رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

موقع بريطاني: المظاهرات تقوض تعافي قطاع النفط بمصر

موقع بريطاني: المظاهرات تقوض تعافي قطاع النفط بمصر

اقتصاد

قطاع النفط في مصر

موقع بريطاني: المظاهرات تقوض تعافي قطاع النفط بمصر

محمد البرقوقي 29 أغسطس 2014 09:19

ذكر موقع " برو أكتيف أنفيستورز" إن وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى سدة الحكم في مصر شجع الشركات العالمية على أن تراهن على العودة مجددا إلى سوق النفط المصري الذي يعد واحدا من أكثر الأسواق قوة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال الموقع إنه لا تزال ثمة مخاطر جيو-سياسية تواجه الشركات التي تفكر في العودة إلى مزاولة نشاطها في مصر، موضحًا أنه على الرغم من أنه لا توجد هناك أي هجمات كبيرة تستهدف حقوق النفط خارج سيناء، فإن خطورة شن هجمات على خطوط النفط لا تزال قائمة من جانب الجماعات القبلية الصغيرة، نقلا عن ألان فريزر، استشاري المخاطر بمؤسسة " إيه كيه إي" AKE العاملة في مجال تقديم الاستشارات المتعلقة بالمخاطر.

وأضاف فريزر أن الجيش المصري يبذل جهودا كبيرة في تأمين الأصول الاقتصادية الرئيسية، مؤكدا في الوقت ذاته على أن " الهجمات الكبيرة على شركة أجنبية في مصر من الممكن أن تعوق عجلة الاستثمارات في مصر، ومن ثم فإنها ترغب في تجنب هذا.”

وأوضح الموقع أن أكبر المخاطر التي تواجهها مصر في الوقت الراهن هو احتمالية عرضتها لمزيد من الاضطرابات الاجتماعية، لافتا إلى أنه إذا ما تصاعدت وتيرة الاحتجاجات وتحولت إلى ما يشبه الانتفاضة، قد يسهم هذا في تقويض الجهود التي تبذلها الحكومة لإحياء القطاع النفطي.

واستطرد " برو أكتيف أنفيستورز" يقوله إن شركات النفط الأجنبية العاملة في مصر يمكن أن تقلص من المخاطر التي تواجهها عن طريق الوقوف على بؤر التوتر المحتملة، اختبار إجراءات لإجلاء العمال عند الضرورة والتأكد من ما إذا كانت سياسات التأمين سوف تؤتي ثمارها حال وقوع ما هو أسوأ.

على صعيد متصل، أشار الموقع إلى أن الحديث عن المخاطر الجيو-سياسية من الممكن أن تؤدي إلى هروب المستثمر، لكن الشركات الموجودة الفعل في مصر، من بينها "سيركل أويل" المدرجة في AIM ( بورصة لندن للاستثمارات البديلة) تقول إنها نادرًا ما واجهت مشكلات أثناء الاضطرابات السياسية والاجتماعية التي شهدتها البلاد مؤخرًا.

ويعزى هذا، والكلام لـ كريس جرين الرئيس التنفيذي لـ سيركل أويل، إلى المهنية التي تعمل بها الهيئة المصرية العامة للبترول في مصر.

وكانت الشركة قد كشفت عن أن مصر أسهمت بقوة في أرباحها التي حققتها العام الماضي والتي بلغت قيمتها 53 مليون دولار. وفي هذا الصدد قال جرين: “ نحن حريصون بالتأكيد على زيادة نشاطنا في مصر.”

ولفت الموقع إلى أن " سي دراجون" Sea Dragon هي شركة نفط أخرى تسجل نموا سريعا في مصر والتي تمكنت من مضاعفة إننتاجها في الثلاث سنوات الماضية، وفقا لما صرح به بول ويلش، رئيسها التنفيذي.

وأفاد ويلش إن النظام السياسي في مصر أصبح أكثر استقرارا في العام الماضي، وثمة بوارد على تعافي الاقتصاد المصري، من بينها عودة الناشط السياحي ولو على نحو تدريجي.

الرابط/

http://www.proactiveinvestors.co.uk/companies/news/71654/big-picture-egypts-oil-industry-enjoying-renaissance-71654.html

إقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان