رئيس التحرير: عادل صبري 11:01 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أربيل تصدر6.5 مليون برميل نفط

أربيل تصدر6.5 مليون برميل نفط

19 أغسطس 2014 12:48

قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز أمس إن 6.5 مليون برميل من نفط كردستان العراق شحنت إلى الأسواق العالمية من طريق ميناء جيهان التركي منذ بدء التصدير. ولفت إلى أن ضخ الخام عبر خط أنابيب كركوك - جيهان توقف بسبب أعمال صيانة.

وبدأت الإمدادات عبر الخط البالغة سعته 120 ألف برميل يومياً نهاية 2013، لكن تحميل الشحنة الأولى لم يبدأ حتى أيار (مايو). وأفيد أيضاً عن شراء «إم أو إل» الهنغارية النفطية 80 ألف طن من الخام من حكومة إقليم كردستان العراق.

وأعلنت شركة الغاز الكورية الجنوبية «كوغاس» في إشعار للبورصة أنها ستستثمر 4.99 تريليون وون كوري (4.9 بليون دولار) في مشروع نفط الزبير العراقي. وأضافت الشركة التي تديرها الدولة أن الاستثمار يتعلق بمنشآت المشروع. والزبير من حقول النفط الرئيسية في العراق ويقع جنوب البلاد.

وأعلن العضو المنتدب للتسويق العالمي في «مؤسسة البترول الكويتية» ناصر المضف عن اتفاق بين الشركة والصين على تصدير 300 ألف برميل يومياً من النفط الخام الكويتي لعشر سنوات في صفقة تقدر قيمتها بمبلغ 120 بليون دولار.

وقال المضف لوكالة «رويترز» إن التصدير يبدأ من اليوم مبيناً أن الكمية تعادل حوالى 15 في المئة من صادرات الكويت من النفط الخام وهي قابلة للزيادة.

وأوضح أن الاتفاق أبرم مع شركة «يونيبك» الصينية الحكومية: «طبقاً للأسعار العالمية... وبشروط تجارية بحتة». وقال إن التصدير سيكون من طريق شركة ناقلات النفط الكويتية التي تملكها مؤسسة البترول. والصين أحد الزبائن المهمين للغاية بالنسبة للكويت التي ساورتها المخاوف من منافسة بلدان أخرى لها، لا سيما بعد انتهاء أجل اتفاق سابق كانت تصدر بموجبه بين 160 و170 ألف برميل يومياً.

وأعلنت «قطر غاز» في بيان أنها سلمت أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال لمرفأ هاينان التابع لشركة النفط الوطنية الصينية في الإقليم الذي يحمل الاسم ذاته. وأشار البيان إلى أن الشحنة وصلت في 8 آب (أغسطس) على متن ناقلة من فئة كيو - ماكس ستستخدم «لتوصيل شحنات أخرى مع بداية تشغيل مرفأ الغاز الطبيعي المسال المملوك من قبل شركة النفط الوطنية الصينية والذي سيدخل حيز التشغيل قريباً».

وتراجع سعر النفط أكثر من دولار ليجرى تداوله دون 103 دولارات للبرميل مع انحسار قلق المستثمرين في شأن الصراع في أوكرانيا والعراق وزيادة إنتاج الخام في ليبيا وسط إمدادات وفيرة بالفعل.

وكان النفط قفز الجمعة بعدما أعلنت الحكومة الأوكرانية أن مدفعيتها دمرت جزئياً رتل مدرعات روسية وبينما استمر القتال بين القوات الأوكرانية والانــفـــصاليــيــن المــوالين لموسكو، فإن المخاوف من مزيد من التصعيد قد تلاشت.

وهبط خام «برنت» 1.31 دولار إلى 102.22 دولار للبرميل بعدما صعد 1.52 دولار الجمعة. وتراجع الخام الأميركي 1.06 دولار إلى 96.29 دولار للبرميل بعدما زاد 1.77 دولار في الجلسة السابقة.

نقلا عن الحياة اللندنية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان