رئيس التحرير: عادل صبري 05:12 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"شباب الإنترنت" يجمعون توكيلات لمقاضاة وزير الاتصالات

شباب الإنترنت يجمعون توكيلات لمقاضاة وزير الاتصالات

اقتصاد

عاطف حلمى وزير الاتصالات

أعلنوا "ثورة" ضد ارتفاع الأسعار وسوء الخدمة

"شباب الإنترنت" يجمعون توكيلات لمقاضاة وزير الاتصالات

يوسف عامر 17 نوفمبر 2014 13:43

عادت ثورة "شباب الإنترنت" للعمل مجددا لمواجهة سوء خدمة الإنترنت في مصر والذى يعانى منها الشعب المصري خاصة وأنه دخل في استخدامات معظم  قطاعات الدولة سواء الحكومية أو الخاصة وانقطاعه وبطئه يضر بكثير من مصالح المواطن البسيط

ومن أبرز الآليات التي اقترحها شباب ثورة الإنترنت للقضاء على مافيا الإنترنت على  صفحتهم على موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك ، الاتفاق مع  شركات الغاز أو الكهرباء أو المياه لعمل إعلان يتم تدبيسه في الفاتورة الشهرية وذلك لنشر الدعاية لهذه الثورة في كل شارع وكل حارة وبذلك ستكون قضية الانترنت قضية رأي عام ومطلبًا جمهوريًا.

كما هدد شباب ثورة الإنترنت من خلال صفحتهم على موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك " بمقاضاة المهندس عاطف حلمي الاتصالات" target="_blank">وزير الاتصالات في ظل عدم التزام القائمين على خدمة الإنترنت بالوعود المتكررة بتحسين الخدمة بعد اجتماعات مكثفة جمعت بينهم وبين المسؤولين من وزارة الاتصالات .

وفى آخر الإجراءات التصعيدية التي دعا لها " شباب ثورة الإنترنت"  مطالبة المواطنين المصريين لمساندتهم  وجمع توكيلات لرفع قضية على الاتصالات" target="_blank">وزير الاتصالات، وجهاز تنظيم الاتصالات كما دعا شباب الإنترنت إلى دفع جميع الفواتير فكة من أجل تعطيل الشركات .

ودعت صفحة شباب ثورة الإنترنت، والتي بلغ أعداد المشتركين فيها أكثر من 513 ألف مستخدم إلى التظاهرات السلمية ضد مسؤولي الإنترنت في مصر وضد الشركات بما لا يخالف قانون التظاهر.

وقال محمد سليمان مؤسس الحركة والمنسق العام لصفحة ثورة شباب الإنترنت على الفيس بوك نحن في حاجة  إلى أن  يعرف الجميع أن هناك شيئًا اسمه ثورة الانترنت.

وعن القضية قال محمد سليمان "احنا طلبنا من قبل مساعدتنا في جمع التفويضات، ولم يعبرنا أحد  ونجدد مطالبنا للجميع بمساعدتنا والوقوف صفا واحدا لإجبار الحكومة على تخفيض أسعار الانترنت".

يذكر أن الأسابيع الأخيرة شهدت انقطاعًا متكررًا في خدمة الإنترنت بالإضافة إلى البطء في التشغيل مما أدى إلى تقدم  المئات من المستخدمين بشكاوى للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات .

وكان عدد من النشطاء أعلنوا على الصفحة الخاصة بثورة شباب الإنترنت مطالبهم الأساسية وهى: تقليل أسعار الاشتراك في الإنترنت مساواة مع الدول العربية والأجنبية، وزيادة سرعة الإنترنت، وتوفير كروت لمشاهدة القنوات المشفرة ومكالمات مجانية، وتحسين الخدمة".

وأرجع النشطاء سبب تدشينهم للحملة إلى قيام شركات الإنترنت بخداع المواطن المصري من خلال تقديم سرعات قليلة جدًا بالنسبة لما تقدمه الدول الأخرى، إضافة إلى سوء خدمة العملاء وسوء البنية التحتية في بعض سنترالات الجمهورية، حيث دشنوا شعار "اعرف حقك" قالوا من خلاله "شركات الإنترنت بتستخف بعقول الناس".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان