رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 صباحاً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

أمريكا تسعى لتجفيف منابع داعش الاقتصادية

بعد أن أصبح أغنى تنظيم مسلح في العالم

أمريكا تسعى لتجفيف منابع داعش الاقتصادية

محمد البرقوقي 15 سبتمبر 2014 08:52

ذكرت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية المعنية بنشر أخبار الكونجرس أن وزارة الخزانة الأمريكية تعتزم جديا "تكثيف جهودها الرامية إلى تقويض" الموارد المالية لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بـ "داعش".

وقالت الصحيفة: إن وزارة الخزانة أكدت على أن الجهود التي ستبذلها لتجفيف منابع داعش الاقتصادية من شأنها أن تلعب دورًا أساسيًا في هذا الخصوص.

ونسبت الصحيفة لـ ديفيد كوهين، وكيل وزارة الخزانة الأمريكية لشئون الإرهاب والاستخبارات المالية قوله: "نحن في وزارة الخزانة عاقدين العزم على العمل الجاد من أجل إضعاف الأساس المالي لتنظيم داعش، وذلك في إطار الاستراتيجية الأوسع التي تهدف إلى كسر شوكته وتفكيكه، وفي النهاية إلحاق هزيمة منكرة بهذه الجماعة الإرهابية."

وأضاف كوهين في إعلان نشره على الموقع الإلكتروني لوزارة الخزانة أن الوزارة تعمل منذ فترة ليست بالقصيرة لفرض عقوبات على مسئولين لهم صلة بالتنظيم جنبًا على جنب مع شخصيات تقف وراء تمويل هذه الجماعة المسلحة.

وأوضح أن داعش، مثل أي منظمات إرهابية أخرى، تعتمد أيضًا على أموال من داخل سوريا والعراق، وهي الأموال التي ليست في متناول الولايات المتحدة، بالإضافة إلى الأموال التي يتم الحصول عليها من أنشطة التهريب، اللصوصية، الابتزاز، الخطف، والممارسات الإجرامية الأخرى.

وعلاوة على ذلك، أشار كوهين إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية تركز جهودها على شل مصادر تمويل داعش قدر الإمكان، مردفًا أنه في مسعى لفرض قيود على مصادر التمويل تلك والحيلولة دون وقوعها في أيدي المسلحين، تعمل الوزارة أيضًا لفرض حصار اقتصادي عالمي على داعش ومنع دخوله في النظام المالي العالمي.


 

وأفاد كوهين بأن داعش تستفيد كثيرًا من النفط العراقي والسوري، لافتا في الوقت ذاته إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية سوف تعمل مع شركاء خارجيين لـ " تقويض كل من مصادر التمويل تلك."

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد ذكرت في تقرير لها مؤخرا إن الولايات المتحدة وحلفاءها يصعدون جهودهم لتضييق الخناق على "الدولة الإسلامية" عبر محاصرة مواردها المالية، والعمل على وقف مبيعاتها النفطية، ومنع وصول التبرعات التي تردها من أثرياء في المنطقة، والحد من عملياتها في السلب والابتزاز.

ونقلت الصحيفة عن مسئولين أمريكيين حاليين وسابقين، أن هذه الحملة تشكل تحديًا فريدًا من نوعه، لوكالات مكافحة الإرهاب الأمريكية، نظرًا لكونها من أولى المهام التي تستهدف تنظيمًا يتلقى دعمًا من شبكة سرية دولية، بينما يقوم بمهام "دولة" عبر سيطرته على مساحات واسعة من الأراضي.


 

وأوضحت الصحيفة أن "إدارة أوباما تعمل على صياغة استراتيجية عسكرية ودبلوماسية ومالية لمنع تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي من الاستفادة من النظام المالي العالمي، ولتقييد قدرته على تصدير سلع، وجمع الأموال عبر عمليات ابتزاز وخطف. كما قال مسئولون أوروبيون إن نجاح استراتيجيتهم الناشئة يعتمد إلى حد كبير على تعاون حلفاء في المنطقة، وذلك لمنع تدفق الأموال والمقاتلين إلى تنظيم الدولة الإسلامية".

وكانت تقارير نشرتها صحف عالمية قد ركزت في الآونة  الأخيرة على تنظيم “داعش”، وتساءلت عن كيفية تمويلها ماليًا وعسكريًا، خاصة بعد استيلائها على مدينة الموصل العراقية في شهر يونيو الماضي، مشيرة إلى أنها أغنى منظمة إرهابية على مر التاريخ.

وتوضح التقارير أنه على مدى الستة أشهر الماضية ومنذ بدأت الجماعة الإرهابية تجتاح شرق سوريا وغرب العراق، قدر الخبراء أن ميزانيتها تصل إلى 1.2 مليار جنيه استرليني، أي أكثر من الإنفاق العسكري السنوي الأخير لأيرلندا.


 

ومن جانبه، يقول “بول ستيفان” المتخصص في شئون الشرق الأوسط في جامعة جورج تاون في واشنطن:”داعش تنمو في المنطقة الأغنى بالغاز والنفط والتجارة وليست في صحاري أفغانستان”.

وتشير التقارير ذاتها إلى أن أعظم انتصار مالي لداعش عندما استولت على مدينة الموصل العراقية في يونيو الماضي ونهبت بنوك المدينة، فقد استولت على نحو 240 مليون جنيه استرليني، على الرغم من نفي الحكومة العراقية للسرقة في وقت لاحق، وهي تسيطر أيضا على خمسة حقول للنفط أي تحصل على 1.8 مليون جنيه يوميا كإرادات، بالإضافة إلى تهريب النفط عبر الحدود إلى تركيا وإيران.

ويعتقد الكثيرون أن داعش تحصل على الأموال من خلال الابتزاز المالي عن طريق خطف الرهائن وطلب فدية مالية. وتلفت الصحيفة إلى التبرعات الخاصة التي تصل داعش من مؤيديها في الخليج مثل السعودية، رغم صعوبة إرسال المال دون موافقة حكومية، فخلال الحرب في أفغانستان، تمكن السعوديون من إرسال الدعم المالي مباشرة دون أي إشراف حكومي.


 


 

الرابط..

http://thehill.com/policy/finance/217329-treasury-will-intensify-efforts-to-cut-off-isis-funds

اقرأ أيضا:

داعش">فرنسا تنفذ أول طلعة استكشافية في العراق ضد داعش

داعش">العطية: داعش">دموية إرهاب الأسد لا تقل خطورة عن بشاعة داعش">"داعش">داعشداعش">"

داعش-بعد-ذبح-الرهينة-البريطاني">منظمة مدنية تقاضي داعش بعد ذبح الرهينة البريطاني

داعش">مجلس الأمن يدين مقتل رهينة بريطاني علي يد داعش">"داعش">داعشداعش">"

فيديو..وزير الخارجية: مقاومة الإرهاب "مسئولية دولية"

داعش-الخطة-الأمريكية-ب-لتقسيم-المنطقة">فيديوداعش-الخطة-الأمريكية-ب-لتقسيم-المنطقة">.. داعش-الخطة-الأمريكية-ب-لتقسيم-المنطقة">سياسي كويتي: داعش-الخطة-الأمريكية-ب-لتقسيم-المنطقة">داعش الخطة الأمريكية داعش-الخطة-الأمريكية-ب-لتقسيم-المنطقة">"داعش-الخطة-الأمريكية-ب-لتقسيم-المنطقة">بداعش-الخطة-الأمريكية-ب-لتقسيم-المنطقة">" داعش-الخطة-الأمريكية-ب-لتقسيم-المنطقة">لتقسيم المنطقة

داعش-إلى-دولة-حقيقية">بالصورداعش-إلى-دولة-حقيقية">.. 9 داعش-إلى-دولة-حقيقية">ركائز تحول داعش إلى دولة حقيقية

داعش">طهران: داعش">واشنطن تنتهك سيادة الدول في حربها على داعش

داعش-يعلن-عن-وظائف-شاغرة-في-مجال-النفط">داعش يعلن عن وظائف شاغرة في مجال النفط


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان