رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الصقيع يتسبب في تراجع الإشغالات الفندقية.. وينذر بضياع الموسم الشتوي

الصقيع يتسبب في تراجع الإشغالات الفندقية.. وينذر بضياع الموسم الشتوي

اقتصاد

السياحة فى مصر

انخفضت بنسبة 10% بالمدن الساحلية

الصقيع يتسبب في تراجع الإشغالات الفندقية.. وينذر بضياع الموسم الشتوي

آمال عبد السلام 10 يناير 2015 13:34

أكد عدد من مستثمري السياحة أن موجة الصقيع والطقس السيئ، التي ضريت البلاد خلال الأيام القليلة الماضية تسببت في تراجع حركة الإشغالات الفندقية بالمدن الساحلية وخاصة في الغردقة وشرم الشيخ لصعوبة الطقس بهذه المدن .

وتوقع المستثمرون أن تتراجع نسبة الاشغالات بالغردقة وشرم الشيخ بنسبة 10% في حالة استمرار الطقس السيئ، وهو الأمر الذى سيؤثر سلبا على الرواج السياحي الذى كان متوقعا لهذه الفترة مع إجازة أعياد الميلاد .

وكانت نسبة الاشغالات الفندقية قد بلغت في الغردقة وشرم الشيخ نحو 40% ، ومن المتوقع تراجعها إلى 30% بسبب سوء الطقس .

وأكد على غنيم عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية أن موجة الصقيع والطقس السيء التي اجتاحت البلاد أثرت بدورها على حركة الاشغالات الفندقية بالمدن الساحلية بشرم الشيخ، والغردقة وذلك لأن السائح الذى يفضل السياحة الشاطئية يتجه إلى هذه المدن وفى ظل الطقس السيئ تأثرت حركة السياحة الوافدة .

وتوقع غنيم أن تشهد الفترة المقبلة مزيدًا من التراجع في ظل استمرار موجة الطقس السيئ والتي تؤثر على حركة السائحين والطيران والموانئ.

وأكد أن استمرار هذا الطقس السيئ ينذر بضياع الموسم الشتوي الذى يعول عليه قطاع السياحة بشكل كبير في استعادة حركة السياحة الوافدة .

وأشار إلى أنه فيما يتعلق بالسياحة الثقافية في الأقصر وأسوان والقاهرة فهناك تراجع كبير بها حيث لا تتجاوز نسبة الإشغالات بها الـ 8% ،  إلا أن ذلك ليس له علاقة بالطقس بقدر ما له من أسباب أخرى، مؤكدا أن السائحين الذين يفضلون السياحة الثقافية لا يهتمون بسوء الطقس، بل يشعرون بالسعادة في زيارة الآثار في هذا الطقس .

ومن جانبه توقع عادل عبد الرازق عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية أن موجة الصقيع التي اجتاحت البلاد ستؤثر سلبا على حركة السياحة الشاطئية الوافدة، مشيرًا إلى أن أغلب السائحين الذين يفضلون الذهاب للمدن الساحلية سيجدون صعوبة في الحضور للبلاد في هذا الطقس وهو ما سيظهر أثره في تراجع الإشغالات الفندقية .

وأضاف أن السياحة الثقافية ربما تكون البديل الوحيد الذى يعوض أي تراجع محتمل في حركة الإشغالات الفندقية بسبب موجة الطقس السيئ، ولكن هناك تراجعًا حادًا، في السياحة الثقافية الوافدة للقاهرة والأقصر وأسوان ربما لأسباب أمنية أو عوامل خارجية أخرى .

 

 

أقرأ ايضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان