رئيس التحرير: عادل صبري 02:01 مساءً | السبت 24 فبراير 2018 م | 08 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مصر وإسرائيل ترفعان سقف الاستفادة من اتفاقية "الكويز"

مصر وإسرائيل ترفعان سقف الاستفادة من اتفاقية "الكويز"

طارق حامد 20 فبراير 2015 15:21

كشفت مصادر وثيقة الصلة باتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة المعروفة بـ"الكويز"، أن الشركات المصرية العاملة، في إطار هذه الاتفاقية الموقعة بين مصر وإسرائيل والولايات المتحدة اﻷمريكية، نجحت في إقناع الجانب اﻷمريكي بزيادة حجم صادراتها لأمريكا إلى 2 مليار دولار.

 

و"الكويز" هي اتفاقية أبرمها الوزير رشيد محمد رشيد وزير الصناعة الأسبق في عهد الرئيس اﻷسبق حسني مبارك، عام 2005، وهي ثلاثية اﻷطراف تضم مصر وإسرائيل وأمريكا، وتسمح بدخول البضائع المصرية من الملابس الجاهزة إلى الأسواق اﻷمريكية، دون جمارك، وهو ما يدعمها في المنافسة السعرية داخل أهم اﻷسواق العالمية، بشرط أن يتضمن المنتج الواحد 10.5% خامات إسرائيلية.

 

وقالت المصادر، في تصريح لـ "مصر العربية"، إن الشركات الإسرائيلية المصدرة للخامات المتفق على نسبتها في المنتج المصري، دعمت الطلب المصري، المقدم للولايات المتحدة اﻷمريكية بضرورة توسيع قائمة الصناعات المسموح لها الدخول في حيز الاتفاقية، لتضم بجانب الملابس الجاهزة، البلاستيك والصناعات الغذائية.

 

ووصفت صحيفة "هارتس" الإسرائيلية، هذه الاتفاقية بأنها تدعم العلاقات الثنائية الاقتصادية بين مصر وإسرائيل، وأن البلدين وافقا على مضاعفة حجم صادراتهما المشتركة إلى الولايات المتحدة الامريكية، ضمن "الكويز".

 

وأشارت المصادر، إلى أن الموافقة اﻷمريكية جاءت بعد نجاح مصر وإسرائيل، في الاستفادة من الإعفاء الجمركي الأمريكي لصادراتهما المشتركة لمدة 10 سنوات.

 

وتجدر الإشارة إلى أن سامح شكري، وزير الخارجية المصري، قد أجرى زيارة، قبل ايام، للولايات المتحد\ة اﻷمريكية، لمناقشة تداعيات الحرب على اﻹرهاب، بعد ضربة جوية أجراها سلاح الطيران المصري، لمواقع تتضمن تجمعات لتنظيم الدولة اﻹسلامية المعروف بـ "داعش"، داخل اﻷراضي الليبية، كرد فعل لذبح 21 مصريا على يد التنظيم ذاته.

 

وأوضحت المصادر، أن الكويز تمنح الحق لمصنعي المنسوجات في مصر في بيع منتجاتهم داخل السوق الأمريكي بإعفاء من الجمارك الأمريكية، بشرط أن تضم الصادرات المصرية نسبة مكون إسرائيلي قدرها 10.5% من المنتج النهائي.

 

وتعتمد الولايات المتحدة وفق الاتفاق نحو 14 منطقة صناعية ونحو 150 مصنعا للمنسوجات في مصر، بينما توفر "الكويز" فرص عمل 280 ألف فرصة، في المصانع بشكل مباشر، بالإضافة إلى آلاف الفرص غير المباشرة.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان