رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إغلاق فروع البنوك القريبة من التظاهرات

إغلاق فروع البنوك القريبة من التظاهرات

الأناضول 30 يونيو 2013 13:50

قال مسؤولون في بنوك مصرية، إن حركة الإقبال على البنوك سجلت تراجعا كبيرا اليوم الأحد، تزامنا مع تظاهرات معارضة ومؤيدة لنظام الرئيس محمد مرسي، فيما أغلق عدد من البنوك فروعها في المناطق القريبة من تجمعات المتظاهرين بالعاصمة القاهرة.

 

وقال حازم حجازي، مدير عام قطاع التجزئة والفروع بالبنك الأهلي المصري ، أكبر البنوك في مصر :" الطلب على المعاملات المصرفية اليوم محدود للغاية".

 

ويتخوف المصريون من أن تشهد البلاد أعمال عنف، مع تظاهر معارضي الرئيس المصري في ميدان التحرير بوسط العاصمة القاهرة، مطالبين بإسقاطه وإجراء انتخابية رئاسية مبكرة، فيما يحتشد مؤيدو مرسي، الذي وصل إلى الحكم قبل نحو عام، مطالبين ببقائه في الحكم.

 

وقال حجازي في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول للأنباء :" هناك مخاوف من تظاهرات اليوم .. لجأنا إلى إغلاق العديد من الفروع القريبة من تجمعات المتظاهرين سواء قرب ميدان التحرير حيث معارضي الرئيس أو رابعة العدوية حيث مؤيدى الرئيس ".

 

وأضاف أن البنك منح مديري الفروع سلطة تقدير الموقف وإغلاق الفرع في حال الحاجة لذلك، حفاظاً على العملاء وموظفي البنك والمال العام.

 

وقال :" هناك تشديدات أمنية أمام الفروع لحمايتها .. لدينا مئات الفروع في مختلف أنحاء البلاد".

 

وبينما طالت أعمال تخريب وسرقة ماكينات الصراف الآلي خلال الأيام الأولى لثورة يناير/كانون الثاني 2011 التى شهدت انفلاتا أمنيا، قامت بعض البنوك الواقعة قرب ميدان التحرير برفع الماكينات من الشوارع تحسبا لأعمال سطو خلال التظاهرات الحالية.

 

وأغلق بنك "اتش إس بي سي"، فرعه في شارع قصر العيني المؤدي إلى ميدان التحرير، حيث تظاهرات المعارضة، ورفع ماكينة الصرف الآلي من أمام هذا الفرع.

 

وقال عمرو طنطاوي، مدير عام الفروع والتجزئة، في بنك مصر إيران للتنمية :" هناك ترتيب مسبق مع مديري الفروع باتخاذ الإجراءات اللازمة إذا امتدت الاحتجاجات إلى المناطق الواقعة بها".

 

وقال خالد شاكر، مدير عام بالبنك المصري الخليجي ، إن إدارة مصرفه اتخذت اليوم قراراً بإغلاق الفرع الكائن بنادي هيليوبليس قرب قصر الاتحادية الرئاسي بالقاهرة .

 

كان البنك المركزي المصري، طالب البنوك العاملة في السوق منتصف يونيو/حزيران الجاري، بوضع خطة طوارئ للاحتفاظ بأرصدة نقدية تمكنها من الاستمرار في عمليات الصرف والإيداع لمدة لا تقل عن ٥ أيام عمل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان