رئيس التحرير: عادل صبري 06:56 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ميل آند جارديان: النمو الاقتصادي بمصر لا يكفي لخفض معدلات البطالة

ميل آند جارديان: النمو الاقتصادي بمصر لا يكفي لخفض معدلات البطالة

اقتصاد

البطالة في مصر

ميل آند جارديان: النمو الاقتصادي بمصر لا يكفي لخفض معدلات البطالة

محمد البرقوقي 01 سبتمبر 2014 13:32

ذكرت صحيفة "ميل آند جارديان" الجنوب أفريقية أنه من المتوقع أن يكشف صانعو السياسات في البنك المركزي المصري اليوم –الاثنين- عن القرارات المتعلقة بأسعار الفائدة الخاصة بشهر سبتمبر الجاري، موضحا أن المسئولين رفعوا أسعار الفائدة في اجتماعهم الأخير المنعقد في شهر يوليو الماضي، لكن من الأرجح أن يبقوا على الوضع الراهن هذا الأسبوع وسط قلق من ارتفاع معدلات التضخم في ظل انخفاض في النمو.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني: إن معدل التضخم في مصر ارتفع بنسبة 3.1% في يوليو الماضي، مسجلا أكبر زيادة شهرية منذ شهر يناير من العام 2008.

وأضافت الصحيفة أن الاقتصاد المصري نما بنسبة 1.2% في النصف الأول من العام 2013/2014، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنه من المتوقع أن ينمو بنسبة تراوح بين 2% و2.5% خلال العام بأكمله، وهو معدل منخفض جدا بما لا يكفي لخفض مستويات البطالة المتنامية في البلاد.

وكان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر قد أعلن مؤخرا عن تراجع معدل البطالة بنسبة طفيفة خلال الربع الثاني من العام الجاري ليسجل 13.3% مقابل 13.4% خلال الربع السابق من إجمالي قوة العمل، لافتا إلى أنه كان 9% خلال الربع الثانى من عام 2010، مرجعا ارتفاع المعدل إلى استمرار تباطؤ الأنشطة الاقتصادية وخاصة الأنشطة كثيفة العمالة.

وأوضح الجهاز في نتائج بحث القوى العاملة للربع الثاني خلال الفترة من أبريل إلى يونيو 2014، أن حجم قـوة العمل ارتفع بنسبة 0.01% ليبلغ 27.6 مليون فرد، مقارنة بالربع الأول من العام الجاري، وبنسبة زيادة 5.3% عن الربع الثاني عام 2010.

ورفعت مصر أسعار الوقود بما يصل إلى 78 % فييوليو الماضي، في خطوة طال انتظارها لتخفيف عبء دعم الطاقة عن كاهل الموازنة الحكومية ذات العجز المتضخم.

كما رفعت مصر خلال الشهر، ضريبة المبيعات على السجائر والمشروبات الروحية وفرضت ضريبة على أرباح المعاملات في البورصة.

وتنعكس أسعار الوقود على جميع مناحي الحياة في مصر تقريباً وتوقعت الحكومة حينها أن تؤدي زيادة أسعار الوقود إلى ارتفاع التضخم فوق حاجز العشرة في المئة. ولا يشمل التضخم الأساسي السلع المدعمة والمتقلبة الأسعار مثل الفواكه والخضر.

الرابط/

http://mg.co.za/article/2014-09-01-economic-week-ahead-mind-the-banks

اقرأ أيضا:

خبير اقتصادي: العمالة العائدة من ليبيا تهدد الأمن القومي

بالصور والفيديو.. صناعة الفخار.. إرث مهمل وفن يتداعى

يونيسيف: التعليم المصري لا يؤهل لوظائف العصر

عشرى: الحكومة تسعى لتوفير فرص عمل لـ3.7 مليون عاطل

اقتصاديون: عجز الموازنة 250 مليارا.. والرئيس المقبل في ورطة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان