رئيس التحرير: عادل صبري 12:25 مساءً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

مصر ترضخ للكويت وتتفق سرًا على تأجيل انتخابات العمل العربية

مصر ترضخ للكويت وتتفق سرًا على تأجيل انتخابات العمل العربية

اقتصاد

أحمد البرعى المرشح لمنصب مدير عام العمل العربية

فى مستندات جديدة لحملة البرعى:

مصر ترضخ للكويت وتتفق سرًا على تأجيل انتخابات العمل العربية

"القوى العاملة: لم نتفق سرا مع أحد..ولقمان: الصراع على المنصب دليل عودة دور المنظمة"

يوسف ابراهيم 11 سبتمبر 2014 13:15

قالت حملة الدكتور أحمد البرعى المرشح لمنصب مدير عام منظمة العمل العربية أن هناك اتفاقًا بين أحمد لقمان المدير الحالي لمنظمة العمل العربية، وبين وزيرة القوى العاملة ناهد عشرى على تأجيل الانتخابات على منصب المدير العالم العام للمنظمة.

وكشفت الحملة في مستندات جديدة اليوم أن وزيرة عمل الكويت هند الصبيح تقدمت بخطاب إلى منظمة العمل العربية تطلب فيه تأجيل الانتخابات وتمديد ولاية لقمان إلى أبريل 2015 معتبرة أن ذلك يكشف أكاذيب أحمد لقمان المدير العام الحالي لمنظمة العمل العربية الذي خرج منذ يومين مع ناهد عشري وزيرة القوى العاملة، والهجرة في مؤتمر صحفي يعلنان فيه ترتيبات مؤتمر العمل العربي حيث ادعى لقمان أنه ليس لديه أي نية لتمديد ولايته وتأجيل الانتخابات على منصب المدير العام والمقرر عقدها الأسبوع القادم .

وأكدت الحملة أن الوزيرة ناهد عشرى تبارك هذا التأجيل، وتخطط له مع لقمان مما يضر بفرص مرشح مصر في الفوز إذا تم تأجيل الانتخابات، لأن المؤتمر القادم سيعقد بقطر، وأضافت الحملة: هل تعمل ناهد عشري لصالح قطر ؟ أم تجامل أحمد لقمان على حساب سمعة مصر ؟.

وأوضحت الحملة أنها تقدمت بمذكرة قانونية إلى وزيرة القوى العاملة تحتوى على الأسانيد القانونية والدستورية لرفض تأجيل الانتخابات ليتم تبنيها رسميًا، وإرسالها إلى منظمة العمل العربية، إلا أن الوزيرة لم تهتم بهذا الطلب، وفضلت مجاراة أحمد لقمان في تأجيل الانتخابات، وخصوصًا بعدما أكدت مصادر من منظمة العمل العربية للحملة أن ناهد ولقمان عقدا اجتماعًا مغلقًا وسريًا لمدة ساعتين بعد المؤتمر الصحفي بمقر المنظمة.

واتهمت حملة دعم مرشح مصر الوزيرة ناهد عشري الإضرار بمرشح مصر وبسمعة مصر كما تتهمها بالتقصير عن أداء واجبها حيث كان يتوجب عليها فور علمها بطلب الكويت بالتأجيل أن ترسل اعتراضًا رسميًا، فمصر صاحبة مصلحة حيث لها مرشح للمنصب، كما أن مصر استضافت فعاليات المؤتمر وتحملت التكاليف خصيصاً لتعزيز فرص مرشحها في الفوز.


 

من جهتها قالت مصادر في منظمة العمل العربية أن هناك شبه اتفاق بين وزراء العمل في السعودية والكويت والإمارات، والبحرين على تأجيل الانتخابات على منصب مدير عام منظمة العمل العربية أو مساندة مرشح الكويت فايز المطيري رئيس اتحاد عمال الكويت ومرشح الحكومة وان القرار النهائي سوف يحسم في اجتماعات تتم بين الوزراء العرب قبل بدء الجلسة الافتتاحية للمؤتمر يوم الأحد القادم 14 سبتمبر.

يذكر أن عددًا من الدول العربية وعلى رأسها السعودية تهمش دور النقابات العمالية وكذلك البحرين حيث لم تلعب على مدار التاريخ النقابات في هذه الدول دورًا مؤثرًا في حماية حقوق العمال.

من جهته قال ياسر الشربيني المتحدث الرسمي لوزارة القوى العاملة والهجرة في تصريحات خاصة أن وزيرة القوى العملة ناهد عشري، أعلنت موقفها وموقف الحكومة الرسمي باستمرار دعمها لمرشح مصر.

وأشار إلى أن الوزارة لن تدخل في صراعات مع حملة المرشح هي المسؤولة عن إثارتها مع عديد من أطراف العمل فى مصر ومن بينها اتحاد العمال وكذلك وزارة القوى العاملة والهجرة.

ونفى أن يكون الاجتماع الذي حدث بين الوزيرة، ولقمان في منظمة العمل العربية هدفه الاتفاق السري على تأجيل الانتخابات، ولكن كان من أجل الإعداد الجيد للمؤتمر.

وتأتي هذه الصراعات باعتبار أنه لأول مرة فى تاريخ منظمة العمل العربية يتنافس 7 مرشحين على منصب المدير العام لمنظمة العمل العربية وسط تبادل للاتهامات، واتفاقات سرية تتم بين وزراء العمل العرب.

وأبدى عدد كبير من أطراف العمل تعجبهم من الصراع الشديد الذي تشهده المنظمة للمرة الأولى وعلى رأسهم مدير المنظمة الحالي نفسه أحمد لقمان، مؤكدين أن هذا الصراع يعنى أن المنظمة بدأت تتفاعل مع القوى العمالية في العالم العربي.

وقال أحمد لقمان المدير العام الحالي لمنظمة العمل العربية في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية "أن ترشح عدد كبير لمنصب مدير عام المنظمة دليل على أنه أصبح هناك دور مؤثر للمنظمة في الدول العربية حتى على المستوى السياسي والدليل اهتمام الحكومات العربية بمنصب المدير العام .

وأشار إلى أن المنظمة لعبت بالفعل دورا مؤثرًا في حل مشاكل العمال في الدول التي شهدت اضطرابات سياسية مثل ليبيا والعراق وسوريا وغيرها حيث تدخلت المنظمة لدى حكومات هذه الدول من أجل حل الأزمات التي تواجه العمال، هناك وتوقيع اتفاقات مع وزراء العمل تضمن حقوقهم موضحًا أن كل ذلك كان يتم باتفاق مع وزراء العمل العرب والمنظمة.

وتدور المنافسة على الفوز بمنصب المدير العام للمنظمة بين كل من أحمد البرعي وزير القوى العاملة الأسبق، مرشح حكومة مصر، وفايز المطيري رئيس اتحاد عمال الكويت ومرشح حكومة الكويت، وعدنان أبو الراغب عضو غرفة الصناعة والتجارة بالأردن مرشح حكومة الأردن، ونصار الربيعي وزير العمل العراقى مرشح حكومة العراق، وجمال أغماني وزير العمل السابق مرشح حكومة المغرب، ورشيد الجمال ممثل أصحاب أعمال مرشح حكومة لبنان، وأحمد الزو، وكيل وزارة العمل مرشح حكومة فلسطين.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان