رئيس التحرير: عادل صبري 07:49 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

عبدالنور: حزمة حوافز جديدة لتنشيط صناعة السيارات

عبدالنور: حزمة حوافز جديدة لتنشيط صناعة السيارات

اقتصاد

منير فخرى عبدالنور وزير الصناعة والتجارة

خلال زيارته لمصنع جنرال موتورز فى 6 أكتوبر

عبدالنور: حزمة حوافز جديدة لتنشيط صناعة السيارات

يوسف إبراهيم 30 أكتوبر 2014 14:08

أعلن منير فخري عبد النور، وزير التجارة والصناعة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، أن الوزارة تعد حاليا حزمة من الحوافز اللازمة لإنشاء صناعة سيارات متطورة عالمية فى مصر تستهدف جذب العديد من شركات السيارات العالمية لإقامة استثمارات جديدة لها داخل السوق المصرى.

وأوضح عبد النور، خلال الزيارة التي قام بها اليوم لشركة "جنرال موتورز" لصناعة السيارات بالمدينة الصناعية بالسادس من أكتوبر، أن هذه الحوافز يتم إعدادها بالتنسيق مع المجتمع الصناعي وغرفة صناعة السيارات والمجلس التصديري للوصول إلى إستراتيجية شاملة لهذه الصناعة.

وأشار إلى حرص الحكومة على تقديم كل أشكال الدعم والمساندة للصناعة التي ستعمل على خدمة ودعم الاقتصاد المصرى خلال المرحلة المقبلة، مشيرا إلى أن صناعة السيارات في مصر حاليا للتجميع فقط باستثناء بعض أجزاء السيارات التي تصنع محليا كالإطارات والزجاج والبطاريات، منوها بأن مصر تمتلك الآن خبرات كبير فى هذا المجال وذلك من خلال 16 شركة تجميع لماركات السيارات العالمية وصلت نسبة المكون المحلى فى السيارات إلى أكثر من 60% منها سيارات النقل التجارية التي تنتجها شركة جنرال موتوز الآن.

وأكد عبد النور وجود فرص كبير لتصنيع المحلى فى صناعة السيارات والصناعات المغذية لها باستخدام أحدث التقنيات فى جميع مراحل الإنتاج المختلفة ما يساعد على التوسع فى الإنتاج والاستفادة من فرص تصدير قطع الغيار ومكونات السيارات المصرية والصناعات المغذية لها إلى مختلف أسواق العالم، ما يسهم فى جذب مزيد من الاستثمارات العالمية دخل السوق المصرى وزيادة فرص العمل والتشغيل داخل مصر.

ومن جانبه قال ماريو سبانجنبرج رئيس مجلس إدارة جنرال موتورز بشمال أفريقيا أن التصنيع المحلي وتقديم منتجات جديدة من السيارات مستمر باستثمارات 82 مليون جنيه خلال الفترة المقبلة.

وقال سبانجنبرج  إن الشركة تضع حاليا إستراتيجية طموحة تهدف إلى النمو والريادة بالسوق المصرية بالتفاعل النشط والإيجابي مع الحكومة المصرية لوضع سياسات طويلة الأمد لتطوير صناعة السيارات فى مصر لترتقي إلى المعايير العالمية.

وأكد سبانجنبرج ثقة الشركة فى صلابة الاقتصاد المصري، القدرة غير النهائية لهذا السوق الواعد.. مشيرا إلى أن مصر تلعب دورا محوريا فى عملية الصناعة لما يتوفر فيها من موقع إستراتيجي وعمالة ماهرة وشبكة موردين وموزعين وقاعدة عملاء والتي تعمل الشركة حاليا على توسيعها وتنمية قدرتها من خلال برامج التدريب التي تهدف إلى تعريف السوق المصري بأحدث المستجدات على الساحة العالمية في مجال تكنولوجيا السيارات.

ونوه بأهمية هذه البرامج التدريبية والتأهيلية التي تهدف إلى تعزيز صناعة السيارات ليظل هدف الشركة دائما هو الخروج بمنتجات صنعت بأيد مصرية وتتوافق مع المعاير والمواصفات العالمية.. مشيرا إلى أن النجاحات التي حققتها الشركة فى السوق المصرية لم يكن لها أي تأثير دون دعم الحكومة المصرية لها.

من جانبه، أضاف طارق عطا العضو المنتدب لجنرال موتوز مصر وشمال إفريقيا أن الشركة ساهمت بشكل واضح في ضخ العديد من الاستثمارات داخل السوق المصري، ففي عام 2013 وصلت قيمة الجمارك والضرائب التي وردتها الشركة للخزانة المصرية إلى 780 مليون جنيه مصري، متوقعا أن يزيد إلى ما يقرب من مليار جنيه عام 2014 .

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان