رئيس التحرير: عادل صبري 05:17 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مصرفيون: شهادات استثمار قناة السويس تهدد البنوك

مصرفيون: شهادات استثمار قناة السويس تهدد البنوك

اقتصاد

مشروع قناة السويس

لارتفاع العائد عليها إلى 12%

مصرفيون: شهادات استثمار قناة السويس تهدد البنوك

أمال عبد السلام 15 أغسطس 2014 20:08

توقع عدد من المصرفيين أن تواجه البنوك العاملة في السوق منافسة شرسة من شهادات استثمار قناة السويس التي أعلنت الحكومة عن طرحها لتمويل مشروعات محور قناة السويس، وأشاروا إلى أنَّ ارتفاع سعر العائد على شهادات الاستثمار لمستوى 12% قد يكون جاذب لعدد كبير من العملاء لكسر ودائعهم وشراء هذه الشهادات.

وأكد المصرفيون أنه كان من الأجدر بالحكومة أن تقوم بطرح أسهم للاكتتاب الشعبي وهو الأمر الذي كان سيلقى إقبالا أكبر من المواطنين؛ لأنهم سيشعرون أنهم يمتلكون جزءًا من القناة، على عكس الشهادات التي ستنتهي علاقة العميل بها بمجرد انتهاء أجلها بعد 5 سنوات.

وأكد أسامة المنيلاوي، نائب مدير إدارة المعاملات الدولية بأحد البنوك الخاصة الكبرى، أن البنوك التي تمنح عوائد منخفضة على شهادات الادخار الثلاثية قد تجد منافسة من شهادات الاستثمار المقرر طرحها لتمويل مشروعات قناة السويس.

وأضاف أنه في المقابل هناك بنوك تعطي عوائد مرتفعة على شهادات الادخار مدة ثلاثة سنوات تصل إلى 12 %، وبالتالي من غير الوارد أن تتضرر هذه المصارف بشهادات قناة السويس.

وأشار المنيلاوي إلى أن طرح أسهم للاكتتاب الشعبي لمشروعات قناة السويس كانت ستلقى أقبالًا أكبر عليها من المواطنين عن الشهادات، مؤكدًا أن السهم كان سيعطي شعورًا للمواطن بأنه يمتلك جزءًا من قناة السويس، ولكن الشهادات سوف يشتريها العميل ويسترد قيمتها بعد انتهاء أجلها بعد 5 سنوات.

وأكد أسامة المنيلاوي أن الحكومة كانت مضطرة للاتجاه لطرح الشهادات لتوفير التمويل اللازم لحفر قناة السويس الجديدة، وذلك لأن طرح الأسهم يتطلب تأسيس شركة جديد؛ وهو أمر يستغرق وقتًا طويلاً، والمفترض أن الحكومة أمامها جدول زمني لإنهاء المشروع في عام واحد.

وتوقع في الوقت نفسه أن تجد الشهادات طلبًا من العملاء لما لها من وازع وطني بهدف خدمة الاقتصاد.

ومن جانبه أكد حسين رفاعي، رئيس القطاع المالي بالبنك الأهلي المصري، أن منافسة شهادات قناة السويس المقرر طرحها لتمويل مشروع حفر قناة السويس للأوعية الادخارية بالبنوك أمر وارد الحدوث، ولكنه لن يكون بالصورة التي تقلق البنوك.

وأضاف أنه رغم ارتفاع العائد على هذه الشهادات إلى 12 % إلا أن طول مدتها التى تصل إلى 5 سنوات قد تفقدها عامل جذب العملاء بالمقارنة بالشهادات الثلاثية التي تقدمها البنوك بسعر عائد مرتفع يصل إلى 10,50 %، ويرتفع في بعض البنوك إلى 12 %.

واستبعد حسين رفاعي اتجاه العملاء لكسر الودائع والشهادات الادخارية الخاصة بهم لشراء شهادات استثمار قناة السويس، وأكد أن الشهادات ستلقى إقبالاً من العملاء للمشاركة في هذا المشروع القومي، ولكنها لن تؤثر على إيداعات العملاء بالبنوك مطلقًا.

وأوضح أن البنوك العاملة بالسوق إذا شعرت بالقلق من ارتفاع العائد على شهادات استثمار قناة السويس، يمكنها الاتجاه لرفع الفائدة على الأوعية الادخارية لديها.

وكان المهندس إبراهيم مَحلب، رئيس مجلس الوزراء، قد أعلن أن شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بالجنيه المصري سوف تصدر في فئات 10 و100 و1000 جنيه بسعر فائدة 12% لمدة 5 سنوات وسوف يصرف العائد كل 3 أشهر، مؤكدًا أن سعر الفائدة 12% يعد الأعلى فى القطاع المصرفى حاليًا، ويسهم فى مشاركة الشعب المصرى في بناء أهم مشروع قومي للبلاد، وبسعر عائد جيد للمواطن المصري يصرف بشكل ربع سنوي.

وأكد أن شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بالدولار الأمريكي سوف تصدر بفئة 1000 دولار ومضاعفاتها للمصريين بالداخل والخارج، بسعر فائدة 3% سنويًا، متوقعًا أن تشهد تلك الشهادات طلبًا كبيرًا من المواطنين , أن "شهادات استثمار قناة السويس الجديدة سوف تصدر للأفراد والمؤسسات المصرية فى داخل وخارج جمهورية مصر العربية، وهى بضمان وزارة المالية المصرية وسوف يصرف العائد من إيرادات هيئة قناة السويس فى السنة الأولى للحفر، ثم بعد ذلك من التدفقات النقدية للهيئة وعائدات المشروعات التى سوف تقام على القناة بعد ذلك، متوقعًا أن تغطي شهادات استثمار قناة السويس الجديدة جانبًا كبيرًا من التكلفة الاستثمارية لمشروع محور قناة السويس.


 

اقرأ أيضًا:

مميش: إعلان التحالف الفائز بمشروع محور القناة في يونيو

السيسي: تمويل قناة السويس الجديدة يقتصر على المصريين

السيسي: السهم بـ10 جنيهات لكل شاب بقناة السويس


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان