رئيس التحرير: عادل صبري 06:41 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رويترز: طريق السيسي نحو النمو الاقتصادي مليء بالأشواك

رويترز: طريق السيسي نحو النمو الاقتصادي مليء بالأشواك

اقتصاد

الرئيس عبد الفتاح السيسي

رغم الإصلاحات التي حققها

رويترز: طريق السيسي نحو النمو الاقتصادي مليء بالأشواك

محمد البرقوقي 01 أكتوبر 2014 11:12

سلطت وكالة رويترز الضوء على الـ100 يوم الأولى من حكم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي وصل إلى سد الحكم في أعقاب فوزه في الانتخابات التي جرت في الـ24 من مايو الماضي، قائلة إن الرجل قد حقق بداية سريعة نحو الإصلاحات الاقتصادية المتمثلة في خفض دعم الوقود، رفع الضرائب وإنشاء مشروعات بنية تحتية ضخمة بهدف زيادة الإيرادات على المدى الطويل وخفض معدلات البطالة.

وقالت رويترز -في تقرير أعده ستيفن كالين- إن ثمة إجراءات كان يتوقعها المستثمرون الأجانب من السيسي، غير أن الفوز بثقتهم الكاملة سوف يتطلب الدفع باتجاه مزيد من الإصلاحات ذات الحساسية السياسية والتوصل إلى اتفاقية شاملة مع صندوق النقد الدولي.

وأوضحت رويترز أن القرض المحتمل من صندوق النقد الدولي سوف يكون بمثابة شهادة اعتماد لدولة اهتزت كثيرا بالاضطرابات السياسية منذ ثورة الـ25 من يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك بعد 30 عاما قضاها في سدة الحكم.

وأضافت الوكالة أن المستثمرين يأملون في أن يمتلك الرئيس السيسي الصلاحيات التي تمكنه من تفعيل الإجراءات الإصلاحية التي لم يستطع أسلافه في منصب الرئاسة من اتخاذها خوفا من إثارة الرأي العام.

وقال بريان كارتر، مدير حافظة رائدة لإدارة الديون في مؤسسة " أكاديان أسيت مانجيمنت" Acadian Asset Management التي تتخذ من مدينة بوسطن الأمريكية مقرا لها: " نحن لا نريد تسييس، نحن لا نريد دراما، إنما نريد قائدا لديه النية في وضع نظام استثماري لمصر يركز على المدى البعيد".

وأشارت رويترز إلى أن رفع أسعار الوقود ربما يسهم في تخفيف الأعباء من كاهل الموازنة العامة للدولة والتي تشهد عجزا بنسبة 11% تقريبا من الناتج الاقتصادي فضلا عن معدلات بطالة مرتفعة.

لكن التحدي الأكبر الذي يواجهه السيسي هو كيفية جذب المستثمرين الذين لا يزال يساورهم القلق من التراجع الحاد في قيمة العملة المصرية، مستويات التضخم المرتفعة، تفشي البيروقراطية وأزمات الطاقة المستعصية.

وأفاد كارتر: "الحل لمشكلات مصر الاقتصادية على المدى الطويل لن يتمثل في أي نوع من السياسات التقشفية على المستوى المحلي أو حتى إعادة هيكلة الموازنة المالية. فالحل لا بد يأتي من تحفيز الاستثمارات الأجنبية”.

ويشار إلى أن القاهرة تجري مشاورات بالفعل مع صندوق النقد الدولي حول تطبيق ضريبة القيمة المضافة التي تتوقع الحكومة أن تحقق إيرادات بأكثر من 4 مليارات دولار.

ويطوق المستثمرون إلى رؤية تطبيق هذه الضريبة دون معارضة داخلية أو اضطرابات، على الرغم من أن المسئولين لم يحددوا بعد موعدا زمنيا لتفعيلها على الأرض.

وقد استأنفت القاهرة مباحثاتها الدورية مع صندوق النقد الدولي في سبتمبر الجاري للمرة الأولى منذ مارس من العام 2010، في خطوة يراها الخبراء ضرورية قبل الاتفاق على حزمة القروض، علما بأن القاهرة كانت قد أرجأت هذه المباحثات مع الصندوق في أعقاب الإطاحة بالرئيس مبارك في الـ11 من فبراير 2011.

اضغط هنا لمتابعة النص الأصلي


اقرأ أيضا:

الاقتصاد-المصري">فوربس: الاقتصاد-المصري">الغاز الطبيعي شوكة في ظهر الاقتصاد المصري

اقتصاد مصر وساستها

بلومبرج: السيسي لم يكشف بعد عن خطة اقتصادية واضحة

الاقتصادية">موقع فرنسي: الاقتصادية">تنمية الصادرات الحل الأمثل لمشكلات مصر الاقتصادية

جلف نيوز: نشاط الأعمال بمصر يعاود النمو في أغسطس

الاقتصادي-بمصر-مرهون-بالمصالحة-السياسية">موقع فرنسي: الاقتصادي-بمصر-مرهون-بالمصالحة-السياسية">الإصلاح الاقتصادي بمصر مرهون بالمصالحة السياسية

جلف نيوز: الأوضاع الرأسمالية للبنوك المصرية هشة

الاقتصادية-وهمية">40 الاقتصادية-وهمية">ألف قضية فساد ترد على إصلاحات مبارك الاقتصادية

هافنجتون بوست : مصر في قائمة 11 دولة مهددة بالإفلاس

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان