رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شركات المحمول تنقذ خدماتها المعطلة بعروض عيد الأضحى

شركات المحمول تنقذ خدماتها المعطلة بعروض عيد الأضحى

اقتصاد

مستخدمي الهواتف الجوالة

شركات المحمول تنقذ خدماتها المعطلة بعروض عيد الأضحى

الأناضول 04 أكتوبر 2014 15:33

دفع الركود الذي أصاب خدمات تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول في مصر، شركات المحمول العاملة في السوق، إلى محاولة إحيائها من جديد، عبر خدمات جديدة لها خلال احتفالات المصريين بعيد الأضحى المبارك.


وسمحت الحكومة المصرية لشركات المحمول الثلاث العاملة في مصر، منذ بداية يونيو 2013،  بتقديم خدمات تحويل الأموال، إلا أن الخدمة لم تلق الانتشار المتوقع.

ووفقًا للتصريحات الرسمية المعلنة من قبل المرفق القومي لتنظيم الاتصالات في مصر، فإن عدد المستخدمين لتحويل الأموال عبر المحمول لم يتجاوز  500 ألف مستخدم خلال العام الأول من إطلاق الخدمة وهو ما يعتبر رقم "متواضع" إلى حد كبير .

وفى محاولة من جانبها لإعادة بث الروح بتلك الخدمات، قامت الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول(موبينيل)، بطرح عرضها الترويجي خلال العيد، أطلقت عليه "العيدية" خدمة موبي كاش، بالتنسيق مع بنك الإمارات دبي الوطني.

وقال المهندس أشرف حليم نائب رئيس الشركة للقطاع التجاري في بيان صحفي حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه، "تحرص موبينيل دائما علي تقديم عروض متميزة لعملاء موبي كاش ليس فقط خدمة تحويل الأموال ولكن أيضاً الاستفادة من الخدمات الأخرى التي تقدمها موبي كاش مثل خدمة شحن خط المحمول ودفع الفواتير المستحقة علي العميل".

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن المصدر ذاته في تصريحات سابقة قوله، إن تراجع الإقبال على خدمات تحويل الأموال عبر المحمول، يعود إلى الإجراءات التي فرضها البنك المركزي المضري على مقدمي الخدمة.

وأضاف حليم، أن "البنك المركزي يمنع الشركات الثلاث من التعاون فيما بينها في تحويل الأموال، حيث تكون الخدمة قاصرة على عملاء الشبكة الواحدة فقط.

كما أن تحديد نقاط البيع بنحو 200 نقطة بيع فقط (مركز تحويل)، ونقص التوعية اللازمة بتلك الخدمات، من أهم العوائق التي تواجه انتشارها".

ويمكن للمشتركين في شبكات المحمول تحويل الأموال إلى آخرين، بمجرد إرسال رسالة مؤمنة تتضمن بيانات الشخص المراد تحويل الأموال إليه، والذي يتسلمها بشكل فورى من أقرب فرع لشركة المحمول أو المصرف الذى تتفق معه الشركة على تنفيذ هذه الخدمات.

وقامت شركة فودافون لتقديم خدمات المحمول، بمحاولة تشجيع الخدمات نفسها، عبر شراكة جديدة مع بنك الطعام المصري لدعم مشروع "صك الأضحية" وتسهيل عملية شراء الصك عن طريق خدمة "فودافون كاش" دون أي رسوم إضافية.

وقالت رئيس قسم خدمات القيمة المضافة في "فودافون" مصر يسر طاهر في بيان صحفي حصلت الأناضول على نسخة منه، " إن خدمة فودافون كاش لتحويل الأموال عبر المحمول من شأنها أن تساعد الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني على زيادة حجم التبرعات نظرا لسهولة الاستخدام ".

وأضافت، "تأتي هذا الخدمة في إطار اهتمام الشركة بدور تكنولوجيا المحمول في تطوير عمل الجمعيات الأهلية وإتاحة خدمات تحويل الأموال عبر المحمول لأكبر شريحة من المجتمع المصري".

وأبرمت شركة فودافون مصر، التى بدأت خدمة تحويل الأموال فى يونيو  الماضي، اتفاقا مع بنك الإسكان والتعمير لتقديم الخدمة، لتلحق بها شركة اتصالات مصر، بتقديم نفس الخدمة بالتعاون مع البنك الأهلى المصرى، ثم شركة "موبينيل" باتفاق مع بنك "بى إن بى باريبا - مصر".

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء في تصريحات سابقة عن خالد حجازى، رئيس قطاع الشؤون الخارجية والحكومية فى شركة فودافون مصر، إن الظروف السياسية التي تمر بها البلاد كانت العامل الأساسي لعدم انتشار خدمات تحويل الأموال عبر المحمول، ووصولها لشرائح مختلفة من المجتمع.

وقال طلعت عمر خبير الاتصالات، إن حالة التشبع التي منيت بها الخدمات الصوتية في السوق المصري، دفعت الشركات إلى محاولة البحث عن خدمات القيمة المضافة، والتي تتضمن خدمات تحويل الاموال عبر المحمول.

وتابع عمر في مقابلة هاتفية لوكالة الأناضول، "المناسبات تعتبر فرصة جيدة لشركات المحمول للترويج لخدماتها من القيمة المضافة، خاصة مع ضعف الإقبال عليها طوال العام الماضي بأكمله".

ووضعت الحكومة المصرية ضوابط لتحويل الأموال عبر المحمول، منها تحديد قيمة المبلغ المراد تحويله بـ 5 آلاف جنيه شهرياً، على ألا يزيد المبلغ فى التحويل الواحد على ألف جنيه، و3 آلاف جنيه فى اليوم.

ويمثل تحويل الأموال عبر المحمول 15% من حركة إجمالي الناتج القومي الاجمالي لواحدة من الدول النامية وهي كينيا وهو ما يحقق لقطاع الاتصالات هناك ما يقرب من 6% نمواً سنوياً, كما رفعت تلك الخدمة من معدل الدخل لدى بعض العائلات الريفية فى كينيا بنسبة لا تقل عن 5%.

وينتشر تحويل الأموال عبر المحمول بنسب متقاربة في عدد من الدول المجاورة لها تنزانيا والسودان وأوغندا وجنوب أفريقيا. 

اقرأ أيضًا:


 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان