رئيس التحرير: عادل صبري 08:54 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

خبراء: الحديث عن حل أزمة الكهرباء في 4 أعوام مسكنات

خبراء: الحديث عن حل أزمة الكهرباء في 4 أعوام مسكنات

اقتصاد

محمد شاكر وزير الكهرباء

الوزارة تؤكد أن لديها خطة واضحة

خبراء: الحديث عن حل أزمة الكهرباء في 4 أعوام مسكنات

يوسف إبراهيم 06 سبتمبر 2014 16:25

انتقد عدد من الخبراء عدم إعلان الحكومة عن خطة واضحة المعالم لإنهاء أزمة الكهرباء، واستمرار المسئولين فى تعليق الأزمة على شماعة نقص الوقود وصيانة المحطات، معتبرين أن حديث الحكومة عن حل الأزمة خلال 4 سنوات مجرد مسكنات، لا تواجه المشكلة على نحو جاد.


 

يأتى ذلك فى الوقت الذى قال فيه الرئيس عبدالفتاح السيسى فى خطابه، اليوم، حول أزمة انقطاع الكهرباء، إننا نحتاج 130 مليار جنيه خلال 5 سنوات لتطوير إنتاج الطاقة.


 

وفى هذا السياق هاجم أحد قيادات اتئلاف مهندسى الكهرباء - فضل عدم ذكر اسمه - المسئولين فى وزارة الكهرباء؛ لعدم قدرتهم على إيجاد حلول للأزمة الحالية، لافتا إلى أن العديد من القيادات التى كانت موجودة فى عهد وزير الكهرباء الأسبق حسن يونس لاتزال تسيطر على القطاعات المختلفة فى الوزارة، بالإضافة إلى أن جماعة الإخوان قامت بتعيين عدد من التابعين لها فى شركات الكهرباء فى عهد الرئيس السابق محمد مرسى.


 

واتهم عضو ائتلاف مهندسى الكهرباء بعض القيادات التى لاتزال تسيطر على الوزارة بالفساد، لأنها تركت محطات الكهرباء فى أوضاعها السيئة، حتى أصبحت فى حاجة إلى إصلاحات متكررة، فهذه المحطات فى حالة انهيار منذ فترة من الزمن.


 

وأشار إلى أن هذه القيادات الموجودة حاليا تقوم بخداع الشعب عن الأزمة الحالية للكهرباء، لأنها تحتاج إلى سنوات طويلة لحل الأزمة، من خلال إنشاء محطات كهرباء جديدة وضخ استثمارات ومشاركة القطاع الخاص فى إنشاء هذه المحطات.


 

واعتبر القيادى فى ائتلاف مهندسى الكهرباء أن حديث الحكومة عن إنهاء أزمة الكهرباء خلال 4 سنوات مجرد مسكنات فقط، تستهدف من ترويجها الحصول على مزيد من الموارد المالية، وذلك عبر زيادة أسعار الكهرباء.


 

واتفق معه فى الرأى الدكتور سامر مخيمر، المتحدث باسم ائتلاف مهندسى الكهرباء، قائلا: محطات الكهرباء عانت بشكل كبير من الإهمال بسبب الفساد فى عهد مبارك، ففى عهده لم يتم إصلاح المحطات بشكل حقيقى، ودعا مخيمر لمحاسبة كل من تورط فى الفساد بوزارة الكهرباء، ومن يقصر فى عمله، حتى يمكن إصلاح القطاع وتطوير المحطات، على أن تكون هناك خطة واضحة وتفصيلية للتطوير.


 

ومن جانب الوزارة، قال محمد اليمانى، المتحدث باسم وزارة الكهرباء، فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، إن الأزمة الحالية سببها نقص الوقود الذى يتم توريده إلى محطات الكهرباء فى الوقت الحالى، بالإضافة إلى العمليات التخريبية التى تتعرض لها المحطات، موضحا أن عدد أبراج محطات الكهرباء تصل إلى حوالى 140 ألف برج كهرباء، والتالى تجد الوزارة صعوبة فى تأمين هذه الأبراج كلها بشكل تام، وأضاف أن وزارة الكهرباء تبحث آليات عديدة لمواجهة أزمة الكهرباء، سواء من خلال إنشاء محطات جديدة أو تأمين المحطات القائمة ضد أعمال التخريب التى تتعرض لها حاليا.


 

وأوضح عادل نظمى، رئيس نقابة العاملين فى الكهرباء، أن الوزارة لديها خطط من أجل إنهاء الأزمة فى خلال 4 سنوات، كما وعد وزير الكهرباء محمد شاكر، موضحا أن هناك اتفاقات عديدة تتم بين وزارتى الكهرباء والبترول من أجل إمداد المحطات بالوقود اللازم لها، منعا لتزايد أزمة انقطاع الكهرباء.


 

ولفت إلى أن وزارة الكهرباء أعلنت منذ عدة أيام أن هناك خسائر كبيرة تحدث فى المحطات بسبب أعمال التخريب، وقد وصلت هذه الخسائر إلى 275 مليون جنيه، الأمر الذى أثر على كفاءة الشبكة القومية، موضحا أن المحطات الجديدة التى سيتم إنشاؤها سوف تعمل على المساهمة بشكل كبير فى حل الأزمة.


 

اقرأ أيضا:


 

بمؤتمر الطاقة: غاب وزير البترول وحضر السابق والأسبق

فيديو..السيسى للمواطنين: اصبروا والمشاكل فى كل المرافق

الكهرباء تطالب بتخصيص أراضٍ لإنشاء محطات الطاقة المتجددة

فيديو..السيسي: الناس معذورة فى رد فعلها على الكهرباء

فيديو.. السيسي: نحتاج 12 مليار دولار لسد عجز الكهرباء

"المولدات" تنقذ موانئ ومطارات الإسكندرية من "صدمة كهربائية"


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان