار السلبية للمخاطر على المؤسسات".

 

اقرأ أيضًا:

قطب: توقعات بانتعاش سوق التأمين بعد القمة الاقتصادية

شريف سامي: 14 مليار جنيه قيمة أقساط التأمين في 2014

بنك "عودة" يطلق خدمات التأمين البنكي

"حماية المنافسة": لم نتراجع عن محاسبة 14 شركة تأمين مخالفة

شركات التأمين تتحالف ضد أصحاب السيارات

التأمين ينمو أسرع من الناتج القومي العربي

صندوق مصر للتأمين النقدى يجمع 250 مليون جنيه

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان