رئيس التحرير: عادل صبري 05:47 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

توقعات بزيادة نشاط الاعتمادات المستندية بالبنوك

توقعات بزيادة نشاط الاعتمادات المستندية بالبنوك

اقتصاد

بنك مصر

توقعات بزيادة نشاط الاعتمادات المستندية بالبنوك

إياد مصطفى 16 نوفمبر 2014 10:55

توقع  مسؤولو الاعتمادات المستندية بالبنوك أن تشهد الأيام المقبلة تحسنًا ملحوظًا في نشاط التجارة الخارجية بعد تحسن التصنيف الائتماني لمصر والذي ينعكس إيجابيًا على العلاقة بين البنوك والمؤسسات الخارجية بنظيرتها المصرية.

 وأشاروا إلى أن رفع التصنيف الائتماني عادة ما يصحبه تقليص البنوك الخارجية لشروطها الخاصة بفتح الاعتمادات المستندية والتغطيات النقدية لقيمة السلع المتبادلة، ما يعني أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدًا من الصفقات وارتفاعًا بينًّا في التجارة البينية.

 

من جهته قال سامح غراب (مدير عام العمليات المصرفية ببنك التنمية الصناعية والعمال المصري) إن تحسن التصنيف الائتماني لمصر من سلبي إلى مستقر له تأثيره الإيجابي على نشاط الاعتمادات المستندية بالبنوك، فمن شأنه أن يزيد من ثقة الموردين الخارجيين في العملاء المصريين وقدرتهم على السداد، بالإضافة إلى إمكانية إعطاؤهم تسهيلات أو فترات سماح أطول للسداد وبالتالي سيكون لذلك تأثير إيجابي على حركة التجارة ككل  وعلى سرعة دورة رأس المال .

 

وتعتبر الاعتمادات المستندية أحد أنواع العقود التجارية المستخدمة في الصفقات الدولية لاستيراد وتصدير بعض المنتجات والسلع، وتتضمن تعهد البنك فاتح الاعتماد بالدفع للمستفيد بشرط أن تكون المستندات مطابقة للسلع والمنتجات المتعاقد عليها.

 

وأضاف أن هذا التحسن يعطى انطباعًا جيدًا عن الاقتصاد المصري ككل وأنه في طريقه للتعافي وبالتالي سيساهم في زيادة شبكة المراسلين الخارجية والتي قلّت كثيرًا في السنوات الأخيرة، بجانب المساهمة فى تقليل إجراءات التحوط التي تتخذها البنوك المراسلة عند التعامل مع العملاء المصريين فمثلاً قد لا يشترطون تحويل ودائع مقابل تعزيز الاعتماد المستندي بالإضافة لزيادة حدود التسهيلات الممنوحة فضلاً عن عدم رفض تعزيز الاعتمادات.

 

ولكنه أكّد أن هذا لن يتحقق إلا مع حدوث تحسن كبير فى التصنيف الائتماني لمصر بحيث يجعلها دولة قليلة المخاطر بالنسبة للبنوك الخارجية وهذا يتطلب مزيد من الجهد من مصر حتى يحدث تحسن أكبر فى الاقتصاد والظروف السياسية والأمنية.

 

بدوره استبعد خالد عبدالله، مساعد مدير عام إدارة الاعتمادات المستندية بأحد البنوك الخاصة، أن تشهد البنوك زيادة في الطلب على الدولار والضغط على الجنيه فى المرحلة المقبلة لمواجهة الزيادة المتوقعة فى فتح الاعتمادات المستندية واستخدامها في استيراد السلع من الخارج، خاصة في ظل التوقعات المتفائلة باستعادة الأنشطة الاقتصادية عافيتها والتى تزيد من قيمة الموارد الدولارية القادمة للسوق، لاسيما بعد عودة الاستقرار الأمني والسياسي ومن بعدهما الاقتصادي بصورة كبيرة .

 

وأشار عبدالله إلى ان تحسن التصنيف الائتماني يعقبه عادة تسهيل إجراءات واشتراطات البنوك الخارجية سواء فيما يخص فتح الاعتمادات أو التغطيات النقدية المطلوبة، وهي الأمور التي تقف عادة في طريق زيادة التبادل التجاري واتمام العديد من الصفقات، وزوال تلك المعوقات يعني بالضرورة عودة النشاط للتجارة البينية ويتبعها في ذلك نشاط الاعتمادات المستندية بالبنوك.

 

اقرأ أيضا

استقرار جماعي للعملات الأجنبية أمام الجنيه اليوم

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان