رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

حفر قناة السويس الجديدة يكبد أصحاب النقل خسائر بالملايين

حفر قناة السويس الجديدة يكبد أصحاب النقل خسائر بالملايين

اقتصاد

عربات النقل

التوقف بنسبة 30%..

حفر قناة السويس الجديدة يكبد أصحاب النقل خسائر بالملايين

محمد موافى 19 أغسطس 2014 18:36

كشف عاملون بالنقل فى السوق المصرية أن أصحاب العربات النقل تكبدوا خسائر جراء بدء تنفيذ مشروع قناة السويس، نتيجة تخفيض إنتاج من قبل شركات المشاركة في مشروع حفر قناة السويس الجديدة.


 

وأشاروا إلى أن تخفيض الإنتاج إلى حدوث حالة من الركود في سوق نقل البضائع فى السوق المصرية، مؤكدين أن هناك عددًا من أصحاب العربات يلجئون لبيعها من أجل سداد مستحقات الأقساط الشهرية.


 

قال الشيخ عطية محيي الدين شيخ السائقين بالغربية، إن دخول شركات المقاولات والشركات الكبرى بمشروع حفر قناة السويس الجديدة، أدى لحدوث حالة من الركود في الطلب على العربات النقل الكبيرة، لافتًا إلى أن الشركات التي دخلت بالمشروع قررت الاكتفاء بالعربات الموجودة لديها، الأمر الذي يضع أصحاب عربات النقل الخاصة بالأفراد لخطر الإفلاس.


 

وأضاف لـ"مصر العربية"، أن معظم سائقي العربات بالمحافظات، وخاصة المتعاملين في مجال النقل الخاص بالشركات يعانون من حالة انخفاض في الطلب عليهم بنسبة تصل إلى 30%، مشيرًا إلى أن عددًا كبيرًا من أصحاب العربات يقومون بشراء العربات بنظام الأقساط.


 

وأكد أن أصحاب المقطورات يلجأون في الوقت الراهن إلى بيع العربات من أجل المساهمة في سداد الأقساط والقيام بسداد القسط الشهري الخاص بهم، مشيرًا إلى أن الركود يخيم على عمل العربات فى السوق بعد توقف اكتفاء الشركات على عرباتهم فى مشروع قناة السويس.


 

وأردف أن أصحاب المقطوارت يعانون من عمليات اضطهاد جراء سياسات أفراد القوات المسلحة المسيطرين على عدد من الطرق فى مصر، مشيرًا إلى أن أصحاب العربات النقل مجبرون على دفع رسوم مرور من طريق الجيش يتحاوز نحو 525 جنيهًا مقسمة على النحو التالي: 500 للميزان و25 رسوم مرور.


 

وأكد أن دفع الكارتة على طريق الجيش، يجعل الأمر أكثر خسائر لأصحاب العربة، مؤكدًا أنه في بعض الأحيان يدفع الكارتة أكثر من مرة نتيجة لتعرض لحادثة أو عطل أو غيره على الطريق.


 

وفى السياق نفسه، أكد أحمد الزينى رئيس جمعية مقطورات النقل بدمياط، أن لجوء عدد كبير من شركات المقاولات والنقل إلى قناة السويس الجديدة سيخلف حالة عامة من نقل العربات المخصصة بنقل البضائع إلى الأسواق، لافتًا إلى أن هناك حالة من الركود فى طبيعة شغل المقطورات فى الوقت الحالى.


 

وأضاف أن هناك عددًا من الشركات وخاصة بعض المحاجر بتوريد معظم معدلات الحفر إلى الشركة بقناة السويس، وبالتالى حدث عجز فى معدل إنتاج الشركات نتيجة نقص المعدات الخاصة بالشركات، مشيرا إلى أن تلك المشكلات أدت لتوقف عربات النقل.


 

وأكد أن أصحاب عربات النقل يقومون بشراء السيارات بنظام الأقساط، لافتًا إلى أن العمل المتواصل مع الشركات يؤدى لسداد الأقساط، ولكن مع فتح قناة السويس أدى لحدوث انخفاض فى عمل العربات مع تلك الشركات، وبالتالى قام العديد من أصحاب العربات ببيع العربات بعد فشل سداد الأقساط الشهر الجارى.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان