رئيس التحرير: عادل صبري 11:01 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مع بدء الدراسة.. أسعار الأحذية ترتفع 30%

مع بدء الدراسة.. أسعار الأحذية ترتفع 30%

اقتصاد

أحذية

مع بدء الدراسة.. أسعار الأحذية ترتفع 30%

محمد موافي 25 أغسطس 2014 17:37

قال عدد من المتعاملين بسوق تجارة الأحذية المصرى إن أسعار بيع الأحذية للمواطنين شهدت ارتفاعا ملحوظا فى أسعار البيع نحو 30% بالتزامن مع دخول الموسم الدراسى الجديد 2014 -2015 وسط حالة من الركود تسيطر على السوق نتيجة لضعف الإقبال من قبل المواطنين، بالإضافة إلى توقف حركة البيع والشراء.

جشع المستوردين

وأكد شريف يحيى، رئيس شعبة الأحذية باتحاد الغرف، إن الأسعار تشهد خلال الوقت الحالي ارتفاعا في أسعار البيع للجمهور بنسبة لا تقل عن 30% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، لافتا إلى أن الارتفاع يأتى كنتيجة طبيعية لعمليات الارتفاع الموجودة في أسعار المواد الخام وأيضا التجار يقومون بشراء المواد الخام كل يوم بسعر مختلف، وتذبذب الأسعار يقف عائقا أمام تطوير الصناعة.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن ارتفاع أسعار الأحذية يتحكم به عدد من العوامل، من أهمها تحريك أسعار الوقود بالسوق المصري، فضلا على ارتفاع أسعار الكهرباء، وزيادة تعريفة النقل، مؤكدا أن جشع المستوردين خلال الفترة الماضية والمغالاة فى الأسعار يدفع دائما أسعار الأحذية للارتفاع بالسوق.

وسجلت متوسط أسعار الأحذية الرجالي بالمحال التجارية نحو 250 إلى 400 جنيه، وبالنسبة للحريمي، فسجلت أيضا 300 جنيه إلى 500 جنيه، بينما سجلت كوتشي الأطفال نحو 150 جنيها والصندل الحريمي حوالى 200 جنيه.

وأوضح أن عددا من المشكلات التي تواجه صناعة الأحذية في مصر تتمثل في ارتفاع أسعار المواد الخام، وغياب الأيدي العاملة المدربة التي تتفوق بها الصين على الصناعات المصرية.

وأشار إلى أن الدولة أهملت منذ عقود صناعة الجلود وعمليات التدريب التي كانت تقوم بها وزارة الصناعة بنهبها وعدم إعطاء المنح للعمال، الأمر الذي أدى لحدوث عمليات إغراق للصناعة الصينية بالسوق المصري.

وتابع: "زيادة عمليات الاستيراد من الخارج أدت لإغراق السوق من المنتجات الأجنبية على حساب المصرية، الأمر الذي أدى لضعف الصناعات الوطنية وهروب المصنعين والعمال المصريين للصناعات أخرى”.

المواد الخام تشعل الأسعار

وفى السياق نفسه أكد سلام أحمد، نائب رئيس شعبة الأحذية باتحاد الغرف التجارية، أن الأسعار تشهد خلال الوقت الراهن ارتفاعا في أسعار البيع للجمهور بنسبة لا تقل عن 30%، في الوقت الحالي، لافتا إلى أن ارتفاع الأسعار يرجع لعدة عوامل على رأسها زيادة أسعار المواد الخام للمنتجات الجلدية.

وأضاف أن هناك فجوة كبيرة للغاية فى المواد الخام اللازمة لتصنيع الأحذية فى مصر، مشيرا إلى أن جميع الورش الموجودة فى الوقت الراهن تعاني من عملية نقص فى الإنتاج نتجية لحالة الركود في عمليات البيع والشراء خلال الفترة الماضية، وارتفاع أسعار المواد الخام جعل الأمر أكثر صعوبة على أصحاب الورش الصغيرة في مواجهة التطور التكنولوجى.

وأوضح أن للتقدم التكنولوجيى سياسة واضحة جراء تلك العوامل من كثرة عمليات الاستيراد من الخارج، حيث ارتفعت نسبة الاستيراد من دول شرق آسيا وأمريكا وغيرها نتيجة تقدم آلات التصنيع لديهم اﻷمر الذى يعطى جودة أكثر، سواء كانت في الشكل أو الجودة المطلوبة مقارنة بالصناعات المحلية.

اقرأ أيضا:

مصر تطعم القطط والكلاب بـ9 مليارات دولار

15 مليون جنيه استثمارات الشركة المصرية لتجارة الأدوية

الحر يصيب سوق الطيور بالركود ببني سويف

الدولار يواصل الاستقرار.. وتراجع اليورو والإسترلينى

استقرار أسعار الذهب.. والجرام 21 يسجل 265.5 جنيه


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان