رئيس التحرير: عادل صبري 08:06 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الحديد التركى يجبر المصرى على التراجع 150 جنيها

الحديد التركى يجبر المصرى على التراجع 150 جنيها

اقتصاد

الحديد

الصينى كذبة أبريل..

الحديد التركى يجبر المصرى على التراجع 150 جنيها

محمد موافى 26 أغسطس 2014 11:35

أرجع عاملون بسوق الحديد المصرى تراجع أسعار الحديد خلال الفترة الحالية نتيجة لعمليات الاستيراد المكثفة من جانب المستوردين من دول أوكرانيا وتركيا، مؤكدا أن الأسعار تراجعت بواقع 150 جنيها فى الطن مقارنة بالفترة الماضية.


وأوضحوا أن السوق المصرى خال تمام من الحديد الصينى واصفين تلك الإشاعة "بكذبة أبريل" مشيرين إلى أن السوق لا يتواجد به إلا الحديد التركى والأوكرانى بالإضافة إلى الحديد المحلى.

قال أحمد الزينى رئيس الشعبة العامة للمواد البناء باتحاد الغرف التجارية ، إن أسعار الحديد تراجعت خلال الفترة الحالية بالسوق المصرى ، نتيجة زيادة المعروض بالسوق عن حجم الطلب من جانب المواطنين .

وأضاف لمصر العربية أن هناك ارتفاعا ملحوظا فى حجم الصفقات الاستيرادية من الحديد الأوكرانى والصينى بالسوق نتيجة انخفاض أسعار مقارنة بالسعر الحديد المحلى المتواجد حاليا .

وسجلت أسعار الحديد اليوم فى السوق نحو 5150 مقارنة بأسعار الشهر الماضى والتى وصلت إلى 5300 جنيه للطن الواحد خاصة بعد زيادة أسعار الوقود والكهرباء على المصانع كثيفة الاستهلاك٫

وفيما يتعلق بالحديد الصينى فى مصر، أوضح رئيس الشعبة أن الحديد الصينى لم يقم حتى وقتنا هذا أى مستورد بإجراء صفقة واحدة من الاستيراد لتلك الأنواع إلى السوق المصرى، مشيرا أن معظم الحديد المستورد من الخارج يأتى من دولتى تركيا وأوكرانيا .

وفى السياق نفسه أكد عبد العزيز قاسم سكرتير شعبة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية أن الأسعار تشهد خلال الوقت الراهن انخفاضا ملحوظا فى اسعار البيع للمواطنين بواقع 150 جنيها للطن الواحد مقارنة بنفس الفترة من الشهر الماضى ، لافتا إلى أن انخفاض اﻷسعار يرجع لعدة عوامل على رأسها الصفقات الاسترادية المكثفة من قبل المستوردين نتيجة المغالاة التى قامت بها المصانع خلال الفترة الماضية .

وأضاف لمصر العربية أن المصانع خلال الفترة الماضية وخاصة بعد زيادة أسعار الوقود ورفع الدعم عن عدد من المصانع كثيفة الاستهلاك للطاقة قامت برفع أسعار الحديد فى السوق المصرى ، مشيرا إلى أن هناك عددا من التجار لجأوا لتنفيذ صفقات شراء الحديد من أوكرانيا وتركيا .

وأوضح أن السبب الثانى وراء تخفيض أسعار الحديد خلال الشهر الجارى بالسوق نتيجة لضعف الطلب من جانب المواطنين خلال الوقت الحالى وخاصة بالتزامن مع دخول الموسم الدراسى للعام الجالى ، موضحا أن المواطنين فى نفس الفترة من كل عام ينخفض معدل طلبهم على مواد البناء بصفة عامة للدخول موسم المدارس الجديد.

وأردف أن الحديد المستورد من الخارج سواء كان تركيا أو أوكرانيا ساعد بشكل سريع جدا على تراجع أسعار الحديد بالسوق، مؤكدا أن كثرة العمليات الاستيرادية من الخارج أدت للتوافر الكثير من المنتجات فزاد المعروض عن المطلوب فانخفضت الأسعار.

وسجلت أسعار الحديد التركى والأوكرانى اليوم الثلاثاء بالسوق نحو 4800 مقارنة بأسعار الحديد المحلى سواء كان الدخيلة نحو 5150 جنيها بالسوق.

وتوقع سكرتير الشعبة العامة للمواد البناء ارتفاع أسعار الحديد خلال الفترة المقبلة بنحو 100 جنيه للطن ليصل إلى 5250 جنيها للطن وبالتزامن مع انتهاء من تجهيزات الموسم الدراسى .


أبو هشيمة: لن أستحوذ على أكثر من 25% من سوق الحديد

الحديد الصيني يغزو الأسواق.. واتحاد الصناعات يحذر

ارتفاع فاتورة استيراد الأدوات المكتبية إلى مليار دولار

البترول تطرح مناقصتين لشراء 102 ألف طن سولار

طبق الفول يدخل قائمة المحظورات للفقراء

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان