رئيس التحرير: عادل صبري 04:28 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

قيادات بنكية: الاحتياطى لن يتأثر بسداد الوديعة القطرية

قيادات بنكية: الاحتياطى لن يتأثر بسداد الوديعة القطرية

اقتصاد

هشام رامز محافظ البنك المركزى المصرى

قيادات بنكية: الاحتياطى لن يتأثر بسداد الوديعة القطرية

آمال عبدالسلام 01 أكتوبر 2014 17:44

استبعد عدد من قيادات البنوك تأثر أحتياطى النقد الأجنبى البالغ 16,8 مليار دولار بسداد جزء من الوديعة القطرية البالغة 3 مليارات دولار، حيث من المقرر تسديد 500 مليون دولار منها خلال شهر أكتوبر الجارى، و 2,5 مليار دولار خلال نوفمبر القادم.

 

 

وقالت قيادات مصرفية، رفضت الكشف عن هويتها، إن البنك المركزى قادر على تدبير الـ 500 مليون دولار المستحقة خلال عوائد السياحة والنقد الأجنبى المتحقق من تحويلات المصريين للخارج الذى بلغ أعلى مستوياته حتى نهاية يونيو الماضى، حيث سجلت تحويلات المصريين فى الخارج نحو 30 مليار دولار.

 

وأضافوا أنه فيما يتعلق بمستحقات شركات البترول التى من المقرر أن تقوم الحكومة بسدادها قبل نهاية العام الجارى، والبالغة نحو مليار دولار سيتم سدادها من خلال القرض التى حصلت عليها شركة مصر للبترول والجمعية التعاونية للبترول، البالغة قيمته نحو 10 مليارات جنيه.

 

وقال حسين رفاعى، رئيس القطاع المالى بالبنك الأهلى المصرى، إن الوديعة القطرية المستحقة على مصر والمقرر سدادها بواقع 500 مليون دولار فى شهر أكتوبر الجارى و2,5 مليار دولار خلال شهر نوفمبر القادم معروفة مسبقا، والبنك المركزى والحكومة على استعداد كامل لسدادها.

 

وأضاف أن دعم المواد البترولية الذى قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة لمصر ساهم فى تخفيف الضغوط على احتياطى النقد الأجنبى، كما أن هناك زيادة فى موارد النقد الأجنبى المتحصلة من السياحة والتحويلات والصادرات.

 

وأوضح أنه فيما يتعلق بمستحقات شركات البترول الأجنبية التى تقدر بنحو 5,9 مليار دولار، حيث إنه من المقرر سداد مليار دولار منها قبل نهاية العام الجارى، سيتم توفيرها من خلال القرض الذى حصلت عليه شركة مصر للبترول والجمعية التعاونية للبترول من 4 بنوك، وتم توقيعه اليوم، وتصل قيمته إلى 10 مليارات جنيه.

 

وبدوره، قال طارق حلمى، الخبير المصرفى ونائب أول رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك التنمية والائتمان الزراعى، إن الحكومة قادرة تماما على سداد الوديعة القطرية المستحقة خلال شهر أكتوبر الجارى، والبالغة 500 مليون دولار.

 

وكذلك المستحقة فى شهر نوفمبر 2,5 مليار دولار من خلال موارد النقد الأجنبى، حيث شهدت تحويلات المصريين فى الخارج قفزة وفقا لآخر تقديرات لها حتى نهاية يونيو الماضى عند 30 مليار دولار، منها التحويلات الرسمية عبر البنوك، وقدرت بنحو 19 مليار دولار.

 

وأضاف حلمى أن هناك زيادة ملحوظة فى حجم السياحة الوافدة فى الآونة الأخيرة، بالإضافة إلى زيادة الصادرات، حيث تحقق فائضا فى ميزان المدفوعات بمقدار 1,5 مليار دولار.

 

واستبعد حلمى أن يؤثر سداد الودائع المستحقة على الحكومة على احتياطى النقد الأجنبى، بل على العكس، من المتوقع أن يرتفع احتياطى النقد الأجنبى مع زيادة حركة السياحة الوافدة خلال الموسم الشتوى المقبل.

 

وكان مصدر مسئول بالبنك المركزى أكد أن المركزى استطاع توفير قيمة الاستحقاق الأول من الديون القطرية، البالغة 500 مليون دولار، ومن المقرر سدادها فى بداية أكتوبر الجارى.

 

وأوضح أن البنك المركزى قام بتوفير القيمة من خلال الإيرادات المعتادة للدولة من السياحة وقناة السويس، إضافة إلى المساعدات التى يتم ضخها لمصر بموجب اتفاقات مسبقة مع مؤسسات دولية مختلفة (القروض التنموية).

 

وكان وزير المالية د. هانى قدرى، أكد فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن الحكومة ستطرح سندات بقيمة 2.5 مليار دولار لسداد ديون قطر، وبتوفير المركزى للاستحقاق الأول، فإن حصيلة طرح السندات ستوجه إلى سداد الاستحقاق الثانى الذى سيتم سداده فى نوفمبر، والذى تبلغ قيمته 2.5 مليار دولار.

 

جدير بالذكر أن قيمة الاحتياطى النقدى بلغت نحو 16.8 مليار دولار بنهاية شهر أغسطس الماضى.

 

اقرأ أيضا:

قرض البنك الدولى وقناة السويس ينعشان الاحتياطى النقدي

الوديعة القطرية تورط المركزي.. مسئولون: الدولار يصل 7.50 قرش

مصرفيون: ارتفاع الاحتياطى يعود لزيادة عوائد السياحة والصادرات

مساعدات الخليج تقفز بالاحتياطى النقدى بعد فض رابعة

المركزي: 50 مليون دولار زيادة فى الاحتياطى النقدى خلال يوليو

خبراء: تجنيب قسط نادى باريس أفقد الاحتياطى 600 مليون دولار


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان