رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

زيارة السيسي للصين .. خطوة لانطلاقة اقتصادية قوية

زيارة السيسي للصين .. خطوة لانطلاقة اقتصادية قوية

اقتصاد

السيسي ووزير خارجية الصين - ارشيفية

زيارة السيسي للصين .. خطوة لانطلاقة اقتصادية قوية

أ ش أ 22 ديسمبر 2014 08:04

يجري الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال زيارته الحالية للصين مباحثات مع الرئيس الصيني "شي جين بينج" غدا الثلاثاء لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية الاقتصادية والعمل على زيادة الاستثمارات الصينية بمصر، ومن المنتظر أن يتم خلال الزيارة التوقيع على 25 اتفاقية للتعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والنقل والكهرباء وغيرها من المجالات.

كما ستشهد المباحثات تبادل وجهات النظر في عدد من القضايا الإقليمية والدولية والتي يأتي في مقدمتها مكافحة الإرهاب وضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولي لمواجهته، وتطورات الأوضاع في عدد من دول منطقة الشرق الأوسط، وبحث سبل التعاون والتنسيق لمكافحة الفكر المتطرف والعمل على الحد من انتشاره.

ومن المنتظر أن يتم خلال الزيارة عدة لقاءات مهمة مع رؤساء أكبر الشركات الاقتصادية الصينية متعددة الأنشطة تعمل في جميع المجالات السياحية والزراعية والتكنولوجيا والبنية التحتية والبترول والاتصالات، ومن بينها شركات لها استثمارات في مصر وترغب في التوسع بالإضافة إلى عقد لقاء مع أكبر شركات متخصصة في مجال السياحة وذلك لدعم وتنشيط حركة السياحة الوافدة إلى مصر، واستعادتها لسابق عهدها كمساهم أساسي في الدخل القومي المصري، لاسيما أن الصين تعد حاليا أكبر دولة مصدرة للسياحة على مستوى العالم، حيث وصلت أعداد السائحين الصينيين إلى ما يناهز 130 مليون سائح سنويا، كما سيجري السيسي عدة لقاءات برئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانج ورئيس البرلمان جانج دى جيانج ووزير التجارة جاو هوتشينج.

وتكتسب هذه الزيارة أهمية كبيرة لرغبة البلدين في تعظيم الشراكة الاستراتيجية والسعي لتعميق العلاقات والسعي للاستفادة من التجربة الصينية للارتقاء بالاقتصاد المصري ومحاولات لجذب استثمارات وشركات صينية والتأكيد على مشاركة الصين في المؤتمر الاقتصادي في مارس المقبل لتحقيق تنمية اقتصادية قوية.

فقد بلغت قيمة الاستثمارات الصينية في مصر من هذا العام 400 مليون دولار وهو ما تسعى مصر لزيادته، فقد بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والصين خلال الفترة من يناير 2014 إلى سبتمبر 2014 حوالي 8.5 مليار دولار بنسبة زيادة قدرها 16% مقارنة بالعام الماضي 2013، كما بلغت نسبة الصادرات المصرية نحو 922 مليون دولار وبلغت الصادرات الصينية لمصر نحو 7.6 مليار دولار ليصل ميزان العجز التجاري بين البلدين حوالي 6.7 مليار دولار، فقد شهدت الصادرات المصرية انخفاضا ملحوظا خلال هذا العام فقد انخفضت قيمة الصادرات البترولية بنسبة 46% بالإضافة لانخفاض الصادرات غير البترولية بنسبة 22%.

في حين حققت الواردات المصرية من الصين زيادة كبيرة خلال تلك الفترة لتصل قيمتها حوالي 7.6 مليار دولار وذلك بنسبة زيادة قدرها 31 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ويرجع تاريخ العلاقات المصرية الصينية منذ تبادل التمثيل الدبلوماسي في مايو 1956 ففي 30 مايو 1956 أصدرت الحكومتان المصرية والصينية بيانا مشتركا حول إقامة العلاقات الدبلوماسية على مستوى السفراء بين البلدين، وتطورت العلاقات بين البلدين حتى عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي زار الصين 8 مرات، كما زارها الرئيس الأسبق محمد مرسي في بداية توليه منصبه.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان