رئيس التحرير: عادل صبري 10:01 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الحكومة ترحب بأضرار "التكسير الهيدروليكي" للبحث عن النفط

أمريكا حظرت استخدامه .. و"الملا" يعلن عنه في مصر

الحكومة ترحب بأضرار "التكسير الهيدروليكي" للبحث عن النفط

طارق حامد 19 ديسمبر 2014 15:20

كشفت مصادر بوزارة البترول، أن مخاوف تسيطر على مسؤولي هيئة البترول مما أعلنه رئيس الهيئة أمس، من توقيع مصر مع شركتي "أباتشي" و" شل - مصر"، أول عقد لإنتاج الغاز الصخري في منطقة الصحراء الغربية باستثمارات تتراوح بين 30  و40 مليون دولار، بسبب ما يمكن إثارته بين منظمات المجتمع المدني وحماية البيئة والصحة، إذا ما تم اكتشافه.

 

كانت وزارة البترول، أعلنت يوم الأربعاء الماضي - في بيان صحفي-، أن طارق الملا، الرئيس التنفيذي، للهيئة المصرية العامة للبترول، وقع مع كل من توم ماهر، رئيس شركة "أباتشي" الأمريكية، و"ايدن ميرفي"، رئيس شركة "شل" مصر، عقد أول مشروع جديد لإنتاج الغاز غير التقليدي، في منطقة شمال شرق أبو الغراديق بالصحراء الغربية.

 

ويستلزم التعامل مع طبقة الأبولونيا بالتراكيب الجيولوجية المتماسكة -وفقا للبيان ذاته-، استخدام "الحفر الأفقي" و"التكسير الهيدروليكي المتعدد"، وهو نفس الأسلوب المستخدم فى إنتاج الغاز الصخرى فى الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وقالت المصادر في تصريح لـ"مصر العربية"، إن أسلوب الحفر المستخدم وهو "التكسير الهيدروليكي"، تصحبه آثار سلبية على الصحة العامة للمواطنين، وبالتالي جرت عليه أبحاث تزامن وصدرت لها نتائج، أمس "الخميس" في الولايات المتحدة اﻷمريكية، تطالب بسرعة وقف هذا النوع من الحفر.

 

ودافع حاكم ولاية نيويورك الأمريكية، "أندرو كومو"، عن قرار سلطات الولاية بحظر عمليات التكسير الهيدروليكي لاستخراج النفط الصخري، قائلا إن الولاية لا تستطيع تعريض الصحة العامة للسكان للمخاطر الناجمة عن عملية الحفر.


وأوردت صحيفة (يو إس إيه توداي) الأمريكية تصريحات كومو حيث قال "إن المقاطعات الجنوبية في بنسلفانيا، المستفيد الأول من عملية التكسير، يمكنها تحقيق التنمية الاقتصادية دون أي مخاطر تترتب على ارتفاع حجم عمليات التكسير الهيدروليكي".


وأثنى كومو على العرض التقديمي "القوي" لمفوض الصحة بالولاية هوارد زوكر خلال اجتماع مجلس الوزراء الأربعاء الماضي، حيث قال زوكر:"لن أترك عائلتي تعيش بمنطقة ترتفع بها عمليات التكسير الهيدروليكي".
 

وتابع كومو: "إذا كان مفوض الصحة قد خرج علينا بتلك التصريحات التي تؤكد خوفه على صحة أبناءه جراء ارتفاع عمليات التكسير الهيدروليكي، فأنا أيضا لا أريد لجميع أبنائي في الولاية أن يعيشيوا هناك وأن تصبح صحتهم في خطر".


وأثنى نشطاء البيئة على قرار حاكم ولاية نيويورك، ومن بينهم المغنية ناتالي ميرشانت التي خرجت في مسيرة لدعم حظر عملية التكسير الهيدروليكي.


يذكر أن الجماعات المناهضة لعملية التكسير الهيدروليكي ضغطت بقوة على كومو منذ توليه منصبه عام 2011 لحثه على الموافقة على حظر عمليات التكسير.

 

ويأتي تحرك مصر نحو إنتاج الغاز الصخري في إطار مساعيها لمواجهة أسوأ أزمة طاقة منذ عقود مع تراجع إنتاج الغاز وارتفاع معدل الاستهلاك.

 

وكان وزير البترول المصري، قد قال في مقابلة مع رويترز في أغسطس إن مصر تتطلع لبدء انتاج الغاز الصخري في 2015، فيما أبلغ مصدر بوزارة البترول رويترز اﻷربعاء الماضي، أن عمليات استخراج الغاز الصخري من حقول الصحراء الغربية ستتم من خلال عمليات حفر آبار يصل عمقها الى نحو 14 ألف قدم.

 

وأعلنَت ولاية نيويورك، أمس اﻷول، أنَّها ستحظر عمليات التكسير الهيدروليكي في الولاية لاستخراج النفط والغاز، بعدما خلص تقرير طالَ انتظاره إلى أنَّ هذه النشاطات تنذرُ بأخطار صحية

 

وطالبت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، عام 2012،الحكومة بحظر عمليات استخراج الغاز الطبيعي التي تستخدم تقنية "التكسير الهيدروليكي"، بعد أن ثبت استخدام عدد من شركات البترول الأجنبية العاملة في مصر لهذه التقنية المثيرة للجدل والتي تتمثل في ضخ خلطة كيميائية سامة تحت سطح الأرض لتسهيل استخراج الغاز الطبيعي وزيادة كميته. وأكدت المبادرة المصرية على ضرورة أن تجري الحكومة دراسات علمية شاملة ومحايدة وعلنية حول الآثار البيئية لهذه التقنية واحتمالات تسرب أو ارتشاح المواد الكيميائية المستخدمة في خلطة "التكسير" إلى المياه الجوفية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان