رئيس التحرير: عادل صبري 10:43 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مصرفيون: العائد والواجب الوطني وراء سرعة بيع شهادات القناة

مصرفيون: العائد والواجب الوطني وراء سرعة بيع شهادات القناة

اقتصاد

هشام رامز محافظ البنك المركزى المصرى

نصيب الأفراد بلغ 90 %..

مصرفيون: العائد والواجب الوطني وراء سرعة بيع شهادات القناة

أمال عبد السلام 15 سبتمبر 2014 19:54

كشف هشام رامز، محافظ البنك المركزي المصري، اليوم الاثنين، عن ارتفاع حصيلة بيع شهادات استثمار قناة السويس، لتصل إلى 61 مليار جنيه منذ بداية الطرح يوم الخميس 4 سبتمبر الجاري، وحتى الساعة الـ8 مساء اليوم ثامن أيام الطرح.


وأشار محافظ البنك المركزي إلى أنه بالوصول لهذا الرقم المستهدف من الطرح والمطلوب لحفر القناة الجديدة، تقرر إغلاق الاكتتاب فى الشهادات بالبنوك مساء اليوم.


وأكد إسماعيل حسن محافظ البنك المركزى المصري السابق ورئيس مجلس إدارة بنك مصر – إيران للتنمية، في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن زيادة حجم الإقبال على شراء شهادات استثمار قناة السويس، واستكمال الرقم المستهدف للطرح في 8 أيام والبالغ 60 مليار جنيه، يعود إلى اقتناع المواطنين بأهمية المشروع القومي لحفر قناة السويس.


وأضاف أن العملاء تأكدوا من جدوى المشروع الاقتصادية وأهميته في زيادة موارد النقد الأجنبي للبلاد، وهو الأمر الذي دفعهم لشراء الشهادات للمشاركة في هذا المشروع القومي.


وقال إسماعيل حسن "إن ارتفاع سعر العائد إلى مستوى 12% يعد أحد أهم وأبرز العوامل التي حفزت المواطنين على شراء الشهادات".


وأشار حسن إلى أن زيادة حجم الإقبال على شراء الشهادات يعطي انطباعًا عامًا بأن المواطنين لديهم القدرة على تمويل أي مشروع قومي يخدم الوطن، ويتأكدون من جديته وجدواه وقدرته على تحقيق عوائد للبلاد.


ومن جانبه، أوضح حسين رفاعي رئيس القطاع المالي بالبنك الأهلي المصري، في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن نجاح الاكتتاب في شهادات استثمار القناة يعود إلى الإقبال الكبير من العملاء على شراء شهادات استثمار قناة السويس، وذلك بسبب ارتفاع سعر العائد عليها لمستوى 12%، ولما تمثله من دور قومي ووطني، لأنها توجه لتمويل مشروع حفر المجرى الملاحي لقناة السويس.


وأشار رفاعي إلى أن البنوك الأربعة التي تقوم بتلقي الاكتتاب في شهادات استثمار قناة السويس حريصة على تلبية احتياجات العملاء دون الحصول على أي رسوم أو عمولات لخدمة الوطن.


ومن جانبه، أكد هشام رامز محافظ البنك المركزي، أن هذا الإنجاز الذى حققه المصريون يعد أكبر حجم للعمليات المصرفية في تاريخ الجهاز المصرفي المصري، موضحًا أنه تحقق من خلال جمع الـ60 مليار جنيه المطلوبة لحفر القناة الجديدة والبنية الأساسية، وتم جمعها خلال 8 أيام فقط بدأت يوم الخميس 4 سبتمبر وحتى مساء اليوم الاثنين.


وأوضح المحافظ أن الأفراد استحوذوا على النصيب الأكبر من حجم الاكتتاب بنسبة 90%، ونحو 10% من المؤسسات والشركات المصرية.


وصدرت شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بالجنيه المصري في فئات 10 و100 و1000 جنيه بسعر فائدة 12% لمدة 5 سنوات، وسيصرف العائد كل 3 أشهر، للشهادات فئة 1000 جنيه، وعائد تراكمي للشهادات فئة 10 و100 جنيه بعد انتهاء مدتها البالغة 5 سنوات، وتصدر للأفراد والمؤسسات المصرية داخل وخارج جمهورية مصر العربية، وهي بضمان وزارة المالية المصرية، وسيصرف العائد من إيرادات هيئة قناة السويس فى السنة الأولى للحفر، ثم بعد ذلك من التدفقات النقدية للهيئة وعائدات المشروعات التي ستقام على القناة بعد ذلك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان