رئيس التحرير: عادل صبري 04:16 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

صحيفة أمريكية: الغاز سلاح إسرائيل الجديد لإخضاع دول المنطقة

صحيفة أمريكية: الغاز سلاح إسرائيل الجديد لإخضاع دول المنطقة

اقتصاد

حقل ليفياثان الإسرائيلي للغاز الطبيعي

صحيفة أمريكية: الغاز سلاح إسرائيل الجديد لإخضاع دول المنطقة

محمد البرقوقي 09 سبتمبر 2014 08:03

ذكرت صحيفة " فيوز تايمز" الإلكترونية الأمريكية أنه قد تتحول موارد الغاز الطبيعي الضخمة التي اكتشفتها إسرائيل في الآونة الأخيرة إلى سيف مسلط على رقاب الدول في منطقة الشرق الأوسط.


 

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم- الثلاثاء- إن أمام تل أبيب فرصة كي تستغل سلعة الغاز الإستراتيجية كورقة ضغط مؤثرة يمكن من خلالها تحقيق مصالحها الاستراتيجية وفرض سياساتها في المنطقة.


 

وأشارت الصحيفة إلى اتفاقية الغاز التي أبرمتها كل من إسرائيل والأردن مؤخرًا لتوريد غاز إلى الأخيرة في صفقة بلغت قوامها 15 مليار  دولار على مدار 15 عاما، لتصبح تل أبيب بموجب هذه الاتفاقية المزود الرئيسي للأردن بهذه السلعة الحيوية.


 

وأوضحت الصحيفة أن توريد الغاز الإسرائيلي إلى الأردن لن يؤثر سلبًا على إمكانية إمداد تل أبيب لتركيا بالغاز في المستقبل، وفقا لما ذكره خبراء.


 

وكانت إسرائيل قد وقعت مؤخرًا اتفاقية مع الأردن الأسبوع الماضي تقوم بموجبها بتوريد 45 مليار متر مكعب من الغاز إلى الأخيرة على مدار فترة قوامها 15 عاما، علما بأن حقل ليفياثان الإسرائيلي للغاز الطبيعي المكتشف مؤخرا قرابة  السواحل الإسرائيلية يعد شبكة غاز عملاقة في المنطقة ويحوي قرابة 600 مليار متر مكعب من الغاز.


 

ونسبت" فيوز تايمز" لـ سوهبت كربوز، مدير قسم المواد الهيدروكربونية بمرصد البحر المتوسط للطاقة الذي يتخذ من  العاصمة الفرنسية باريس مقرًا له قوله إن " الحكومة الإسرائيلية تحاول تنويع مسار صادراتها من الغاز الطبيعي من خلال إبرام اتفاقيات مع جيرانها من الدول."


 

وأكد كربوز: " لا أتوقع أن يكون لهذه الاتفاقية أي تأثير على احتمال تدفق صادرات الغاز الإسرائيلي على تركيا في المستقبل."


 

وقال كارين أيات، محلل الطاقة والشريك المساعد في مؤسسة " ناشورال جاز يوروب" إن إسرائيل ربما تشرع في تصدير الغاز الطبيعي إلى دول الجوار مثل الأردن.

وتابع: "في الحقيقة، عبرت إسرائيل عن نِيّتها في تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر واستخدام محطات الصادرات غير المستغلة لديها في الوصول إلى أسواق صادرات أخرى،" في إشارة منها إلى الصفقة التي تم التوصل إليها في شهر أغسطس الماضي من جانب شركتي " نوبل" و " ديليك"، للطاقة والشريكتين في حقل ليفياثان واللتين وقعتا خطاب نوايا غير ملزم مع مجموعة " بي جي" البريطانية للنفط والغاز لتصدير 7 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي إلى مصنع الغاز المملوكة للأخيرة في مصر على مدار 15 عاما.


 

من جهته، أفاد أميت مور، الرئيس التنفيذس لـ  " إيكو إينرجي"، شركة الاستشارات المالية والإستراتيجية التي تتخذ من تل أبيب مقرًا لها والمتخصصة في طاقة الشرق الأوسط إن ديناميكات الشرق الأوسط تتغير بوتيرة سريعة، مردفًا أن إسرائيل تحاول الاصطفاف مع الأطراف المعتدلة في المنطقة- ولاسيما مصر، الأردن، السعودية ودول صغيرة في الخليج العربي.


 

وكان موقع “جلوبال ريسيرش” البحثي الكندي قد ذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي سرقت الغاز الطبيعي الخاص بقطاع غزة وباعته للأردن في صفقة كلفتها15 مليار دولار، في حين يعاني سكان القطاع من انقطاع التيار الكهربي نتيجة نقص الغاز.


 

ولفت الموقع في تقرير له نشره مؤخرا إلى أنه خلال عملية الرصاص المصبوب في عام 2008، صادرت إسرائيل حقول الغاز الفلسطينية في مخالفة للقانون الدولي، وبعدها بعام واحد أعلنت تل أبيب اكتشافها لحقل غاز طبيعي ضخم شرق البحر المتوسط قبالة الأراضي المحتلة.


 

وأكد الموقع على أن حقول الغاز في غزة ما هي جزء من منطقة المشرق العربي، كما أن الصفقة مع الأردن تجعل إسرائيل المورد الرئيسي للطاقة إلى المملكة، وقد تدخلت وزارة الخارجية الأمريكية كوسيط بين البلدين لإتمام الصفقة، وحتى تعطي لإسرائيل القدرة على استخدام موقعها لتحقيق الأهداف الإستراتيجية التي تسعى إليها في المنطقة.


 

اضغط هنا لمتابعة النص الأصلي

اقرأ أيضا:

برس تي في: المصريون يعارضون استيراد الغاز الإسرائيلي

"بلومبيرج": مصر تتفاوض لشراء غاز إسرائيلى بـ60 مليار دولار

" إيبوتش تايمز": حرب غزة تهدد صفقة الغاز المصرية الإسرائيلية

وورلد تربيون: مصر وإسرائيل تدرسان شراكة في مجال الطاقة

فوربس: هل توافق مصر على استيراد الغاز الإسرائيلي؟

وول ستريت جورنال: مصر لا تمانع استيراد الغاز الإسرائيلي


 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان