رئيس التحرير: عادل صبري 10:30 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مستثمرون: انهيار الروبل يهدد السياحة الروسية الوافدة لمصر

مستثمرون: انهيار الروبل يهدد السياحة الروسية الوافدة لمصر

اقتصاد

هبوط الروبل الروسى أمام الدولار

أعياد الكريسماس اختبار حقيقى..

مستثمرون: انهيار الروبل يهدد السياحة الروسية الوافدة لمصر

أمال عبد السلام 17 ديسمبر 2014 14:49

توقع عدد من مستثمرى السياحة أن تشهد أعداد السائحين الروس تراجعا كبيرا خلال موسم أعياد الكريسماس نهاية العام الجارى، وأكدوا أن الضغوط التي تعرض لها الروبل الروسى أمام الدولار مؤخرا ستؤدى إلى تراجع القدرة الشرائية لدى السائحين الروس.

وتعد السوق الروسية من أكبر الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر، حيث أكد وزير السياحة هشام زعزوع أن مصر تتمتع بثقة كبيرة لدى منظمى الرحلات ووكلاء السفر الروس خاصة مع الاستقرار السياسي الذي تشهده البلاد، مشيرًا إلى أن المقصد السياحي المصري يتصدر ترتيب البلدان التي زارها السياح الروس، متوقعًا أن يصل العدد لـ3 ملايين سائح بنهاية العام الجاري.

وأكد مستثمرو السياحة أن تراجع الروبل الروسى أمام الدولار سيحد من فرص السائحين الروس في توفير سيولة دولارية والحضور لمصر لقضاء مناسبة أعياد الكريسماس هذا العام وهو الأمر الذي قد لا يحقق الرواج المتوقع خلال الموسم الشتوى.

وكان وزير السياحة قد عقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع نائب رئيس الوزراء الروسي أركادبي فوركوفيتش بحضور وزير الاستثمار أشرف سلمان، أشار فيه إلى عمق العلاقات المصرية الروسية في مجالات عديدة وعلى رأسها السياحة، مشيدا بولع السائحين الروس بالمقاصد السياحية بالبحر الأحمر وبارتياح وتفاؤل وكلاء السفر الروس بالمقصد السياحي المصري خاصة بعد انتخاب رئيس الجمهورية وقرب الانتخابات التشريعية.

وقال سامى سليمان رئيس جمعية مستثمرى طابا نويبع إن التراجع الذي لحق بالعملة الروسية أمام الدولار سيؤثر بشكل سلبى على حركة السياحة الروسية الوافدة خلال موسم أعياد الكريسماس.

وأضاف سليمان أن انخفاض العملة الروسية بنسبة 50% خلال الأسبوع الماضى أحدث ارتباكا شديدا للسائحين الروس قد يظهر أثره خلال الفترة المقبلة في إلغاء عدد من الحجوزات.

وأشار إلى أن السياحة الروسية تمثل جانبا كبيرا من الإشغالات بالغردقة وشرم الشيخ، وهو الأمر الذي قد يهدد الموسم الشتوى.

واتفق مع الرأى السابق على غنيم عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية والذي توقع أن تتراجع أعداد السائحين الروس خلال الفترة المقبلة بنسبة تتراوح ما بين 20 إلى 25% وذلك في أعقاب صعود الدولار عالميا أمام الروبل الروسى.

وأوضح أن السائح الروسى يقوم بإنهاء كافة تعاملاته بالدولار، وهو ما سيشكل صعوبة بالغة في حصوله عليه من روسيا، وقد يعوق إقبال السائحين الروس لمصر.

ومن جانبه توقع ناجى عريان نائب رئيس غرفة المنشآت الفندقية أن تهدد أزمة هبوط الروبل أمام الدولار السياحة الروسية المتوقع حضورها لمصر في أعياد الكريسماس.

وأشار إلى أن السائحين الروس يتعاملون بالدولار وهو الأمر الذي يجعلهم يواجهون أزمة حقيقية في ظل الهبوط الذي لحق بالروبل أمام الدولار.

وكانت العملة الروسية قد تعرضت لضغوط بيع شديدة هذا الأسبوع مما أجبر البنك المركزي على رفع سعر الفائدة الرئيسي 650 نقطة أساس في تدخل طارئ لم يفلح في دعم الروبل.

وسجل سعر الروبل أمام الدولار 65.52، وأمام اليورو نحو 81.50.

وانخفض الروبل بنسبة 50% تقريبا أمام الدولار هذا العام مما يجدد ذكريات أزمة 1998 حينما انهارت العملة الروسية خلال بضعة أيام.

ويشكل هذا تحديا كبيرا للرئيس فلاديمير بوتين الذي يبنى شعبيته جزئيا على تحقيق الاستقرار والرخاء.



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان