رئيس التحرير: عادل صبري 01:20 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بريكس.. 4 تريليونات دولار احتياطي تهدد عرش أمريكا المالي

بريكس.. 4 تريليونات دولار احتياطي تهدد عرش أمريكا المالي

اقتصاد

مجموعة البريكس

بريكس.. 4 تريليونات دولار احتياطي تهدد عرش أمريكا المالي

محمد موافى 22 فبراير 2015 15:04

" بريكس".. هو اختصار للحروف الأولى باللغة اللاتتينية BRICS لخمس دول هي البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا بالترتيب وهو أفضل التجمعات السياسية و المالية في العالم.

ويُعد منتدى بريكس منظمة دولية مستقلة تعمل على تشجيع التعاون التجاري والسياسي والثقافي بين الدول المنضوية بعضويته و بدأ التفاوض لتشكيل مجموعة "بريك" عام 2006 .

وتشكلت المجموعة رسميا في عام  2009  ، حيث عقد أول اجتماع قمة بين رؤساء الدول السابق ذكرها (البرازيل، روسيا، الهند، والصين) في مدينة ييكاتيرينبرغ، في روسيا في يونيو 2009 حيث تم الإعلان عن ضرورة تأسيس نظام عالمي ثنائي القطبية. وكانت في ذلك الوقت تسمى " بريك" قبل انضمام جنوب افريقيا لها فى عام 2010 ليصبح الاسم "بريكس "

وقد شارك في القمة الأولى رئيس الاتحاد الروسي «ديميتري مدفيديف» ورئيس جمهورية الصين الشعبية «هو جين تاو» ورئيس وزراء الهند «مانموهان سينغ» ورئيس البرازيل «لويس ايناسيو لولا دا سيلفا»، واتفقوا على مواصلة التنسيق في القضايا الاقتصادية العالمية الآنية، بما فيها التعاون في المجال المالي وحل المسألة الغذائية.

وينظر الكثيرون إلى هذا التكتل صاحب الامكانيات المالية الضخمة والاحتياطيات النقدية الكبيرة ، على أنه يمثل تهديدا مباشرا لعرش الدولار الأمريكي الذى يتربع على النظام المالي والتجاري العالمي ويتحكم في نظام التجارة والمقايضات في العالم .

فمن بين أهداف التكتل، إنشاء نظام مالي عالمي جديد مواز للنظام الحالي الذى يقوده الدولار الأمريكي.

ويمثل سدس الاحتياطيات النقدية للدول الخمس فقط، ما يعادل حجم احتياطيات صندوق النقد الدولي.

وتعتبر مجموعة بريكس أكبر اقتصادات ناشئة خارج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وهي نادي الأغنياء بالنسبة للاقتصادات الناشئة.

وربما كان أهم الإشارات إلى أهمية بريكس للاقتصاد العالمي نصيبها من احتياطيات العملة الأجنبية. وهذه الدول الخمس تعتبر من بين أكبر عشر دول تحتفظ باحتياطيات ، حيث تمثل نحو 40% من مجموع احتياطيات العالم.

وتملك الصين وحدها 2.4 تريليون دولار تكفي لشراء ثلثي شركات مؤشر ناسداك في بورصة نيويورك مجتمعة، كما تعتبر ثاني أكبر دائن بعد اليابان.

ويعيش بالدول الخمس نصف سكان العالم تقريبا ، ويوازي الناتج الاجمالي المحلي للدول مجتمعة ناتج الولايات المتحدة (13.6 تريليون دولار) ويبلغ مجموع احتياطي النقد الأجنبي لدول المنظمة أربعة تريليونات دولار.

وتعتبر المجموعة من أحد اهدافها محاربة الافكار الغامضة التي تدعو إليها العولمة بالإضافة إلى وضع  برامج محاربة الفقر على رأس أولويتها .

 وكل دول بريكس الخمس - باستثناء روسيا- نامية أو دولا صناعية جديدة، وتتميز بضخامة اقتصاداتها.

وقد حققت كل الدول الأعضاء -باستثناء روسيا- نموا مستديما أكثر من معظم البلدان الأخرى خلال فترة الكساد.

وعلى الرغم مما يربط الدول الخمس في بريكس من تطلعات بالفرص الاقتصادية والتحديات المشتركة، فإنها تواجه تساؤلات مستمرة حول مدى قدرتها على توحيد مواقفها بشأن قضايا دولية رئيسة نظرا لتباين أولوياتها.

وقد تنوعت القضايا التي تتناولها اجتماعات بريكس، وتعددت لتشمل التحديات الدولية متمثلة في الإرهاب الدولي وتغير المناخ والغذاء وأمن الطاقة ومشاكل التنمية والأزمة المالية العالمية.

وساهمت ثلاث قمم واجتماعات لوزراء الخارجية والمالية والزراعة والصحة وقطاعات أخرى في تعزيز أواصر التعاون بين دول بريكس.

وفي المستقبل سيكون بإمكان الدول الخمس عقد الصفقات وتبادل أسناد القروض عبر تأسيس آليات نقدية ثنائية أو بين الدول الخمس، وتأسيس قاعدة تعاون استثمارية وتجارية مشتركة، وتأسيس منظومة تعاون نقدية متعددة المستويات بين دول المجموعة، وبذلك يمكن من خلال إطار التعاون المالي بين دول المجموعة دفع احتساب التجارة بالعملة المحلية، والتوسيع المستمر لنطاق ومجال تبادل اعتماد العملة المحلية بالعلاقات الثنائية أو متعددة الأطراف بين الدول الخمس، الأمر الذي سيسهل المبادلات التجارية والاستثمار بين دول المجموعة، ويدفع بالتعاون والاستثماري المشترك بينها.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان