رئيس التحرير: عادل صبري 04:10 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

موجة جديدة من زيادات رءوس الأموال بين البنوك المصرية

موجة جديدة من زيادات رءوس الأموال بين البنوك المصرية

أحمد زغلول 18 يونيو 2013 18:45

يسارع عدد كبير من البنوك العاملة بالسوق المحلية إلى إقرار زيادات فى رءوس أموالها اختياريًا، مدفوعة بالحرص على تعزيز مراكزها المالية بما يمكنها من مواجهة التحديات التى فرضتها ظروف السوق، ورغبة فى التقدم بمضمار المنافسة.

 

وأفاد تقرير أعده البنك المركزى وحصلت "مصر العربية " على نسخة منه، أن القيمة الإجمالية لرءوس أموال البنوك العاملة بالسوق المصرية ارتفعت إلى 71.6 مليار جنيه فى نهاية مارس الماضي مقارنة بنحو 51.2 مليار جنيه قبل الثورة وتحديدًا فى نهاية عام 2010، بزيادة 20.4 مليار جنيه .

 

وقد ساهمت الزيادات (ضمن عناصر أخرى) فى تعزيز المراكز المالية للبنوك، حيث ارتفعت من تريليون و282.9 مليار جنيه فى نهاية 2010 لتسجل تريليون و531.8 مليار جنيه فى نهاية مارس 2013.

 

ومن بين البنوك التى سارعت فى الفترة الأخيرة فى زيادة رءوس أموالها أو أعلنت اعتزامها زيادة رأس المال بنوك "الأهلى" و"مصر" و "بلوم" و"مصر إيران للتنمية" و"المصرى الخليجى" و"عودة" و"قطر الوطنى الأهلى" – "الأهلى سوسيتيه جنرال مصر" سابقًا-  الذى أقرت جمعيته العمومية أول من أمس زيادة فى رأس المال بقيمة 443.5 مليون جنيه لترتفع القيمة الاجمالية لرأسماله إلى 4.8 مليار جنيه مصرى، يضاف إلى ذلك عدد غير قليل من البنوك العاملة فى السوق (عامة وخاصة وفروع مصارف أجنبية).

 

وأكد محمد الإتربى، الرئيس التنفيذى للبنك "المصرى الخليجى" – وهو البنك الذى رفع رأسماله مؤخرًا من 951 مليون جنيه مصرى إلى مليار و33 مليون جنيه - أن البنوك تجنح فى الوقت الراهن لزيادة رءوس أموالها لتدعيم القاعدة الرأسمالية وتدعيم حقوق الملكية، وذلك يمكن البنوك من التوسع وتحقيق خططها التوسعية فى السوق.

 

ولفت الإتربى إلى أنه رغم عدم النشاط الكبير لعمليات الاقراض، لاسيما التمويلات الكبرى فى الوقت الراهن، وهى تحتاج لرأسمال كبير، إلا أن البنوك تفضل زيادة رأس المال، نظرًا لنظرتها المستقبلية للسوق.

 

وقال الإتربى: "المركزى يحدد نسبة من رأس المال كحد أقصى لتمويل المستثمر الواحد وكلما ارتفع رأسمال البنك كلما كان أقدر على ضخ التمويلات الكبرى".

 

كما أضاف رئيس البنك، أن هناك سببًا آخر من أجله تقوم البنوك المصرية فى الوقت الراهن برفع رأس المال، هذا السبب يتمثل فى إمكانية لجوء البنك "المركزى" فى الفترة المقبلة لزيادة الحد الأدنى لرءوس أموال البنوك، فهى تبلغ فى الوقت الحالى 500 مليون جنيه، ومن الممكن زيادتها إلى مليار جنيه أو أكثر ومن ثم فلابد من استعداد البنوك لذلك.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان