رئيس التحرير: عادل صبري 05:35 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

قطر تقيد التبرع للجمعيات الخيرية وإرسالها خارج البلاد

قطر تقيد التبرع للجمعيات الخيرية وإرسالها خارج البلاد

اقتصاد

الشيخ تميم أمير قطر

فى سعيها لتحسين علاقاتها الخليجية

قطر تقيد التبرع للجمعيات الخيرية وإرسالها خارج البلاد

الاناضول 17 سبتمبر 2014 07:57

أصدر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، قانونا لتنظيم أعمال الجمعيات الخيرية بالبلاد، يفرض عليها الحصول على موافقة من قبل الحكومة لجمع التبرعات، كما يفرض عقوبات تصل إلى الغرامات والسجن ضد اي من الجمعيات، التي تقوم بإرسال أموال إلى خارج قطر، بدون موافقة حكومية.

ويأتي إصدار هذا القانون بعد مطالبة جون كيري، وزير الخارجية الامريكي، أول أمس الأحد، لدول الخليج بفرض مزيد من القيود، التي من شأنها منع الأفراد من إرسال أموال للمنظمات الإرهابية.

وبحسب القانون الذي نشرت تفاصيله، فإن هناك عقوبات ستطبق ضد أي من الجمعيات التي لها اي توجهات سياسية، تصل إلى حد الغرامة والسجن.

كما أعطي القانون للجهات الحكومية المختصة، حرية التفتيش على الجمعيات والمؤسسات الخاصة الخيرية، والجهات الأخرى والأفراد المصرح لهم بجمع التبرعات، ولها في سبيل ذلك حق دخول المقار والاطلاع على كافة المستندات والسجلات والوثائق.

وحظر القانون على أي جمعية خيرية الانتساب أو الاشتراك أو الانضمام، إلى أي جمعية خيرية أو هيئة أو ناد، مقره خارج الدولة، إلا بعد الحصول على موافقة، كما لا يجوز لها تلقي أو إرسال أي قروض أو هبات أو تبرعات أو وصايا أو أوقاف أو غيرها من أموال، من أو إلى أي شخص أو جمعية خيرية أو هيئة أو ناد مقره خارج الدولة، إلا بعد الحصول على موافقة الهيئة الحكومية المشرفة على عمل الجمعيات الخيرية.

كما أعطي القانون، الهيئة الرقابية الحكومية المشرفة، على عمل تلك الجمعيات، إمكانية حل الجمعية الخيرية في حال الاشتغال بالأمور السياسية.

ومنح القانون الجمعيات والمؤسسات الخاصة الخيرية، مهلة لمدة ستة أشهر من تاريخ العمل به، لتوفيق اوضاعها للعمل بهذا القانون.

وكانت نائبة المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف، قد قالت فى الخامس من الشهر الجاري، إن تمويلا غير حكومي من دول الخليج يصل ليد الجماعات المتطرفة.

وأوضحت هارف في مؤتمر صحفي بواشنطن "هناك تمويل خاص (غير حكومي) يأتي من بعض البلدان للجماعات المتطرفة؛ من الخليج بشكل رئيسي"، مضيفة "دول الخليج قلقة للغاية من هذا (التمويل)".

ويرى مراقبون فى العاصمة القطرية، أن هذا القانون يأتي استجابة للضغوط الامريكية، التي تحاول وقف الدعم المادي الذي يصل لعدد من التنظيمات التي تعتبرها إرهابية على رأسها تنظيم "داعش" (التي يطلق على نفسه اسم الدولة الإسلامية فى العراق والشام).

وقدر تقرير لمؤسسة "كارنيجي" للسلام الدولي أن تبلغ إيرادات تنظيم "داعش" نحو 1.5 مليار دولار في السنة.

وقال التقرير، الصادر الأسبوع الماضى، والذى حصلت وكالة الأناضول على نسخه منه، إن تنظيم الدولة الإسلامية يحصل على المال من الجهات الداعمة في الخليج وأوروبا، دون أن يذكر مزيدا من التفصيل، كما أنه يسيطر حاليا على 30 إلى 40 % من براميل النفط التي يتم إنتاجها يوميا في دير الزور وتصل إلى 100 ألف برميل يوميا، كما حاول أيضا الاستيلاء على مصفاة بيجي بشمال العراق نهاية الشهر الماضي.

ويسيطر تنظيم "داعش" على مساحات واسعة بشمال وشرق وغرب العراق، وكذلك شمال شرقي سوريا، أعلن فيها "دولة خلافة" في يونيو/ حزيران الماضي.

فيما دفع خطر اقتراب التنظيم من اقليم شمال العراق المستقر وتهديده للمصالح الأمريكية، الولايات المتحدة للتدخل مرة أخرى في العراق، بعد انسحابها عام 2011، وتوجيه ضربات جوية لمعاقل "داعش".

وبدأت الولايات المتحدة مؤخرًا في حشد ائتلاف واسع من حلفائها خلف عمل عسكري أمريكي محتمل ضد تنظيم داعش بسوريا، كما تتجه أيضًا نحو توسيع نطاق غاراتها الجوية في شمال العراق.

كما تعهد "مؤتمر الأمن والسلام في العراق"، الذي عقد أمس في باريس، بمشاركة 29 دولة، بينها دول عربية، بـ"الدعم العسكري المناسب" للعراق، في مواجهة تنظيم "داعش" الذي سيطر مؤخرا على مساحات بالعراق وسوريا.

اقرأ ايضا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان