رئيس التحرير: عادل صبري 01:59 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سفير الهند: استثماراتنا بمصر خمس أضعاف الصين

سفير الهند: استثماراتنا بمصر خمس أضعاف الصين

اقتصاد

السفير الهندى خلال اجتماعه مع جمعية شباب الاعمال

فى لقاء مع جمعية شباب الأعمال

سفير الهند: استثماراتنا بمصر خمس أضعاف الصين

متابعات 19 فبراير 2015 13:35

عقدت لجنة العلاقات الدولية بالجمعية المصرية لشباب الأعمال برئاسة هاني الحبيبي اجتماعًا مع السفير الهندي بمصر وذلك في مقر الجمعية المصرية لشباب الأعمال، حيث حضر الاجتماع لفيف من أعضاء مجلس إدارة الجمعية وكذلك أعضاء الجمعية.

 و قام منير الجزايرلي عضو مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال بعرض ملف توجيهي عن الجمعية موضحاً هيكلة الجمعية بالكامل وأنشطتها المختلفة التي تسعى إلى تنمية المجتمع المصري، فيما أعقبه السفير الهندي بالتحدث عن مدى سرعة نمو الاقتصاد الهندي وذلك بنسبة سنوية تقدر بـ  7.2% على مدار الثلاثين عام المنصرفة، وأن هناك توقعات أنه بحلول عام 2016-2017 ستحقق الهند أعلى نسبة نمو اقتصادي.

وأشار السفير الهندي إلى أن هناك استثمارات هندية كبيرة في مصر، حيث يبلغ الاستثمار الهندي بمصر  خمس أضعاف حجم الاستثمار الصيني في مصر لكنه أشار على عدم وجود وعي كافي بهذه الاستثمارات، مطالبًا بزيادة حجم الاستثمار المصري بالهند خلال الفترة القادمة.
 
 وتطرق السفير إلى الحديث عن مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي وعن مدى أهميته وأن السفارة تسعى إلى جذب مستثمرين هنود لديهم رغبة حقيقة في الاستثمار في مصر، بالإضافة إلى أن الهند لديها أكبر شركات تكنولوجيا المعلومات والبترول و البنية التحتية وشركات أخرى ستحضر المؤتمر، مؤكدًا علي إمكانية عقد لقاءات بين أعضاء الجمعية المصرية لشباب الأعمال وبين ممثلين تلك الشركات.

وشملت المناقشات الحديث عن المشروعات الصغيرة والمتوسطة وكيفية تقديم المساعدة لها وكذلك عن الطاقة الشمسية وقطاع النسيج وقطاع السيارات، وأن بإمكان الهند مساعدة مصر في الجانب التدريبي في مجالات مختلفة وأنهم بالفعل بصدد تقديم تدريبات في قطاعات النسيج, القطاع الفني والهندسي، فيما طالب بعض الحاضرين بضرورة تعديل بعض الشروط في المناقصات الخاصة بشراء المنتجات حتى تمكن مصر من شراء منتجات من دول مثل الهند تتقارب جودة منتجاتها مع جودة منتجات الدول الأم لهذه المنتجات.

وقال السفير إن الهند تحتل المرتبة الثالثة من حيث القدرة الشرائية بين دول العالم، وعلى وجود حالة من التفاؤل بشكل عام وذلك بسبب الوضع السياسي الراهن في الهند الذي يتميز بأنه نظام فيدرالي برلماني يسمح بتعددية الأحزاب والذي يشجع بدوره فرص الاستثمار، فيما كما أكد على أن كافة تلك العوامل تساعد على تشجيع فرص التعاون والاستثمار بالنسبة لمصر مع الهند. 
 
وعلى جانب آخر تطرقت المناقشة إلى عدة قطاعات وعلى رأسها قطاع تكنولوجيا المعلومات، والتي تعد من أهم الصناعات في الهند حيث تبلغ حجمها 127 مليار دولار، كما تصدر بمبلغ قدره 100 مليار دولار، بالإضافة إلى قطاع الأدوية والذي يحتل المركز الثاني، حيث أن الهند تعد صاحبة المركز السادس بين دول العالم من حيث صناعة الأدوية بالإضافة إلى حصول الهند على نسبة كبيرة من تصاريح تصنيع الأدوية من الولايات المتحدة الأمريكية.

و تحدث السفير عن الشركات المتعددة الجنسية ذات الأصول الهندية (مثال شركة TCS) والتي لم تصل مصر بعد رغم تواجدها في كثير من الأسواق في دول العالم المختلفة من الفلبين شرقاً مروراً بأفريقياً ووصولاً الى أوروبا، حيث أكد على أهمية مبدأ (حق الامتياز) الفرانشيز كعامل أساسي في انتشار تلك الشركات حول العالم وأن على المصريين الاهتمام بهذا المبدأ.

 

 

اقرأ ايضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان