رئيس التحرير: عادل صبري 08:43 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الشنيطي: إقليم القناة لن يتمكن من منافسة جبل علي

الشنيطي: إقليم القناة لن يتمكن من منافسة جبل علي

اقتصاد

الخبير الاقتصادي المصري عمر الشنيطي

توفير تمويل لتنمية إقليم قناة السويس متعذرة عالميا وخليجيا

الشنيطي: إقليم القناة لن يتمكن من منافسة جبل علي

وسام عبد المجيد 27 أغسطس 2014 15:20

صرح الاقتصادي المصري عمر الشنيطي بأنه لا مجال للمنافسة بين مشروع تنمية إقليم قناة السويس وبين منطقة جبل علي في إمارة دبي، ورفض أن يتعامل البعض مع المشروعين في إطار تنافسي.

وكان الشنيطي رئيس مجلس إدارة شركة مالتبليز للاستثمار، ومقرها دبي، قد أكد في ندوة عقدت بموقع مصر العربية، حملت عنوان "قناة السويس بين الطموح القومي والرقابة الشعبية"، قد أعلن بأن تنفيذ مشروع تنمية إقليم قناة السويس في مصر غير ممكن الآن بسبب صعوبة توفير التمويل اللازم لإقامة المشروع، والذي يبلغ 100 مليار دولار، وأضاف أنه لا يمكن تمويله أيضا بأموال الخليج التي تتدفق على مصر الآن دعما لها.

وفي سؤال وجهه له الإعلامي الاقتصادي المصري محمد موافي حول منافسة الإقليم لمنطقة جبل علي، أجاب الشنيطي بأن الحديث عن المنافسة بين هذين المشروعين مثل الحديث عن المنافسة مع قناة كانت قد طرحتها إسرائيل كمنافس لقناة السويس. وأضاف الشنيطي أن منطقة جبل علي بها عدد كبير من المؤسسات التجارية والصناعية لا يمكن لمصر بلوغ مثيلها إلا في غضون 10 سنوات، ولفت إلى أن هذه السنوات العشر ستشهد اتجاه الإمارات لتطوير منطقة جبل علي أيضا؛ وهو الأمر الذي دفع الشنيطي لتصوير تجاور المشروعين باعتباره منافسة.

ولفت الشنيطي إلى التشابه أيضا ما بين النشاط السياحي في كل من مصر والإمارات والذي لم يترك خلافا ولا مواجهة. بين البلدين.

وعن سؤال الإعلامي المصري محمد الأشول حول حلول الإمارات محل قطر في مصر، أفاد الشنيطي بأن الأمر لا يعدو أن يكون تغير في أنماط التحالف، ولا يحتمل أكثر من هذا. وأضاف أنه لو تبدل الأمر لتكون الولايات المتحدة هي الحليف الأساسي للنظام المصري فستجد الأمريكان وقد حلوا محل الجميع. فخلال العام ونصف الماضيين تدفقت لمصر قرابة 20 مليار دولار من كل من السعودية والإمارات، وقبلها تدفق لمصر 12 مليارا؛ منهم 8 من قطر و2 من ليبيا و2 من تركيا.

 

اضغط هنا لمطالعة الجزء الأول من الندوة

اضغط هنا لمشاهدة الجزء الثاني من الندوة

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان