رئيس التحرير: عادل صبري 12:08 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ارتياح بالأوساط المصرفية لتعديل النظرة المستقبلية لـ5 بنوك إلى "مستقر"

ارتياح بالأوساط المصرفية لتعديل النظرة المستقبلية لـ5 بنوك إلى مستقر

اقتصاد

البنك الأهلي المصري

ارتياح بالأوساط المصرفية لتعديل النظرة المستقبلية لـ5 بنوك إلى "مستقر"

أحمد على 22 أكتوبر 2014 10:02

أحدث قرار وكالة "موديز" العالمية للتصنيف الائتماني، اليوم الأربعاء، بتعديل نظرتها المستقبلية لتصنيفات الودائع بالعملة المحلية لخمسة بنوك مصرية من "سلبية" إلى "مستقرة" وذلك على المدى الطويل- حالة من الارتياح في الأوساط المصرفية المصرية بصفة عامة، والبنوك الخمسة بشكل خاص.

 

أكد مسؤولون مصرفيون كبار أن هذا القرار يشير إلى تحسن الاقتصاد المصري والبنوك، مشيرين أن هذا الأمر كان متوقعًا عقب، تعديل النظرة المستقبلية للاقتصاد المصري مؤخرًا، والسندات السيادية.

وقال تقرير لوكالة "موديز" اليوم إن البنوك الخمسة التي جرى بتعديل نظرتها المستقبلية هي البنك الأهلي المصري، مصر، القاهرة، التجاري الدولي "مصر"، الإسكندرية.

 

 
أوضحت الوكالة أن تعديل نظرتها للبنوك جاء بعد تغيير نظرتها المستقبلية لتصنيف مصر من سلبية إلى مستقرة أمس الأول.

 

 

من جانبه وصف محمد الأتربي رئيس بنك مصر تعديل وكالة موديز للنظرة المستقبلية لتصنيفات الودائع بالعملة المحلية على المدى الطويل بالتطور الإيجابي للبنوك المصرية الخمسة؛ "الأهلي المصري، مصر، القاهرة، التجاري الدولي، الإسكندرية" من سلبي إلى مستقر.

 

قال الأتربي في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية": إن تعديل النظرة المستقبلية للبنوك المصرية تعد مؤشرا جيدا لصالح الاقتصاد والدولة، وتشير إلى أننا نسير في الطريق الصحيح بدعم برنامج الإصلاح المالي والمصرفي والاقتصادي الذي يجري تنفيذه بالتعاون بين الحكومة والبنك المركزي المصري.

 

وأضاف رئيس بنك مصر أن التصنيفات الائتمانية للبنوك العاملة بالسوق المحلي، لا تزيد في العادة عن التصنيفات السيادية لاقتصاد الدولة وسنداتها من خلال مؤسسات التصنيف العالمية، مؤكدا أن تعديل التصنيف يعد مؤشرا إيجابيا لتحسن الاقتصاد.

 

وقال باسل رحمي عضو مجلس إدارة بنك الإسكندرية إنتيسا سان باولو ورئيس قطاع تمويل التجزئة المصرفية للبنك: إن تحسن مستوى النظرة المستقبلية لمصرفه ضمن البنوك الخمسة المعدلة تصنيفاتها، يرجع إلى تحسن المحفظة الائتمانية للبنك خلال الفترة الماضية، مقارنة بالسابق، وكذا تحسن المخصصات المجنبة لمواجهة الديون وتغطيتها، ووصف هذه المخصصات بأنها صارت جيدة.

 

أما يحيى أبو الفتوح عضو مجلس الإدارة التنفيذي للبنك الأهلي المصري رئيس قطاع معالجة الديون، قال إن تعديل النظرة المستقبلية للبنك ضمن البنوك الخمسة، كان متوقعًا، خاصة بعد تغيير وكالة موديز العالمية للتصنيف الائتماني نظرتها المستقبلية للاقتصاد المصري مؤخرًا.

 

 
 

 

وأرجع أبو الفتوح تحسن النظرة المستقبلية للبنوك المصرية من جانب الوكالة العالمية إلى الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي الملموس خلال الفترة الأخيرة، وكذا بدء تحسن مؤشرات حصيلة النقد الأجنبي من السياحة والصادرات.

 

اقرأ أيضا: 
 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان