رئيس التحرير: عادل صبري 10:54 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أوبك تخسر نصف إيراداتها العام المقبل

أوبك تخسر نصف إيراداتها العام المقبل

اقتصاد

أوبك

أوبك تخسر نصف إيراداتها العام المقبل

وكالات 18 ديسمبر 2014 15:00

ستفقد الدول الأعضاء في منظمة أوبك نحو نصف عائدات صادراتها النفطية عام 2013، خلال العام المقبل إذا بلغ متوسط سعر خام برنت 68 دولارا للبرميل في 2015، وذلك وفق بيانات صادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، حصلت وكالة الأناضول على نسخة منها.


 

وارتفع سعر خام برنت اليوم الخميس بأكثر من 2% ليرتفع فوق مستوى 62 دولارا للبرميل، ويبلغ متوسط سعر سلة خامات أوبك من النفط منذ بداية العام الجاري، وحتى نهاية الأسبوع الماضي 98.12 دولارا للبرميل، وذلك مقارنة بـ 105.87 دولارا للبرميل في 2013، ووصل سعر سلة خامات أوبك أمس إلى 55.64 دولارا للبرميل.

ومع استبعاد إيران، بلغت عائدات دول أوبك من صادرات النفط خلال عام 2013 نحو 821 مليار دولار، منها 274 مليار دولار للملكة العربية السعودية و 92 مليار دولار للكويت، و86 مليار للعراق و 84 مليار لنيجيريا و 62 مليار دولار لفنزويلا و 57 مليار دولار للجزائر و 53 مليار دولار للإمارات و 42 مليار دولار لقطر و 33 مليار دولا لليبيا و 27 مليار دولار لأنجولا و 11 مليار دولار للإكوادور، وفقا بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وبحسب توقعات معلومات الطاقة الأمريكية، ستبلغ عائدات تصدير النفط الخام للدول الأعضاء في منظمة "أوبك" باستثناء إيران 700 مليار دولار في عام 2014 بانخفاض 14% مقارنة بعام 2013، لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2010.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقرير حصلت وكالة الأناضول على نسخه منه، اليوم الخميس إن تراجع عائدات تلك الدول يرجع إلى سببين، أولهما انخفاض حجم صادرات الدول الأعضاء والثاني هو انخفاض أسعار النفط العالمية.

وقال التقرير إنه من المتوقع أيضا أن تتراجع عائدات دول أوبك من النفط باستثناء إيران في عام 2015 إلى 446 مليار دولار بانخفاض 46 % مقارنة بعام 2013.

وتضم منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، التي تنتج نحو ثلث الإنتاج العالمي من النفط، العراق، وإيران، والسعودية، والإمارات، وأنجولا، والكويت، وقطر، وفنزويلا، والإكوادور، وليبيا، والجزائر، ونيجريا.

وتوقعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن يبلغ متوسط سعر خام برنت في عام 2015 حوالى 68 دولارا للبرميل منخفضا من 100 دولار للبرميل وهو متوسط سعره في 2014 ، ومقارنة بـ 109 دولارا للبرميل في 2013.

وتشمل سلة أوبك المرجعية الجديدة 12 نوعا من الخام، وهي خام صحارى الجزائري، وجيراسول الانغولي، واورينت الاكوادوري، والخام الايراني الثقيل، وخام البصرة الخفيف العراقي، وخام التصدير الكويتي، وخام السدر الليبي، وخام بوني النيجيري الخفيف، والخام البحري القطري، والخام العربي الخفيف السعودي، وخام مربان الإماراتي، وخام ميري الفنزويلي.

وتتراجع أسعار النفط بوتيرة متصاعدة منذ قرار منظمة أوبك أواخر الشهر الماضي بالإبقاء على سقف الإنتاج دون تغيير عند 30 مليون برميل. وفقد برميل النفط ما يقرب من 50 % من قيمته منذ يونيو / حزيران الماضي حين بلغ سعر البرميل حوالى 115 دولار.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إنها قامت باستثناء إيران بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها والتي تجعل من الصعب تقدير حجم عائداتها من تصدير النفط الخام.

وأشارت إلى أن إيران قد تقوم بتخفيض أسعار صادراتها من النفط الخام، كما أنه من المحتمل ألا تستطيع تلقى كامل إيراداتها من تلك المبيعات النفطية بسبب القيود المفروضة عليها في الوصول إلى نظم المدفوعات الدولية.

وذكر التقرير أن طول فترة انخفاض سعر النفط سيكون لها تأثير أكبر على دول أوبك التي تتسم بالحساسية تجاه الخسائر في الإيرادات النفطية وأبرزها فنزويلا والعراق والإكوادور، مشيرا إلى أن حكومات تلك الدول تعانى بالفعل من عجز في موازنة عام 2013، كما أن صناديق الثروة السيادية لديهم أصغر حجما مقارنة بالدول الأعضاء الآخرين في أوبك مما يعنى أن تلك الدول لن تكون قادرة على تغطية الفجوات التمويلية في موازناتها مثل باقي أعضاء أوبك.

وصناديق الثروة السيادية هي تلك المكلفة بإدارة الثروات والاحتياطيات المالية للحكومات بهدف تنميتها، و تضم تلك الصناديق عائدات تصدير النفط والغاز.

وأشارت الإدارة إلى أنه قد تكون هناك حاجة لمراجعة أخرى لمشروعات الموازنة المقبلة لدى العديد من الدول الأعضاء في أوبك وخاصة فنزويلا والعراق والإكوادور بسبب انخفاض أسعار النفط، وحالة عدم اليقين الكبيرة تجاه النمو الاقتصادي العالمي، ومستويات إنتاج النفط الخام.

ولفت التقرير إلى أن تراجع الانفاق الحكومي قد يؤدى إلى ارتفاع المخاطر الجيوسياسية.

يذكر أن وكالة الطاقة الدولية كانت قد خفضت بنهاية الأسبوع الماضي توقعاتها لنمو الطلب على النفط عالميا بمقدار 230 ألف برميل يوميا ليصل حجم الطلب إلى 93.3 مليون برميل يوميا في 2015.

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان