رئيس التحرير: عادل صبري 12:19 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شركات المحمول تحرم مصر من 33 مليار جنيه و100 ألف فرصة عمل

شركات المحمول تحرم مصر من 33 مليار جنيه و100 ألف فرصة عمل

اقتصاد

عاطف حلمى وزير الاتصالات

بعد امتناعها عن دخول مناقصة البرودباند ..

شركات المحمول تحرم مصر من 33 مليار جنيه و100 ألف فرصة عمل

يوسف عامر 25 أكتوبر 2014 15:17

يحقق الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات حاليا، فيما إذا كان هناك تحالف بين شركتي موبينيل وفودافون الرائدتين في مجال خدمات التليفون المحمول من أجل تعطيل تنفيذ خطة الإنترنت فائق السرعة (البرودباند) المرحلة الخامسة في مصر.

 

وكشفت مصادر مطلعة لـ"مصر العربية" أن هناك بعض شركات المحمول وضعت خطة لعرقلة تنفيذ خطة الإنترنت فائق السرعة من خلال مقاطعة المناقصة التي أعلنت عنها الحكومة للمشاركة به وتنفيذه على أرض الواقع، خاصة وأنه سيحقق لمصر إيرادات تصل لـ 33 مليار جنيه، ويوفر أكثر من 100 ألف فرصة عمل ويرفع الناتج القومي.

 

وأضافت المصادر -التي رفضت الكشف عن هويتها- إنه رغم مرور أكثر من خمسة شهور على موافقة الحكومة ومجلس الوزراء على البدء في تنفيذ الإنترنت فائق السرعة على أرض الواقع، إلا أنه لم تتقدم أية شركة سوى شركة " إتصالات مصر" الإماراتية والتي قدمت عرضا لمناقصة الإنترنت فائق السرعة بالمرحلة الخامسة بينما اعتذرت فودافون وموبينيل عن المشاركة بالمناقصة .

 

وكان الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات قد ألغى فى وقت سابق المناقصة الخاصة بالمرحلة الخامسة الخاصة بشركات المحمول، وقام بمخاطبة الشركات بهذا الأمر على أن يعاد طرحها فى وقت لاحق.

 

وكانت شركة اتصالات قد فازت بالمناقصة قبل أن يتم إلغاؤها حيث قدمت عرضا أقل من متوسط ما عرضته شركة "تى أى داتا" فى الأربع مراحل الأولى.  

 

وامتنعت فودافون عن المشاركة لاسيما أنها خسرت المناقصة الأولى لتقديمها عرضًا كبيرًا؛ حيث إنها كانت تنتوي الاستثمار في خدمات الجيل الثالث،  واعتذرت موبينيل عن الدخول فى هذا العرض .

 

وكانت شركة "تى إى داتا" قد فازت بالأربع مراحل الأولى من مناقصة البرودباند وذلك بعد جدل من عدم مشاركة شركات المحمول. ولم تكشف شركتا المحمول الرائدتان عن أسباب امتناعهما عن دخول المناقصة، ولم يتضح ما إذا كان هناك تحالف بينهما لضرب المناقصة أم لا ، وهو ما يبحث فيه جهاز تنظيم الاتصالات .

 

ومن جانبه أكد المهندس عاطف حلمى وزير الاتصالات أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عاكف على تنفيذ جميع محاور إستراتيجية القطاع بشكل متكامل، والتى تركز في مجملها على تنفيذ"إستراتيجية الانترنت فائق السرعة "البرودباند"، وإطلاق منظومة الحوسبة السحابية، والاهتمام بتصميم وتصنيع الالكترونيات لتلبية احتياجات السوق المحلى من هذه الصناعة، والعمل على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية للقطاع.

 

وأضاف ( حلمى )  أن الإستراتيجية تتضمن الاستفادة من موقع مصر الجغرافي المتميز، ومرور نحو 17 كابل بحري عبر أراضيها ومياهها الإقليمية في أن تصبح مصر أكبر مركز عالمي لتقديم خدمات الإنترنت.

 

وأشار وزير الاتصالات  إلى أن القطاع يستهدف الوصول بنسبة مشاركة خدمات التعهيد وصادرات القطاع من خدمات تكنولوجيا المعلومات في الناتج الإجمالي المحلي إلى 8% وذلك بحلول عام 2020.

مضيفاً أن عوائد تطوير الاتصالات ستعمل على زيادة إيرادات الدولة بواقع 33 مليار جنيه خلال 15 عاما القادمة، فضلا عن تشجيع وجذب المزيد من الاستثمارات، وتحسين وضع مصر في المؤشرات الدولية، وتوفير نحو 150 ألف فرصة عمل جديدة بالقطاع.

 

ولفت  إلى أن نسبة النمو في القطاع بلغت نحو 10%، بمساهمة في الناتج الإجمالي المحلي وصلت إلى نحو58.3 مليار جنيه، أي ما يعادل 3.8 % خلال العام المالي 2013/ 2014، مضيفاً أنه تم تصدير خدمات   تكنولوجية بنظام التعهيد بواقع 11 مليار جنيه خلال العام 2013 / 2014 ، فيما تم تصدير خدمات إلكترونية بواقع 14 مليار جنيه، متوقعا أن تصل إلى 70 مليار جنيه خلال العام 2020.


اقرأ أيضا: 

51.4 مليون اشتراك في شركات المحمول بالسعودية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان