رئيس التحرير: عادل صبري 06:47 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

توقعات صندوق النقد تهوي بأسواق الأسهم والعملة فى العالم

توقعات صندوق النقد تهوي بأسواق الأسهم والعملة فى العالم

اقتصاد

متعامون فى بورصة وول ستريت بنيويورك اليوم

توقعات صندوق النقد تهوي بأسواق الأسهم والعملة فى العالم

كريم عبدالله 07 أكتوبر 2014 21:09

أحدثت التقارير التى أصدرها صندوق النقد الدولى اليوم بخصوص تخفيض توقعاته للنمو الاقتصادى العالمى للعام الحالى والمقبل، هزة كبيرة في أسواق العملة والنفط والأسهم العالمية.

وتراجع الدولار مقابل الين للجلسة الثانية على التوالي اليوم الثلاثاء مبددًا معظم المكاسب التي حققها في أعقاب تقرير قوي بشأن الوظائف في القطاعات غير الزراعية في الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي، لكن الهبوط لم يشكل مفاجأة بعد خمسة أسابيع متتالية من الصعود.

وسجل الدولار أسوأ خسائر في يومين أمام الين منذ فبراير.

وتدعمت مكاسب الين أيضًا بفعل تعليقات من محافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا الذي قال في مؤتمر صحفي، إنه لا يوجد ما يدعو لتعديل السياسة النقدية، إذا تم الوصول إلى معدل التضخم الذي يستهدفه المركزي البالغ 2 بالمائة في منتصف السنة المالية التي تبدأ في أبريل القادم، ونتيجة لذلك لم يقتصر صعود الين أمام الدولار فقط، وإنما صعد أيضًا مقابل اليورو مسجلاً أعلى مستوياته في شهر.

وضعف اليورو أيضًا بفعل تقرير أظهر انخفاض الناتج الصناعي في ألمانيا بنسبة 4 بالمائة على أساس شهري متراجعًا كثيرًا عن هبوط متوقع قدره 1.5 بالمائة، وذلك أكبر انخفاض من نوعه منذ يناير 2009.

وفي أواخر التعاملات هبط الدولار مقابل العملة اليابانية 0.8 في المائة إلى 107.81 ين، وهو أدنى مستوى له منذ منتصف سبتمبر بعدما كان سجل أعلى مستوياته في ست سنوات عند 110.08 ين يوم الأربعاء الماضي.

فى الوقت نفسه، هبطت أسعار النفط يوم الثلاثاء مع ظهور دلائل جديدة على ضعف الطلب على المنتجات البترولية ووفرة في الإمدادات، وهو ما دفع أسعار الخام للتراجع صوب أدنى مستوياتها في عدة أشهر.

وخفض صندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي للمرة الثالثة منذ بداية العام، محذرا من ضعف النمو في الدول الرئيسية في منطقة اليورو واليابان وأسواق ناشئة كبيرة مثل البرازيل.

وأظهرت بيانات من وزارة الاقتصاد أن الناتج الصناعي في ألمانيا انخفض في أغسطس بأسرع وتيرة منذ يناير 2009، وهو ما وضع ضغوطًا على الأسهم الأوروبية، وأعطى إشارة إلى ضعف الطلب على النفط.

وأضاف خفض إدارة معلومات الطاقة الأمريكية توقعاتها للطلب العالمي على النفط في 2014 و2015 مزيدًا من القتامة إلى المشهد.

وتراجعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم نوفمبر 68 سنتا أو 0.73 بالمئة لتسجل عند التسوية 92.11 دولار للبرميل.

وهبطت عقود الخام الأمريكي 1.49 دولار أو 1.65 بالمئة لتبلغ عند الإغلاق 88.85 دولار للبرميل.

كما شهدت سوق الأسهم الأمريكية هبوطا واسعا يوم الثلاثاء تراجعت فيه المؤشرات الثلاثة الرئيسية حوالي 1.5 بالمائة لكل منها، بعد أن أثارت بيانات ضعيفة من ألمانيا مخاوف بشأن قوة الاقتصاد العالمي قبل بداية موسم الأرباح الفصلية للشركات.

وجاءت الخسائر في بورصة وول ستريت في إطار موجة هبوط شملت أسواق الأسهم العالمية.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضًا 272.58 نقطة أو ما يعادل 1.60 بالمائة إلى 16719.33 نقطة، في حين هبط مؤشر ستاندرد اند بورز500 الأوسع نطاقا 29.73 نقطة أو 1.51 بالمائة، ليغلق عند 1935.09 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 12 أغسطس.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا منخفضًا 69.60 نقطة أو 1.56 بالمائة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان