رئيس التحرير: عادل صبري 05:09 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أسعار النفط تضع موسكو تحت رحمة السعودية

أسعار النفط تضع موسكو تحت رحمة السعودية

اقتصاد

الرئيس الروسى فلاديمير بوتين

أسعار النفط تضع موسكو تحت رحمة السعودية

وكالات 17 ديسمبر 2014 09:32

كشف تقرير صحفي أن المملكة العربية السعودية تستخدم النفط كورقة ضغط على روسيا، وأن محاولة روسيا إنقاذ الروبل برفع سعر الفائدة، فشلت فشلاً ذريعاً.



وأضاف التقرير أن موسكو وجدت نفسها تحت رحمة السعودية التي كان بإمكانها الضغط على "أوبك" لخفض انتاج النفط والحفاظ على أسعاره، إلا أنها اختارت عدم الإقدام على ذلك.

وبحسب صحيفة الديلي تلجراف البريطانية، فالسبب الأساسي لذلك هو إرسال رسالة لروسيا بأن الولايات المتحدة ما زالت صلبة، ولمنح السعودية فرصة إيذاء روسيا التي تدعم ألد أعدائها، سوريا وايران.

وترك تدني أسعار البترول ظلاله على الاقتصاد الروسي الذي يعتمد بشكل أساسي على الاستهلاك العالمي للنفط، والذي يشهد حالياً تراجعاً لا مثيل له.

وهذه الأزمة ليست بسبب النفط فقط، بل بسبب أزمة ممنهجة تتمثل بطبع الولايات المتحدة كميات هائلة من الأوراق النقدية في عام 2008 بعد الأزمة المالية التي ضربت البلاد.

ويرى التقرير أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيشعر بأنه حان الوقت لوقف التصعيد الذي ينتهجه ضد الغرب، إذ إن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في لندن أمس لمحت إلى وجود بوادر ايجابية من الطرف الروسي تجاه الأزمة الأوكرانية، والأزمة الاقتصادية في روسيا ربما ستساعد بوتين على التركيز على الشأن الداخلي في بلاده ليبتعد عن مغامراته في أوروبا.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان