رئيس التحرير: عادل صبري 12:23 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"بلومبيرج": مصر تتفاوض لشراء غاز إسرائيلى بـ60 مليار دولار

بلومبيرج: مصر تتفاوض لشراء غاز إسرائيلى بـ60 مليار دولار

اقتصاد

حقل تمار الإسرائيلى للغاز الطبيعى

"بلومبيرج": مصر تتفاوض لشراء غاز إسرائيلى بـ60 مليار دولار

محمد البرقوقى 21 أغسطس 2014 10:37

ذكرت شبكة بلومبيرج الإخبارية الأمريكية المعنية بالشأن الاقتصادى أن مصر وإسرائيل تتفاوضان على صفقات، تقوم بموجبها إسرائيل ببيع شحنات غاز طبيعى مسال بقيمة 60 مليار دولار إلى مصر.

وقالت في تقرير لها نشرته، اليوم الخميس، إن تلك المفاوضات تأتى فى الوقت الذى استأنفت فيه إسرائيل هجماتها الضارية على الفلسطينيين فى قطاع غزة، بعد تعطل الجهود التى تقوم بها مصر لوقف إطلاق النار.

وأضافت الشبكة أن شركة "نوبل إينرجى إنك" Noble Energy Inc ووحدات تابعة لشركة "ديليك جروب ليميتيد" Delek Group Ltd تخطط لتصدير شحنات غاز بقيمة 6.26 تريليون متر مكعب من حقلي تمار Tamar وليفياثان Leviathan الإسرائيليين إلى مصانع إنتاج الغاز الطبيعي المسال الواقعة فى كل من ميناء دمياط المصرى ومدينة إدكو الساحلية.

ونسبت الشبكة لمسئولين تنفيذيين من "نوبل إينرجي إنك" و "ديليك جروب ليميتيد" قولهم إنهم يتوقعون إنهاء هذه الاتفاقيات بحلول نهاية العام الجارى.

وأشارت إلى أنه من خلال مباحثات السلام التى ترعاها القاهرة بهدف إنهاء الحرب الدائرة في قطاع غزة، توفر اتفاقيات التجارة فرصة قوية لتعزيز العلاقات بين إسرائيل صاحبة أكبر اقتصاد في منطقة الشرق الأوسط، ومصر، البلد الأكبر تعدادا سكانيا فى المنطقة.

ولفتت بلومبيرج إلى أن حقلى تمار وليفياثان الإسرائيليين يحويان إمدادات كافية جدا من الغاز الطبيعي اللازمة لتزويد الدولة العبرية بالغاز لعقود عدة، مردفة أن تل أبيب تتطلع لطريقة تمكنها من تصدير الفائض من الغاز لديها إلى مصر.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن ديفيد شريم، مدير الحافظة في مؤسسة "سفيرا فاندز مانيجمنت ليميتيد" Sphera Funds Management Ltd التي تتخذ من تل أبيب مقرا لها أنه "من مصانع الغاز الطبيعي المسال هذه الموجودة في مصر، يمكن للغاز الإسرائيلي أن يصل إلى الأسواق الأوروبية والآسيوية".

وتابع شريم: "الاتفاقيات هى الأولى المهمة من نوعها بالنسبة للمصدرين الإقليميين".

الرابط/

http://www.bloomberg.com/news/2014-08-20/israeli-gas-to-reach-global-market-via-pipelines-to-egypt.html

اقرا أيضا:

"إيبوتش تايمز": حرب غزة تهدد صفقة الغاز المصرية الإسرائيلية

وورلد تربيون: مصر وإسرائيل تدرسان شراكة في مجال الطاقة

فوربس: هل توافق مصر على استيراد الغاز الإسرائيلي؟

وول ستريت جورنال: مصر لا تمانع استيراد الغاز الإسرائيلي

ة بلومبيرج الإخبارية الأمريكية المعنية بالشأن الاقتصادي أن مصر وإسرائيل تتفاوضان على صفقات، تقوم بموجبها إسرائيل بيع شحنات غاز طبيعي مسال بقيمة 60 مليار دولار إلى مصر.

وقالت الشبكة في تقرير لها نشرته اليوم- الخميس- إن تلك المفاوضات تأتي في الوقت الذي استأنفت فيه إسرائيل هجماتها الضارية على الفلسطينيين في قطاع غزة، بعد تعطل الجهود التي تقوم بها مصر لوقف إطلاق النار.

وأضافت الشبكة أن شركة " نوبل إينرجي إنك" Noble Energy Inc ووحدات تابعة لشركة " ديليك جروب ليميتيد"  Delek Group Ltdتخطط لتصدير شحنات غاز بقيمة 6.26 تريليون متر مكعب من حقلي تمار Tamar وليفياثان  Leviathan الإسرائيليين إلى مصانع إنتاج الغاز الطبيعي المسال الواقعة في كل من ميناء دمياط المصري ومدينة إدكو الساحلية.

ونسبت الشبكة لمسئولين تنفيذيين من " نوبل إينرجي إنك" و " ديليك جروب ليميتيد" قولهم إنهم يتوقعون إنهاء هذه الاتفاقيات بحلول نهاية العام الجاري.

وأشارت الشبكة إلى أنه من خلال مباحثات السلام التي ترعاها القاهرة بهدف إنهاء الحرب الدائرة في قطاع غزة، توفر اتفاقيات التجارة فرصة قوية لتعزيز العلاقات بين إسرائيل صاحبة أكبر اقتصاد في منطقة الشرق الأوسط، ومصر، البلد الأكبر تعدادا للسكان في المنطقة.

ولفتت بلومبيرج إلى أن حقلي تمار وليفياثان الإسرائيليين يحويان إمدادات كافية من جدا الغاز الطبيعي اللازمة لتزويد الدولة العبرية بالغاز لعقود عدة، مردفة أن تل أبيب تتطلع لطريقة تمكنها من تصدير الفائض من الغاز لديها إلى مصر.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن ديفيد شريم، مدير الحافظة في مؤسسة " سفيرا فاندز مانيجمنت ليميتيد" Sphera Funds Management Ltd التي تتخذ من تل أبيب مقرا لها أنه " من مصانع الغاز الطبيعي المسال هذه الموجودة في مصر، يمكن للغاز الإسرائيلي  أن يصل إلى الأسواق الأوروبية والأسيوية."

وتابع شريم: " الاتفاقيات هي الأولى المهمة من نوعها بالنسبة للمصدرين الإقليميين."

الرابط/

http://www.bloomberg.com/news/2014-08-20/israeli-gas-to-reach-global-market-via-pipelines-to-egypt.html

 إقرا أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان