رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عبد النور: ننسق مع البنك الدولي في مشروعات تحسين مناخ الأعمال

عبد النور: ننسق مع البنك الدولي في مشروعات تحسين مناخ الأعمال

اقتصاد

وزير التجارة والصناعة خلال لقائه بوفد البنك الدولي

عبد النور: ننسق مع البنك الدولي في مشروعات تحسين مناخ الأعمال

يوسف ابراهيم 30 سبتمبر 2014 14:00

أعلن منير فخري عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، أنه يجري حاليًا التنسيق مع البنك الدولي لتنفيذ عدد من المشروعات في مجال التدريب الفني، وتحسين المهارات، وكذلك في مجال تحسين مناخ الأعمال، من خلال دعم ومساندة عملية مراجعة التشريعات والقوانين المتعلقة بالأنشطة الاقتصادية.

ولفت إلى أن البنك سيقوم بتقديم تمويل لهذا الغرض من خلال صندوق لدى البنك مخصص لتمويل مبادرات تيسير الإجراءات الاستثمارية بعدد من الدول من بينها مصر.

وقال الوزير إن الحكومة ترحب بمختلف المبادرات التى ينفذها البنك الدولي، لدعم الاقتصاد المصري حاليا، مشيراً إلى أن مبادرة " إرادة " والمعنية بتعديل قوانين ممارسة الأعمال فى مصر، تعد أحد أهم أولويات الوزارة خلال المرحلة الحالية .

وأضاف الوزير خلال لقائه بوفد ممثلي البنك الدولي اليوم، أن الفترة القادمة ستشهد تعاوناً كبيراً بين البنك الدولي والحكومة المصرية، وذلك فيما يتعلق بتنمية القطاع الخاص والارتقاء بعمليات التدريب وتحسين المهارات، فضلاً عن المساهمة فى دعم ومساندة مبادرة إرادة .

ومن جانبه أشار ناجي بن حاسين المدير التنفيذي لمشروعات التجارة والتنافسية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالبنك الدولي، أن صندوق تمويل مبادرات تيسير الإجراءات الاستثمارية يستهدف دعم منظومة الشباك الواحد بهيئة الاستثمار، وتيسير عملية الوصول للمعلومات للمستثمرين، وبناء القدرات ومساعدة وزارة الصناعة والتجارة لتنفيذ إصلاحات لدعم قطاعات صناعية معينة ، لافتا إلى أن هذا الصندوق يستهدف في المقام الأول المساهمة في تنفيذ أجندة الإصلاح الاقتصادي، والتسهيل علي المستثمرين.

وأضاف أندريه ميكنيف المدير التنفيذي بالبنك، أن البنك يستهدف خلال المرحلة المقبلة تنمية مناطق الصعيد وخلق المزيد من فرص العمل ونقل التكنولوجيا المتقدمة للصناعة والارتقاء بعمليات التدريب وتطوير المناطق الصناعية فضلاً عن دعم منظومة التعليم الفني والتدريب المهني وتحسين المعرفة، مشيرا إلى أن برامج البنك الدولي في مصر ستسهم بصورة مباشرة في المشروعات التنموية الكبيرة التي تعتزم الحكومة تنفيذها، مثل مشروع تنمية محور قناة السويس ومشروعات استصلاح الأراضي الصحراوية.

من جانبه قال الدكتور فخري الفقي الخبير الاقتصادي ومساعد المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي سابقا: إن البنك الدولي لديه أجندة لإصلاح الاقتصاد فى عدد من الدول النامية، ويسعى لتطبيقها بأي طريقة في الوقت الحالي، مستغلا الظروف الاقتصادية التي تمر بها هذه الدول .

وأشار فى تصريحات خاصة  ل"مصر العربية" الى ان مصر لديها عدد كبير من التشريعات الاقتصادية التى تحتاج إلى تعديلها خلال الفترة القادمة، من اجل تحسين مناخ الاستثمار، معتبرًا أن جذب الاستثمارات وتحسين المناخ الاستثماري لن يقوم فقط على البرامج التي يقدمها البنك الدولي، بل يجب على الحكومة أن تتوقف عن اتباع البيروقراطية فى منح التراخيص والأراضي للمستثمرين وغيرها من الإجراءات.

وأضاف : تعاون البنك الدولي مع الحكومة المصرية فى الوقت الحالي،لا يعني إجبار مصر على تطبيق أجندته، ولكن من أجل توضيح صورة للعالم بأن مناخ الاستثمار في مصر جيد، ولا يقف ضد مصلحة المستثمرين.


 

أقرأ أيضا:

الصناعة: سنقدم حوافز لبدء تصنيع السيارات.. والشعبة: قراراتها متضاربة
الحكومة تمنح المستثمرين مهلة إضافية لتوفيق أوضاعهم
وزير الصناعة يعقد مؤتمرا صحفيا مع رئيس منظمة التجارة العالمية
عبدالنور: اتفاق مع نيجيريا لجذب استثمارات جديدة وتطوير الصناعة
البنك الدولي يمنح مصر 300 مليون دولار


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان