رئيس التحرير: عادل صبري 04:14 مساءً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

زيادة إيجارات الأراضي يرفع أسعار السلع بنحو 30%

زيادة إيجارات الأراضي يرفع أسعار السلع بنحو 30%

اقتصاد

الأراضى الزراعية - ارشيف

زيادة إيجارات الأراضي يرفع أسعار السلع بنحو 30%

محمد موافى 07 سبتمبر 2014 12:35

توقع خبراء اقتصاديون وعاملون بقطاع الزراعة ارتفاع أسعار السلع الغذائية وخاصة الخضر والفاكهة خلال الفترة المقبلة بنحو 30% وذلك بسبب قيام أصحاب الأراضي الزراعية بزيادة قيمة الإيجار السنوي للأرض بنحو 500 جنيه للفدان فضلاً عن تأثر السلع بعوامل ارتفاع أسعار الوقود والأسمدة الزراعية.

إيجار الفدان

قال علي نصار نائب نقيب الفلاحين إن أسعار إيجار الأراضي الزراعية خلال الوقت الراهن ارتفع بنحو 500 جنيه للفدان حيث سيجل سعر الفدان الواحد كمتوسط سعر نحو 4500 جنيه مقابل 4000 جنيه السنة الماضية، لافتا إلى أن أسعار الإيجار تزيد المعاناة الموجود عند الفلاح المصري إلى جانب ارتفاع تكاليف الإنتاج والبذور.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن الفلاحين خلال الوقت الحالي يقومون بترك الأراضي الزراعية نتيجة ارتفاع قيمة الإيجار إلى جانب عدم قدة الأرض على العطاء للفلاح وسط حالة الارتفاع الملحوظ في أسعار المبيدات والكيماويات الزراعية التي ارتفعت خلال الآونة الأخيرة.

وارتفعت متوسط أسعار تأجير فدان الأرض الزراعية بنحو 500 جنيه ليسجل نحو 4500 جنيه مقابل 4000 جنيه العام الماضي.

وأوضح أن ارتفاع أسعار الإيجار بالنسبة للأرض الزراعية سيساعد بشكل كبير في ارتفاع أسعار الخضر والفاكهة الموجودة في السوق إلى جانب ارتفاع أسعار السلع الاستراتيجية نتيجة ارتفاع أسعار الوقود وتكاليف النقل إلى جانب ارتفاع تكاليف إيجار الأرض الزراعية.

%30زيادة بالأسعار

وفي السياق نفسه أكد يحيى السني رئيس الشعبة العامة للخضر والفاكهة باتحاد الغرف التجارية، إنه هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على أسعار الغذاء خلال الفترة المقبلة وعلى رأسها ارتفاع تكاليف المبيدات والكيماويات الخاصة بالأراضي الزراعية، لافتا إلى أن ارتفاع تكاليف تأجيل الأراضي خلال الفترة الحالية يزيد معاناة الفلاحين والمواطنين البسطاء.

وأضاف لمصر العربية أن ارتفاع أسعار الإيجارات الخاصة بالأراضي الزراعية يؤثر ويرفع أسعار السلع الغذائية خاصة والتي تعتمد بصفة أساسية على وسائل النقل كالطماطم وغيرها، مشيرا إلى أن الفلاح يعاني من حالة يأس خلال الفترة الماضية نتيجة ارتفاع أسعار الأسمدة الزراعية وارتفاع تكاليف الإنتاج الخاص بالزرعة الواحدة.

وأوضح أن الفلاح المصري أصبح يقع على كاهل عدد كبير من المعاناة نتيجة نقصة قدرة الأرض على إنتاج المحاصيل، لافتا إلى أن عدم القدرة على الصرف على مستلزمات الإنتاج المرتفعة جعلت المواطن غير قادر على الاعتناء بالأرض مثلما كان يحدث سابقًا.

ارتفاع الوقود

ومن جهته قال الدكتور هشام إبراهيم الخبير الاقتصادي أن ارتفاع أسعار إيجار الأراضي الزراعية خلال الفترة الحالية سيؤثر سلبًا على أسعار السلع الغذائية المختلفة في معدلات ونسب البيع، مشيرا إلى أن ارتفاع أسعار بيع المحاصيل سبب ارتفاع قيمة الأراضي الزراعية.

وأضاف لمصر العربية أن هناك عددا آخر من العوامل التي تساهم بشكل فعال في ارتفاع قيمة أسعار المحاصيل والسلع الغذائية في السوق مثل ارتفاع تكاليف الأسمدة الزراعية مشيرًا إلى أن سعر تكلفة الأرض الزراعية وصل خلال الفترة لمعدلات مرتفعة جدا أدت بشكل ملحوظ إلى حدوث عدد من الخسائر لأصحاب الأراضي الزراعية وخاصة للتجار.

وكانت أسعار الأسمدة فى الوقت الحالي قد ارتفعت بنحو 500 جنيه لطن ليسجل نحو لتحديد أسعار الأسمدة المدعمة، التي تقوم المصانع الحكومية بإنتاجها ليصل سعر الطن إلى 2000 جنيه بدلاً من 1500 جنيه حاليا، على أن يتم البدء في تطبيق الأسعار الجديدة سبتمبر المقبل.

يأتي ذلك بعد ارتفاع تكلفة الإنتاج إلى 1864 لأسمدة "النترات" و2038 لأسمدة "اليوريا" دون أرباح، فيما تبحث الحكومة أيضا إعادة هيكلة مصانع للأسمدة لرفع كفاءتها في الإنتاج وتخفيض تكلفة إنتاج الأسمدة وترشيد الاستهلاك.

وأوضح أن ارتفاع أسعار البنزين والسولار وتحريك أسعارهم سيشكل خطرا واضحا خلال الأيام القادمة وخاصة مع بدء الموسم الزراعي الجديد، مؤكدا أن ارتفاع التكاليف على الزرعة الواحد سيؤثر بالسلب على أسعار بيع الخضر سواء كانت عن طريق البيع جملة وتجزئة.


 

اقرأ أيضا:

بالقائمة.. كارفور يثبت أسعار 30 سلعة حتى 2015

تكاليف النقل ترفع أسعار الخضر 10% خلال تعاملات اليوم

مصر بين ارتفاع الأسعار وأخطار الديون

في العيد .. أسعار اللحوم ترتفع 20%

أسعار السكر تنخفض 50 قرشا وتسجل 4 جنيهات للكيلو

حسن أبوسعدة: رفع الدعم هزّ الثقة فى السيسى.. والموازنة لا تمثل الاقتصاد


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان