رئيس التحرير: عادل صبري 09:01 مساءً | الأربعاء 23 مايو 2018 م | 08 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

البورصات العربية تواصل تعافيها بعد أسبوع الخسائر

بفضل تحسن نتائج الشركات

البورصات العربية تواصل تعافيها بعد أسبوع الخسائر

رويترز 22 أكتوبر 2014 19:48

واصلت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط، اليوم الأربعاء، تعافيها من انخفاضات حادة في الأسبوع الماضي بفضل نتائج أعمال قوية بشكل عام للربع الثالث من العام، إضافة إلى بيئة عالمية مواتية.

وارتفعت أسواق الأسهم في الولايات المتحدة، يوم الثلاثاء، لتحفز صعودا في آسيا وأوروبا مع استمرار استقرار أسعار النفط.

وارتفع مؤشر سوق دبي المالي 2.3 في المائة مدعوما بشكل كبير ببنك الإمارات دبي الوطني وبنك دبي الإسلامي بعدما أعلن البنكان يوم‭ ‬الأربعاء عن نمو قوي في أرباحهما.

وصعد سهم بنك دبي الإسلامي أكبر مصرف متخصص في المعاملات الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة 3.3 في المائة بعدما حقق البنك زيادة 55.7 في المائة في صافي ربحه للربع الثالث للعام. وسجل البنك أرباحا قدرها 676.8 مليون درهم (184.3 مليون دولار) في الربع الثالث، بينما توقع محللون في استطلاع لرويترز ربحا قدره 659.5 مليون درهم.

وارتفع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 2.2 في المائة بعدما ارتفع صافي ربح البنك إلى مثليه في الربع الثالث متجاوزا كثيرا توقعات المحللين، وسجل البنك ربحا بلغ 1.56 مليار درهم مقابل توقعات بربح قدره 1.16 مليار درهم.

ورغم ذلك أظهرت بيانات بورصة دبي أن المستثمرين الأفراد باعوا أسهما أكثر مما اشتروا خلال جلسة اليوم، وأغلق مؤشر السوق عند 4546 نقطة دون المتوسط المتحرك في 200 يوم - وهو مستوى فني مهم - والبالغ 4581 نقطة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 في المائة وكان سهم بنك أبوظبي التجاري أحد الداعمين الرئيسيين للمؤشر بصعوده 1.4 في المائة. وحقق البنك زيادة 16.4 في المائة في أرباح الربع الثالث متوافقا مع التوقعات.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 1.9 في المائة مع صعود في السوق بشكل عام. وزاد سهم الخليج الدولية للخدمات التي تقدم خدمات منصات الحفر 5.7 في المائة بعدما رفعت كيوإن.بي تقييمها للسهم إلى "أداء أفضل من السوق" من "تجميع". وقالت الشركة يوم الثلاثاء إن أرباحها للربع الثالث تضاعفت تقريبا متماشية مع التقديرات.

ومن جهة أخرى تراجع سهم بنك الدوحة 0.2 في المائة بعدما جاءت نتائجه دون التوقعات رغم زيادة صافي ربحه عشرة في المائة في التسعة أشهر الأولى من العام.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.7 في المائة لكن بعض الأسهم بدأت تتراجع بعد مكاسب قوية في الجلسات القليلة السابقة. وقفز المؤشر 2.6 في المائة يوم الثلاثاء.

وهبط سهم مصرف الإنماء بعدما أعلن البنك عن قفزة قدرها 26 في المائة في الأرباح الفصلية متماشيا مع توقعات المحللين. وصعد السهم 19 في المائة في وقت سابق هذا الأسبوع.

وصعد سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) بالحد الأقصى اليومي عشرة في المائة بعدما سجلت الشركة ربحا بلغ 294 مليون ريال (78.4 مليون دولار) في الربع الثالث ارتفاعا من 14 مليون ريال في الفترة المماثلة من 2013.

وواصلت البورصة المصرية - التي هبطت 12 في المائة فيما بين الثامن من أكتوبر  والعشرين من الشهر نفسه - تعافيها مدعومة بتحسن الأسواق العالمية إضافة إلى قرار وكالة موديز للتصنيف الائتماني في وقت سابق هذا الأسبوع بتغيير نظرتها المستقبلية لتقييم الدين السيادي للبلاد إلى "مستقرة" من "سلبية" نظرا للتحسن على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

وارتفعت معظم الأسهم في البورصة المصرية مع صعود مؤشرها الرئيسي 2.1 في المائة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. ارتفع المؤشر 2.3 في المائة إلى 4546 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.6 في المائة إلى 4800 نقطة.

السعودية.. صعد المؤشر 0.7 في المائة إلى 10206 نقاط.

قطر.. ارتفع المؤشر 1.9 في المائة إلى 13329 نقطة.

مصر.. زاد المؤشر 2.1 في المائة إلى 8812 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.3 في المائة إلى 7379 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 1.7 في المائة إلى 7033 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.6 في المائة إلى 1435 نقطة

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان