رئيس التحرير: عادل صبري 04:06 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

قناة آسيوية: بنوك مصر غير قادرة مستقبلا على تمويل المشروعات

قناة آسيوية: بنوك مصر غير قادرة مستقبلا على تمويل المشروعات

اقتصاد

مشروع قناة السويس الجديدة

قناة آسيوية: بنوك مصر غير قادرة مستقبلا على تمويل المشروعات

محمد البرقوقي 15 سبتمبر 2014 14:52

شككت قناة "نيوز تشانل آسيا"، المعنية بتغطية الأخبار الآسيوية، في جدوى التوقيت الزمني المحدد لإنجاز مشروع تنمية محور قناة السويس الجديدة الذي دشنه الرئيس عبد الفتاح السيسي في أغسطس الماضي، وأيضًا في قدرة البنوك على تمويل المشروعات الاستثمارية عامة، ومن بينها قناة السويس، في المستقبل.

وقالت القناة التي تتخذ من سنغافورة مقرًا لها، في تقرير بثته اليوم الاثنين - إنه بصرف النظر عن الضغوط التي تقع على كاهل السلطات المصرية، لتنفيذ المشروع في الموعد المحدد والمقرر له 12 شهرًا، تلوح في الأفق أيضًا بواعث قلق من مسألة التمويل.

وأوضحت القناة أنه منذ ثورة 25 من يناير من العام 2011، والتي خُلع على إثرها الرئيس حسني مبارك، لتحل محله جماعة الإخوان المسلمين في حكم مصر، تشهد الاستثمارات الأجنبية هبوطًا حادًا، وتعمل الحكومة جاهدة على جذب الشركات متعددة الجنسيات التي تساورها الشكوك في ضخ أموالها في بلد غير مستقر.

ونقلت القناة عن الدكتورة بسنت فهمي، المحللة الاقتصادية: "لا أعتقد أن البنوك المحلية في مصر، ستكون قادرة على تلبية كل مطالب الاستثمارات في المستقبل للنهوض بالاقتصاد المأزوم".

وتابعت فهمي: "ومن ثم فإنه في تقديري الشخصي، يتعين علينا أن نترك الباب مفتوحًا أمام البنوك متعددة الجنسيات، وندعوها إلى دخول السوق المصرفي المصري".

وتعلق الحكومة المصرية آمالاً عريضة على مشروع قناة السويس الجديدة، الذي تبلغ كلفته مليارات الدولارات، واصفة إياه بأنه يمثل شريانًا تجاريًا جديدًا لمصر، ولاسيما في ظل التراجع الاقتصادي وانحسار الاستثمارات في الثلاث سنوات ونصف الماضية.

ويُعد المشروع هو أول الخطط الطموحة للسيسي منذ وصوله إلى سدة الحكم قبل ثلاثة أشهر، مؤكدة أنه سيكون قاطرة الاقتصاد المصري، خاصة التفريعة الثالثة لقناة السويس التي أعلن عنها الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، مشيرًا إلى أن هذه التفريعة ستساعد في خلق فرص عمل كثيرة.

ولكن صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية، أكدت في تقرير نشرته مؤخرًا أن نجاح مشروع قناة السويس الجديدة مرهون بنمو التجارة العالمية، موضحة أن الوتيرة التي ينمو بها الاقتصاد العالمي، هي التي ستحدد نجاح المشروع الجديد.

وتابعت الصحيفة: "الزيادة في حركة السفن في القناة الجديدة سيكون مرتبطًا بالتجارة العالمية، فإذا ما تسارعت عجلة الإنتاج في الصين والولايات المتحدة الأمريكية، وزادت معدلات الاستهلاك في أوروبا، فسترتفع بالطبع حركة المرور في الممر المائي الجديد، لكن إذا ما استمر الاقتصاد العالمي في النمو بمعدلات تصل إلى 3% تقريبًا، فلن يكون ثمة دواع لاستخدام القناة في مصر".

وكانت حصيلة بيع شهادات استثمار قناة السويس بلغت 6.5 مليار جنيه حتى عصر أمس - الأحد - لتسجل الحصيلة الإجمالية 47 مليارًا، وفقًا لما صرح به هشام رامز محافظ البنك المركزي المصري.

وتستهدف هيئة قناة السويس، لإتمام أعمال حفر قناة السويس الجديدة 60 مليارًا.

وكان المركزي أعلن الخميس الماضي، أنه تم بيع شهادات بقيمة 6 مليارات جنيه، ما يرفع حصيلة البيع خلال الأيام الست لطرح الشهادة إلى 39.5 مليار جنيه.

وبدأت البنوك الوطنية طرح شهادات استثمار قناة السويس منذ الخميس 4 سبتمبر، وتبلغ مدة شهادات قناة السويس 5 سنوات بعائد ثابت 12% سنويًا.

 

الرابط/

http://www.channelnewsasia.com/news/world/egypt-s-second-suez-canal/1362578.html

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان