رئيس التحرير: عادل صبري 03:41 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

زعزوع: نرحب بأي مستثمر تركي داخل مصر

زعزوع: نرحب بأي مستثمر تركي داخل مصر

اقتصاد

وزير السياحة هشام زعزوع

رغم التوترات السياسية

زعزوع: نرحب بأي مستثمر تركي داخل مصر

الأناضول 30 سبتمبر 2014 12:45

قال وزير السياحة هشام زعزوع، إن شركات السياحة التركية، نقلت العام الماضي نحو ٢ مليون سائح أوروبي إلى مصر.

 

وأضاف في مؤتمر صحفي، عقد بالعاصمة اليوم: "نرحب بأي مستثمر تركي داخل مصر.. وليس هناك علاقة للمستثمرين الأتراك بالتوترات السياسية بين البلدين".

 

وتراجعت أعداد السائحين القادمين إلى مصر خلال عام 2013 بنحو 17.9%، لتصل إلى 9.5 مليون سائح، مقارنة بـ 11.5 مليون سائح خلال 2012.

 

وأشار الوزير إلى أن الشركات التركية ناجحة في جذب السائحين من عدة دول أوروبية، وعلي رأسها روسيا إلى وجهات سياحية من بينها مصر، منوها الى أن "هناك فارق كبير جداً بين السياحة والسياسة".

 

وكان أحمد شكرى، وكيل وزارة السياحة المصرية، قال الأسبوع الماضى، إن أعداد السائحين الوافدين إلي مصر انخفضت بنسبة 13%، خلال الفترة من يناير الماضي، حتي أغسطس الماضي، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

 

وأضاف شكري في تصريحات لوكالة الأناضول، أن إجمالي عدد السائحين الوافدين إلي مصر خلال الثمانية أشهر الماضية بلغ نحو 6.3 مليون سائح، قضوا نحو 60.8 مليون ليلة سياحية، مقابل 7.2 مليون سائح، قضوا 79.2 مليون ليلة سياحية عام 2013.

 

وتشهد العلاقات بين القاهرة وأنقرة توترًا منذ عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، بلغ قمته في نوفمبر 2013، عندما جرى خفض البلدان مستوى العلاقات الدبلوماسية إلى مستوى القائم بالأعمال.

 

وعلى الرغم من التوترات بين البلدين فإنه ووفقًا لإحصائيات وزارة الثقافة والسياحة التركية، بلغ عدد المصريين الذي زاروا تركيا في الفترة من يناير حتي أبريل الماضي، نحو 30 ألفًا و125 سائحًا، مقارنة بنحو 37 ألفًا و299 سائحًا عن نفس الفترة من العام الماضي، بنسبة انخفاض نحو 19%.

 

وفي المقابل زار مصر نحو 10 آلاف و606 سائح تركي في الفترة من يناير، حتي أبريل الماضي، مقارنة بنحو 25 ألفًا و289 سائحًا في الفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة انخفاض 58%، وفقا لإحصائيات وزارة السياحة المصرية.

 

وبحسب وزارة الصناعة والتجارة، بلغ حجم التجارة بين مصر وتركيا خلال العام الماضي نحو 5 مليارات دولار، منها 3.5 مليار دولار صادرات تركية لمصر، فيما تعمل في مصر 418 شركة تركية في قطاعات الملابس والمنسوجات والصناعات الغذائية والكيماويات.

وتراجع الدخل السياحي لمصر خلال العام الماضي إلى 5.9 مليار دولار، مقابل 10 مليارات في 2012 بانخفاض 41%.

 

ويعتبر قطاع السياحة، من أحد أهم موارد العملة الصعبة في البلاد بجانب عائدات قناة السويس وتحويلات المصريين في الخارج، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه (9.5 مليار دولار)، حسب بيانات وزارة السياحة.

اقرأ أيضا

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان