رئيس التحرير: عادل صبري 04:39 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

موقع فرنسي: الإصلاح الاقتصادي بمصر مرهون بالمصالحة السياسية

موقع فرنسي: الإصلاح الاقتصادي بمصر مرهون بالمصالحة السياسية

اقتصاد

الرئيس عبد الفتاح السيسي

موقع فرنسي: الإصلاح الاقتصادي بمصر مرهون بالمصالحة السياسية

محمد البرقوقي 19 أغسطس 2014 14:31

قال موقع " ماركوبوليس" الفرنسي إن الإصلاح الاقتصادي في مصر يتطلب حتما مصالحة سياسية، عازيا السبب إلى أن الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن لها جذور سياسية.

وذكر الموقع في تقرير له نشره اليوم – الاثنين-  أن الرئيس المصري المنتخب حديثا عبد الفتاح السيسي يحاول جاهدا تخفيف الأعباء الاقتصادية عن طريق اللجوء إلى المواطنين العاديين، مستغلا كاريزمته التي تبدو على الطريقة الناصرية التي تعتمد على سرد القصص التي من شأنها أن تشحذ الهمم بالوطنية وتحفز على العمل من أجل مصلحة الوطن العليا.

وأضاف الموقع أن الاقتصاد المصري مر بأزمات سياسية، اجتماعية وأمنية منذ ثورة الـ 25 من يناير 2011 وما نتج عن من اضطرابات على كافة الأصعدة، موضحا أن الثورة المصرية فرضت مرحلة تحول مليئة بالتحديات والتي بدأت بمشكلات مثل تراجع الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ارتفاع عجز الموازنة، معدل الدين المرتفع، زيادة مستويات البطالة، تفشي نسب الفقر وانخفاض مستويات المعيشة.

وسلط الموقع، في الوقت ذاته، الضوء على أزمة الطاقة التي تعد هي الأسوأ في تاريخ مصر منذ سنوات عديدة، قائلا إن المصريين يستشيطون غضبا من الانقطاع المتكرر للكهرباء والتي زادت تدريجيا إلى أن وصلت لمستويات غير مسبوقة خلال العامين الماضيين.

وتطرق الموقع إلى الأزمة المتمثلة في ارتفاع سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري والذي أدى بدوره إلى زيادة في أسعار السلع الغذائية والذهب، ما نتج عنه أيضا ارتفاعا في القوى الشرائية وزيادة معدلات التضخم.

ورأى " ماركوبوليس" أنه على الرغم من زيادة احتياطي النقد الأجنبي من 16.687 مليار دولار في يونيو 2014 إلى 16.736 مليار دولار في يوليو من نفس العام، لا يزال هذا الاحتياطي يمثل مشكلة بالنسبة للاقتصاد القومي لمصر، مع العلم بأن احتياطي النقد الأجنبي لمصر بلغ في المتوسط ما إجمالي قيمته 23.795.90 مليار دولار خلال الفترة من 2003 وحتى 2014، مسجلا اعلى مستوياته على الإطلاق في شهر ديسمبر من العام 2010 عندما بلغ 36.038 مليار دولار، في حين وصل إلى أدنى مستوى له في مارس  2013 بقيمة 13.448 مليار دولار.

من ناحية أخرى، أشار الموقع إلى أن إجمالي الدين الخارجي والداخلي ارتفع إلى ما إجمالي قيمته 1.708 تريليون جنيه مصري، بسعر فائدة سنوي بلغ قرابة 200 مليار جنيه سنوي. وبلغ صافي الموازنة من الدين الداخلي المستحق على الحكومة 1.445 تريليون جنيه مصري بنهاية مارس الماضي، بزيادة قدرها 184 مليار جنيه مصري خلال الفترة من يوليو- مارس من العام المالي 2013-2014.

 الرابط..

http://www.marcopolis.net/the-egyptian-economy-in-2014-egypt-aims-to-reduce-its-budget-deficit-1808.htm
اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان