رئيس التحرير: عادل صبري 11:49 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

ايتار تاس: مصر تراهن على الدب الروسي للنهوض بالاقتصاد

ايتار تاس: مصر تراهن على الدب الروسي للنهوض بالاقتصاد

اقتصاد

الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتن في لقاء سابق

مباحثات بين الجانبين لإنشاء منطقة تجارة حرة..

ايتار تاس: مصر تراهن على الدب الروسي للنهوض بالاقتصاد

محمد البرقوقي 12 سبتمبر 2014 09:36

سلطت وكالة أنباء " إيتار تاس" الروسية الرسمية الضوء على الزيارة التي قام بها منير فخري عبد النور وزير الصناعة والتجارة المصري لروسيا والتي ناقش خلالها، من بين قضايا أخرى، إنشاء منطقة تجارة حرة مع الاتحاد الجمركي لروسيا، بيلاروسيا وكازاخستان، بالإضافة إلى الواردات وسط حرب العقوبات التي يشنها الغرب على موسكو بسبب نزاعها الدائر مع أوكرانيا.

وقالت الوكالة إن عبد النور بدأ أمس -الخميس- جولة تستمر لمدة تسعة أيام وتشمل روسيا وبيلاروسيا على رأس وفد رفيع المستوى من المسئولين التنفيذيين في شركات مصرية، صناعيين وخبراء اقتصاديين.

 

وأبرزت وكالة إمكانية توقيع اتفاقية لإنشاء منطقة تجارة حرة مع الاتحاد الجمركي جنبا إلى جنب مع تعزيز صادرات الأغذية في ظل العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على الدب الروسي، وفقا لما ذكرته مصادر في وزارة الصناعة والتجارة المصرية.

 

ويضم الوفد المصري رؤساء 64 شركة مصرية كبرى تعمل في قطاعي الصناعة الغذائية والزراعة والذين سيشاركون في معرض الغذاء العالمي بموسكو والمقرر انعقاده خلال الفترة من 15-18 سبتمبر الجاري.

 

على صعيد متصل، أوضحت مصادر في وزارة الصناعة والتجارة المصرية أن منير فخري عبد النور يخطط لمقابلة بعض الوزراء الروسي، بالإضافة إلى المشاركة في جلسة للمصدرين المصريين والموردين الروس والتي تهدف لإظهار إمكانيات الصادرات الضخمة التي تتمتع بها مصر.
 

ويشار إلى أن التجارة بين روسيا ومصر تبلغ ما نسبته 3 مليار دولار تقريبا العام الماضي، بزيادة بمعدل الضعف عن مثيلتها في النصف الأول من العام الجاري ( 2.5 مليار دولار مقابل 1.2 مليار دولار على أساس سنوي).

وتمثل مصر نحو 30% من صادرات القمح الروسية، كما تستورد موسكو الفواكه والخضروات المصرية، والتي بلغت 354 مليون دولار العام الماضي.

 

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أعلن أمس عن فرض عقوبات جديدة ضد روسيا تشمل قطاعات المال والطاقة والدفاع، وذلك ردا على "الأعمال غير الشرعية" التي تقوم بها موسكو في أوكرانيا.

 

وقال أوباما في بيان "اليوم، ننضم الى الاتحاد الأوروبي بالإعلان أننا سنكثف عقوباتنا" ضد روسيا، مشيرا إلى أن تفاصيل هذه العقوبات الأميركية الجديدة سيعلن عنها الجمعة.

 

لكنه أعرب عن الاستعداد لرفع هذه العقوبات "إن وفت روسيا بتعهداتها بالكامل" في أعقاب اتفاق وقف إطلاق النار المبرم الجمعة بين أوكرانيا والمتمردين الموالين لروسيا.

 

وأضاف أوباما "لكن في حال واصلت روسيا التحرك وانتهاك القانون الدولي بعدائية فسيستمر ارتفاع الثمن المترتب" على موسكو.

 

وأوضح أوباما أن هذه العقوبات اتخذت "في أعقاب التحركات التي نفذتها روسيا في الشهر الفائت لمضاعفة زعزعة استقرار أوكرانيا، من ضمنها وجود قوات روسية مدججة بالسلاح في شرق أوكرانيا".

 

وتابع أن الولايات المتحدة تراقب "عن كثب التطورات" الميدانية منذ إبرام وقف إطلاق النار "لكن ما زلنا نحتاج إلى إثباتات قاطعة على وقف روسيا أعمالها الرامية إلى ضرب استقرار أوكرانيا".

 

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن قبل ساعات أنه سيشدد عقوباته على روسيا، ما أثار غضب موسكو التي اتهمته بنسف عملية البحث عن حل سلمي للأزمة.


اللرابط/

http://en.itar-tass.com/economy/749026

إقرأ أيضا/

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان