رئيس التحرير: عادل صبري 12:00 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

خبراء: غياب قطر عن القمة الاقتصادية وارد.. وحضورها مهم

خبراء: غياب قطر عن القمة الاقتصادية وارد.. وحضورها مهم

اقتصاد

تميم بن حمد أمير قطر

خبراء: غياب قطر عن القمة الاقتصادية وارد.. وحضورها مهم

طارق حامد 19 فبراير 2015 16:48

توقع عدد من خبراء الاقتصاد السياسي، اعتذار دولة قطر عن حضور القمة الاقتصادية، المقرر انعقادها مارس المقبل لدعم مصر، بعد التوتر في العلاقات التي كادت تتحسن، قبيل وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز عاهل السعودية، الذي أطلق مبادرة صلح بين القاهرة والدوحة.

 

وقال أسامة عبد الخالق، الخبير في الاقتصاد السيسي بجامعة الدول العربية، إن قطر قد تتراجع عن حضورها مؤتمر شرم الشيخ، بعد توتر العلاقات، واستدعاء قطر سفيرها لدى القاهرة، للاستفسار عن اتهامات القاهرة للدوحة بدعم الإرهاب في المنطقة.

 

وكانت آراء العديد من الخبراء السياسيين في مصر، تضمنت اتهامات مباشرة لقطر بدعمها الإرهاب في المنطقة، وهو ما أثار حفيظة القيادة القطرية، وأدى إلى توتر العلاقات.

 

وأصدر مجلس التعاون الخليجي، بيانًا صباح اليوم، تستنكر فيه اتهامات مصر لقطر بدعم الإرهاب وترفضها.

 

وقال عبد الخالق إن حجم الاستثمارات القطرية في مصر يبلغ 18 مليار دولار، متوقعًا عدم المساس بهذه الاستثمارات التي لا ذنب لها في الخلافات السياسية.

 

وأوضح عبدالخالق، أن قطر أبدت استعداداها سابقا للاستثمار في صناعتي السكر والبنجر والورق من مصاصة القصب، التي تحتاج إلى مليارات الدولارات، ومشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح التي تم الإعلان عنها.

 

وتوقع محمد النجار، الخبير الاقتصادي، ألا توجه مصر دعوة لقطر لحضور القمة الاقتصادية، مشيرًا إلى أن قطر تتوسع في استثماراتها بالخارج، لكنها لم تكثف هذه الاستثمارات في مصر.

 

وقال: "لا أظن أن قطر ستكون ضمن المشاركين في القمة، لكنها يمكن أن تعتمد على حضور القطاع الخاص القطري فقط".

 

ولم يستبعد النجار إمكانية تطور الأمور للأفضل في الأيام المقبلة، خصوصا أن وجود قطر سيضيف للقمة.

 

واتفق معه السفير جمال بيومي، رئيس اتحاد المستثمرين العرب، قائلاً: "القطاع الخاص القطري سيحضر".

 

وأشار بيومى إلى أن الوجود القطرى مهم جدا، لما للشركات القطرية من قوة في مختلف مجالات الاستثمار.

 

كان أشرف سالمان وزير الاستثمار أعلن في وقت سابق، أن هناك شركات قطرية تعمل في مصر، ومصر ترحب بالاستثمارات أيًا كانت جنسيتها وتتعامل مع المستثمرين بالقانون.

 

وأضاف أن شركة الديار القطرية تعمل في مجال التنمية العقارية والسياحية ولها مشروع على كورنيش النيل بالقاهرة تنفذه دون أي مضايقات وبحرية تامة وبتسهيلات من قبل السلطات المصرية.

 

وقال سالمان: "لا يوجد أي مانع من دخول الاستثمارات أيًا كانت جنسياتها طالما أنها لم تكن ضد الأمن القومي".

 

وأكد أن هناك عددا كبيرا من المستثمرين القطريين يعملون في مصر ومنهم من لديه شراكات مع رجال أعمال مصريين ولا توجد أي مشاكل في استثماراتهم بمصر.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان