رئيس التحرير: عادل صبري 08:48 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

اتحاد مقاولي البناء: نقص "البيتومين " يهدد المشروع القومي للطرق

اتحاد مقاولي البناء:  نقص البيتومين  يهدد المشروع القومي للطرق

اقتصاد

داكر عبد اللاه عضو اتحاد مقاولي التشييد والبناء

اتحاد مقاولي البناء: نقص "البيتومين " يهدد المشروع القومي للطرق

يوسف ابراهيم 14 ديسمبر 2014 10:43

قدم المهندس داكر عبد اللاه عضو اتحاد مقاولي التشييد والبناء مذكرة إلى  رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب يحذر فيها من أن نقص مادة البيتومين المستخدمة في إنشاء الطرق تهدد بتأخر تنفيذ المشروع القومي للطرق .

 

وقال في بيان اليوم: إن المذكرة تضمنت أن  هناك أهمية المشروع القومي للطرق والذي قام بتدشينه الرئيس عبد الفتاح السيسي باستثمارات 36مليار جنية, وذلك لإنشاء طرق جديدة بطول يبلغ حوالي 3200 كم ومثل هذه المشروعات القومية تحتاجها مصر في ذلك الوقت من أجل وضع أول خطة نحو التنمية والتقدم والازدهار المجتمعي والاقتصادي والسياسي أيضًا .

 

وأوضح داكر أنه طبقاً لتعليمات وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي سوف يتم تنفيذ المشروع في الوقت المحدد له وهو 12 شهرا أي أنه سوف يتم الانتهاء منه في شهر أغسطس القادم .

 

ونوه الى أنه نظراً لأن المشروع القومي للطرق سوف يحمل ربط الشبكات الدولية والمسارات بين جميع محافظات الجمهورية فلابد أن يتم تنفيذ هذا المشروع ليكون 3طبقات أسفلت .

 

وأشار الي أن كمية البيتومين المطلوبة لتنفيذ هذا المشروع العملاق وتنفيذ 3طبقات أسفلت  هي 835206 طن  ولتنفيذ المشروع طبقاً لتعليمات رئيس الجمهورية للانتهاء منه في شهر أغسطس المقبل حيث لا يتبقى من الوقت سوي 8 أشهر فقط  فلابد من توفير كمية  104400 طن  شهرياً من البيتومين .

 

وذكر أن الهيئة العامة للبترول الجهة الوحيدة المنتجة لهذه المادة في مصر تنتج حوالي 53400 طن   شهرياً وتستورد حوالي 15600طن   شهرياً بإجمالي 69000 طن  شهرياً وهذه الكمية بالكاد تكفي المشروعات الحالية .

 

ولفت عضو اتحاد مقاولي التشييد والبناء إلي أن العجز في الانتاج من الممكن أن يكون مشكلة في تأخير تنفيذ ذلك المشروع أو يتم تنفيذه علي حساب مشروعات الطرق الأخرى وهي ضمن خطة الهيئات والوزارات ولجهات الحكومية وذلك بسبب نقــص مــادة البيتوميــن المستخدمــة فــي إنشــاء الطــرق.

 

وأضاف داكر أن إجمالي ما يتم إنتاجه من معامل الهيئة العامة للبترول وكذلك ما يتم استيراده حوالي 69 ألف طن / شهريًا وهذه الكمية بالكاد تكفي مشروعات الوزارات والهيئات والمؤسسات بجمهورية مصر العربية وذلك لتنفيذ الخطة العامة للدولة عن طريق تنفيذ تلك المشروعات

 

وأكد أنه لحل هذه المشكلة يقترح زيادة الاستيراد إلى 120000طن  شهريًا بدلاً من 15600 طن شهرياً وبذلك سوف يكون إجمالي ما تنتجه و تستورده الهيئة العامة للبترول 173400طن شهرياً .

 

ويحتاج المشروع القومي للطرق إلي كمية 104400 طن شهرياً أما المشروعات الأخرى تحتاج إلي كمية 69000طن  شهرياً وذلك ضماناً لاستمرار العمل في المشروعات الجارية الأخرى الخاصة بالوزارات والهيئات والجهات الحكومية الأخرى فى مصر.

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان