رئيس التحرير: عادل صبري 09:43 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

البرعي يشكو وزيرة العمل للسيسي ومحلب

البرعي يشكو وزيرة العمل للسيسي ومحلب

اقتصاد

أحمد البرعي

البرعي يشكو وزيرة العمل للسيسي ومحلب

يوسف إبراهيم 08 سبتمبر 2014 13:45

أشعلت حملة دعم الدكتور أحمد البرعى لمنصب أمين منظمة العمل العربية، أزمة جديدة مع ناهد عشري وزيرة القوى العاملة والهجرة التي شكتها رسميا إلى كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء إبراهيم محلب.

وتقدمت الحملة بخطاب رسمى إلى رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى، والمهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء، تتهم فيه وزيرة القوى العاملة بتنفيذها توجهات مدير عام منظمة العمل العربية الحالي أحمد لقمان، من أجل تأجيل الانتخابات التى كانت ستجري خلال مؤتمر العمل العربي الذي سيعقد 14 سبتمبر الجاري بالقاهرة، بما يضر بسمعة مصر، والنيل من فرصة مرشحها للفوز بهذا المنصب.

 

وأشاعت الحملة، أن هناك مؤامرة يقودها مدير المنظمة الحالى ضد مصر، حيث قام بمخالفة شروط عمله كدبلوماسى لا يحق له تسييس أعمال المنظمة، أو التدخل في شئون دولة المقر (مصر)، وهو ما قام به لقمان بتآمره على مصر ومرشحها، وذلك حتى لا تتمكن مصر من الفوز بأمانة المنظمة، كما ادعى لقمان أن الوضع الأمني بمصر غير مناسب لإجراء الانتخابات، وبناء عليه قام بتأجيلها، وهو ما يعد انتهاكاً صارخًا لشروط عمله، وتدخلاً سافراً في الشأن الداخلى لمصر.

وقالت الحملة إن المدير العام استغل مقر منظمة العمل العربية بمصر، في الإضرار بالأمن القومى، حينما قام بعقد لقاءات سياسية مع منتسبين للإخوان بمصر واليمن، في مقر المنظمة الدبلوماسي بعيداً عن أعين الأمن، حيث كان يتقرب لهذا التنظيم على أمل أن يولوه رئيساً لوزراء اليمن، لكن يبدو أنه لم يبذل ما يكفى من الجهد في تدمير مصر ومرشحها أحمد البرعى عدو الإخوان اللدود الذى قام بحل جمعية الإخوان المسلمين، واعتبارهم جماعة إرهابية، عندما كان يشغل منصب وزير التضامن الاجتماعي في حكومة الببلاوي السابقة.

وأكدت الحملة أنها تتمسك بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر الأسبوع القادم خلال فعاليات المؤتمر، وناشدت الحملة وزراء العمل العرب، التمسك بإجراء الانتخابات في موعدها، وتفويت الفرصة على المتآمرين.

من جهتها، ردت وزارة القوى العاملة على هذه الاتهامات، وذلك على لسان ياسر الشربينى المتحدث الرسمى للوزارة، فقال فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن الاتهامات التى وجهتها حملة الدكتور البرعى لوزيرة القوى العاملة غير منطقية.

وأشار إلى أن حكومة الدكتور الببلاوى هى التى رشحت البرعى للمنصب، وبالتالى فهو مرشح رسمى للحكومة المصرية، وليس مرشحًا لوزارة القوى العاملة.

واستطرد: "ولهذا فإن الحديث عن دعم البرعي من عدمه من قبل الوزارة، هو حديث لا معنى له".

واختتم رده على اتهامات حملة البرعي، بأن الحملة فتحت على نفسها جبهات عديدة، وذلك بدخولها في عداء مع جهات مصرية عديدة، ومن بينها اتحاد العمال.

 .

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان