رئيس التحرير: عادل صبري 08:05 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

البنك المركزي يواصل اندفاعه ويرفع سعر الدولار للمرة الـ 12

يسجل رسميًا 7.59 جنيه.. ورامز يسابق الزمن قبل القمة..

البنك المركزي يواصل اندفاعه ويرفع سعر الدولار للمرة الـ 12

طارق حامد 30 يناير 2015 15:00

واصل هشام رامز، محافظ البنك المركزي المصري اندفاعه نحو ما أسماه سياسة المضاربة للقضاء على السوق السوداء للدولار، عبر رفع السعر الرسمي للمرة الثانية عشرة، كان آخرها أمس، بمقدار 3 قروش، ليحقق مكاسب تصل إلى 10 قروش في يوم واحد، وهو أمس "الخميس"، الذي شهد وضع سعرين على شاشات البنك اﻷهلي بينهما فترة زمنية قصيرة.

 

وسجل سعر الدولار - رسميًا، ضمن هذا الماراثون الذي بدأ "رامز" الهرولة فيه، نحو 7.59 جنيه للشراء، و7.5901 جنيه للبيع، قبل ختام تعاملات أمس.

 

لكنه استقر في السوق السوداء، خلال الأسبوع الجاري، ليتراوح بين 7.82 جنيه و7.84 جنيه.

 

وقال أحمد مدكور، مدير إحدى شركات الصرافة، إن السعر الحالي للدولار أمام الجنيه هو الأعلى في تاريخ سعر صرف العملة الأمريكية، لكن استقرار الدولار في السوق الموازية، ينتظر قدرة البنوك على الوفاء بوعودها بتوفير الكميات المطلوبة من المستوردين، مع مطلع تعاملات اﻷسبوع المقبل يوم الأحد.

 

وأضاف في تصريح خاص، أن البنوك إذا نجحت في توفير الكميات المطلوبة والمقدرة - وفقًا للإحصاءات الرسمية، بـ1.5 مليون دولار، ستكون هناك فرصة حقيقية لمواجهة السوق السوداء، لكنها إذا فشلت سيدخل سعر الدولار في منعطف خطير، وسيقفز إلى 8.50 جنيه، كما أنه لن يتراجع رسميًا.

 

وطرح البنك المركزي، الخميس، عطاء جديدا بنحو 40 مليون دولار، حازت البنوك منها 38.4 مليون دولار بسعر 7.4901 جنيه.

 

وأكد عصام رفعت خبير مصرفي، أن البنك المركزي يحاول ضبط سوق الصرف قبل انعقاد القمة الاقتصادية في مارس المقبل، وبالتالي، لا يرغب في ترك اﻷمر أو وضع فترات زمنية بين رفع الدولار الرسمي، بهدف القضاء على السوق السوداء.

 

وأشار رفعت، إلى أن أسعار الصرف تعد ضمن شروط المستثمرين لإقامة استثمارات جديدة، خاصة أن هناك اتجاهًا لتسوية منازعات المستثمرين، وتعديل التشريعات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان