رئيس التحرير: عادل صبري 09:02 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

18 مليار جنيه أرباح البورصة خلال نوفمبر

18 مليار جنيه أرباح البورصة خلال نوفمبر

إياد مصطفى 01 ديسمبر 2014 10:39

نجحت البورصة المصرية في تحقيق مكاسب كبيرة خلال تعاملات شهر نوفمبر، مستفيدة من صعودها الكبير بداية الشهر ما مكنها من تعويض الخسائر التي لحقت بها في تأثر بتداعيات الأحداث السياسية التي ضربت البلاد الأيام الماضية.

وفي الوقت الذي ارتفع فيه رأس مال الأسهم المقيدة مليار جنيه خلال الأسبوع الأخير فقط من نوفمبر، قفز رأس المال خلال تداولات الشهر كاملاً بنحو 17.8 مليار جنيه، مسجلا 522 مليار جنيه، مقارنة بـ 504 مليارات مستهل تعاملات الشهر.

 وارتفع المؤشر الرئيسي EGX30 خلال تعاملات نوفمبر بنسبة 2.11 %، ليغلق عند مستوى 9308 نقطة، فيما سجل مؤشر EGX70 ارتفاعًا بنحو 5.04 %، مغلقًا عند مستوى 641 نقطة، أما مؤشر إيجي إكس 100 فسجل ارتفاعًا قدره 3.71 % مغلقًا عند مستوى 1151 نقطة.

وبلغ إجمالي قيمة التداول خلال الشهر الحالي نحو 21 مليار جنيه، في حين بلغت كمية التداول نحو 4.8 مليار ورقة، منفذة على 607 آلاف عملية، وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 16.8 مليار جنيه وكمية تداول بلغت 3.4 مليار ورقة، منفذة على 539 ألف عملية خلال شهر أكتوبر.

وسجلت تعاملات المصريين نسبة 83.11 % من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 10.55 % والعرب على 6.34 %، وذلك بعد استبعاد الصفقات، وسجل الأجانب غير العرب صافي شراء بقيمة 687.48 مليون جنيه هذا الشهر، بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 262.44 مليون جنيه هذا الشهر، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

 وعلقت الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار، على أداء البورصة خلال الشهر الماضي، وأصدرت تقريرًا أشارت فيه إلى أن استقرار الأوضاع السياسية وما يترتب عليها من تحسُّن في البناء الاقتصادي، هو ما سيدعم قدرة البورصة المصرية على التعافي، مضيفة أن جميع الأحداث السياسية الحالية تؤثر في اتخاذ القرار للمستثمر في الشراء والبيع، وهو ما يستلزم تفعيل بعض أدوات تنشيط السيولة والاستمرار في تفعيل التعديلات في منظومة التداولات خلال الفترة القادمة.

وأشارت الجمعية في بيان لها اليوم إلى أن متوسط حجم التداول اليومي للبورصة المصرية خلال شهر نوفمبر، يعكس حالة الترقب لدى المتعاملين لتطورات الأوضاع السياسية، والاقتصادية، في الوقت الذي تدلّ فيه مشتريات المؤسسات السوقية إلى أن المستثمر المؤسسي لا يزال يبدى اهتمامًا بالاستثمار في البورصة المصرية، و يرى فرصًا استثمارية بها حاليًا.

وتوقعت الجمعية أن تكون تقديرات نتائج الشركات المستقبلية، محفزًا لأداء أسواق الأسهم المحلية خلال الفترة القادمة بشرط استقرار الأوضاع السياسية، مؤكدة على ضرورة تحفيز الاستثمار المؤسسي متوسط وطويل الأجل في السوق المصري، لضمان الحفاظ على الاستقرار السوقي، خاصة وأن مستقبل البورصة المصرية خاصة خلال الأشهر القليلة القادمة سوف يظل مرهونًا بأداء المستثمرين المحليين من أفراد وبنوك وصناديق استثمار.

 

اقرأ أيضا:

البورصة-تستهل-تعاملات-الاثنين-بارتفاع-محدود" style="font-size: 13px; line-height: 1.6;">البورصة تستهل تعاملات الاثنين بارتفاع محدود

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان